التسميات

الثلاثاء، نوفمبر 30، 2010

الحسناوات ...والقمة

على سيرة  التشكيل الوزاري الاخير 
تم تعيّين صاحب مطعم خمس نجوم
يرتاده عُليّة القوم ومنهم اكيد رئيس الوزراء
وزيراً للسيّاحة
انا فكرت بحل للعمل العربي المشترك
ولأزمة جامعة الدول العربيّة 
يفتتح احدنا نادٍ ليلي ( نايت كلوب ) خمس نجوم 
ويكون موقعه في دولة المقر الدائم للجامعة
يقتصر بتقديم ( خدماته ) للحُكام العرب والمسؤولين 
واكيد لازم ( الموظفات الحسناوات ) خمس نجوم 
شو اللي رح يصير ؟
صاحب النادي الليّلي سيُّجمع عليه القادة 
على ان يتولى منصب الامين العام للجامعة
الاجتماعات الدوريّة للمندوبين العامين ستصبح كل ليّلة
اجتماع وزراء الخارجية سيصبح اسبوعيا ولن يتغيب  احد 
القمة العربيّة العادية ستصبح شهريا وسيحضرها
كل الزعماء العرب ولن يتغيّب ولن يعتذر احد 
والاهم من ذلك ان قرارات العمل العربيّ المشترك 
لن تتأخر وستُصدر بالاجماع ولن يتخلف اي منهم 
على التوقيع عليها طالما ستقدمها لهم حسناوات النادي ليلا
ولن نتفاجأ بطلبهم لقمم طارئة كل اسبوعيّن مرة
لانجاز قرارت اضافية مُستجدة.
يوسف






الخير والبركة فيكم ..2


الاثنين، نوفمبر 29، 2010

الخيرُ والبركةُ فيكم


يُصادف اليوم ذكرى صدور قرار تقسيم فلسطين
الصادر عن الأُمم المتحدة في العام 1947
 والذي اقر بقيام دولتيّن واحدة فلسطينية عربيّة
على مُعظم الاراضي الفلسطينية واخري يهوديّة 
على جزء محدود من الاراضي الفلسطينيّة 
والذي تمكنت عصابات المُهاجرين
من تهجير الفلسطينيين واعادة توطين اليهود مكانهم 
في ذكرى التقسيم والذي رُفض
من كل الفلسطينيّين والعرب وقتها
ونظرة الى ما آلت اليه الاوضاع على الواقع
بعد أكثر من 60 عاما
اتذكر معكم هذه الواقعة

في سبعينات القرن الماضي إلتقيّت ووالدي
الشيخ المعلم رحمة الله عليه 
في حفل تخرجي من الجامعة ...كنت للتو عائدا
 من لبنان مُنتشياً بحال الثورة وقدرتها على إعادة
الاعتبار لهويّتنا وقضيّتنا ووضعنا على الخارطة من جديد
بعد أن تآمر الجميع على إلغائنا وحذفنا
سألته:كيف إرتضيّتم أن تتركوا وطنكم وتغادروه
نظر لي وصمت برهةً وقال : الخيرُ والبركةُ فيكم ان شاء الله

اليوم أسأل نفسي نفس السؤال مع الفارق
كيّف إرتضيّنا كل هذا الذل والهوان؟ ولا أجد
من أقول له: الخيّرُ والبركةُ فيكُم

نصف قرنِ مرّ منذ أن بدأتُ أتعلم القراءة وألكتابة
لكيّ أفهم ما يدور حولي وما هو مطلوب مني
وأجدُ نفسي اليوم تائهاً لا أعرف جوابا لسؤالٍ
واحدٍ من آلاف ألإسئلة التي تدور في ذهني

أيّام قليلة وأطوي صفحة أُخرة من صفحات حيّاتي
 لأبدأ  مع صفحة أُخرى جديدة
وسأسأل نفسي إذا انا وبعد نصف قرنٍ من العلم والعمل
والمعرفة لم أجد نفسي ولا زلتُ تائهاً وأنا واحدٌ....
من أُمة ينتمي إليها أكثر من ثلاثمائة مليون
يا تُرى كم تحتاج هذه الأُمة من الزمن لتجد نفسها؟
لن أكون مُتشائما اليّوم ولن أُجيب مائة قرنٍ قد لا تكفيها
 خمسة قرون أظْنُها تكفي  والعلمُ عند الله 
ورغم ذلك


   














الأحد، نوفمبر 28، 2010

خبر طازة

  
  







   
   
خبر طازة

    صدور قرار تعيين 
  دولة السيد فيصل الفايز
  رئيس الوزراء الاسبق
  رئيس الديوان الملكي الاسبق

  رئيساً لمجلس النواب الحالي 

  مبروووك


تكلم وانت غاضب


السبت، نوفمبر 27، 2010

BROKEN WINGS



YOSEF

     
Interests:
READING,THINKING,WRITING...... FRIENDS WITH THE SAME INTERESTS 
   ·  Dreams:
LIVE ON PEACE 
    ·  Best Features:
DIRECT 
  ·  About Me:
CHANGE IS NOT EASY ...BUT WE HAVE TO BE CHANGED FROM TIME TO TIME. 
   ·  LIFE ::
WHETHER WE LIKE IT OR NOT WE HAVE TO LIVE NOT AS ITS, WE HAVE TO FIGHT TO LIVE AS WE WANT 
   ·  FRIENDSHIP ::
EASY COME EASY GO...... DIFFICULT TO COME MORE EASY TO GO. 
   ·  MARRIEGE ::
ALL COMPANIES ALL OVER THE WORLD HAVE TWO CHANCES.(TO WIN OR TO LOOSE) EXCEPT THIS COMPANY HAS ONLY ONE CHANCE AND ONE OPTION. 
   ·  HOMELAND ::
OLD FULL CLOSED CEMETRY. 
   ·  LOVE ::
THANKS GOD FOR GIVING US OUR CHILDREN....OTHERWISE WE WILL FORGET THE MEANING OF THIS WORD. 
   ·  MONEY ::
LIKE FRIENDS. 
   ·  PEOPLE ::
MEN LIKE METALS....WOMEN LIKE TV CHANNELS. 
·  DAYS ::
SATURAY LIKE FRIDAY.......THE REST LIKE SATURDAY. 
   ·  NIGHTS ::
DIFFERENT DREAMS MAKE IT DIFFERENT NIGHTS
  • FACTS :: 
  • SOONER OR LATER PALESTINE FOR THE PALESTINIAN FROM THE RIVER TO THE SEA. 
     ·  SONGS ::
WHEN I NEED YOU..........NEVER FOUND YOU
·  MOVIES ::
  • 2 WEEKS NOTICE............WILL MAKE
  • 2 YEARS NOT MORE 

·    ·  ROSES ::
NICE TO SEE IT NATURAL
·  FAMILLY ::
ITS COMPLICATED. 
  •   WHO I AM?::
  • A NUMBER AT YOUR LIST UNLESS YOU DESIDED SOMETHING ELSE.
  •   WHERE I AM?
     NO WHERE ,,,FLYING IN THE AIR
WITH BROKEN WINGS                                          

الخميس، نوفمبر 25، 2010

OLD FULL CLOSED CEMETRY









OLD FULL
CLOSED CEMETRY

سألتني رفيقتي ماذا كنت تقصد
حين شبهت البلد بأنها مقبرة قديمة وممتلئة ومُغلقة
قلت لها بالمختصر لكيّ تحبها يجب أن تكون بعيدأ عنها
ودارت ألأيّام وإذا برسالة منها ترُد فيها على سؤالها
واليوم أجد ان ما كتبته هيّ منذ زمن هو رسالتي لها



رفيقي يوسف
كم انت صادق...حين قلت انها مقبره قديمه...و ممتلئه!!!!!
كل ما هو جميل....هنا مدفون
كل ما هو ايجابي....على وشك ان يُدفن هنا
واي طاقه بناءة...لا بد ان يكون مصيرها الحتمي
هو الدفن....طالما هي هنا
لست حزينه اليوم....ولست سعيده
لا متفائله ....ولا متشائمه
ما عندي رغبه بالابتسام....ولا اقوى على البكاء
لست نائمه....لكني احلم ولا استطيع ان افتح عيوني
اشعر بأني ورقه بيضاء
او كيس فارغ
او ذرة غبار
حاله فظيعه من عدم التوازن تلازمني
لا هي سلبيه ولا ايجابيه
اتحرك بين الجدران بدون ان امشي
اتمنى ان اصطدم بشيء...اي شيء
يجعلني اتوقف

الاثنين، نوفمبر 22، 2010

انا والزهايّمر











انا ... والزهايّمر
بمناسبة عرض اعلانات الفلم الجديد لعادل امام الزهايمر وبشكل مُستمر ذكرني بمرض الزهايّمر وخاصة انه اصبح من امراض العصر وكثير من المشاهير مُصابين به وصار يعملوا له جمعيات وهيئات مُساعدة ومُساندة للمصابين به بس المُشكله ما حدش فكر باللي زيّيي وبعانوا من مرض الانتيزهايّمر.
مرضي انا وعن جد مش مزح هو (نشاط غير عادي) للذاكرة ويؤدي الى مُضاعفات منها زيادة نبض القلب (نشاط غير عادي)  وضغط على الجهاز العصبي (نشاط غير عادي) وهذا تطلب من حوالي 7 سنين بعد تشخيص الحالة في مُستشفيّات عالميّة غير محليّة ان اتعاطى دواءا اجنبيّاً معينا يساعدني على عمل مسح لبعض الملفات من الذاكرة يعني بالعربي ديليت من الميموري لانه الميموري فُل وعشرة على راي اخواننا المصريّين والمشكلة انه بعد 7 سنوات من الاستمرار على الدواء وبشكل يومي ومستمر ما في نتيجة والذاكرة زي ما هيّ مليّانة بالعربي فُل على الاخر والسبب على ما اعتقد انه الدواء ولو انه من شركة عالميّة ومعروفة واكيد مجرب ومضمونه نتائجة بس نسيّوا يجربوا علينا العرب قبل ما يصدروا لنا ويطبعوا على قفا الديسكربيشن بالعربي ولو كان جربوه علينا لسحبوه فوراً من الاسواق لانه ما فيش ولا دواء في الدنيا ممكن يلغي ملفات المُعاناة والنكد والقهر اليومي من ذاكرة المواطن العربيّ. 
الله يرحمك يا بويّ كنت تقول نقطة نقطة بيتعبى السطل واذا ما فضيناه بيّفيض وبيّكب الزيادة غصب ....طلع بيقصدني انا بالسطل وانا مش عارف.....


يوسف

الأحد، نوفمبر 21، 2010

please Mr












أُدركُ ألأن أنني عشتُ منفياً طيلة عُمري
 في وطني ألكبير من مشرقه إلى مغربه
 ولم أكُن يوماًً فيه سيداً
ولم اشعر بذلك الشعور إلا في بلاد ( ألأغراب )
 حتى في ترحالي ألمبكر وألتجوال بها
 وأنا في عز شبابي في ألسبعينات 
واوائل ألثمانينات من القرن الماضي
ورغم سحنتي ألسمراء ألمميزة
ورغم أن كلابهم ألمُدربة
 كانت دوما تشتم رائحة جفرا في ثيابي 
لكن كُل هذا لم يمنعهم من أن يقولوا لي
 قبل أن أُُساق وبكُل الإحترام الى غرف ألتفتيش ألخاصة
....عفوا سيدي
please Mr

لم أسمعها قط في حياتي في وطني
بل على ألعكس تماما
 سمعت كل ألكلمات التي لا أقدر على ذكرها
 أو كتابتها موجهة لي ولغيري


علماً انه لم يكن لي مطلب في وطني يوماً
 اكثر من ان اكون من الاحياء
 وهم لا يريدوننا موتى
لانهم لن يمارسوا دورهم من دوننا
 ولكنهم يريدون رؤوسنا جماجم  فقط
بعد أن يستئصلوا منها 
ما لا يلزمُنا منها بنظرهم
ادمغتنا...... 
هذا إن عثروا عليها اصلاً

يوسف 

الجمعة، نوفمبر 19، 2010

عيد ...عاديّ جداً














عيد عاديّ جداً
بالعادة انا بكتب عن العيد قبل الهنا بسنة ..العيد هذا انا قررت ما اكتب الا بعد ما يودعنا وواضح اني ما بعترف برابع يوم العيد ويمكن هذا الشيء الوحيد اللي بتفق انا والحكومة عليه لانه اليوم لو لم يكن الجمعة لكنا جميعا في الدوام ....يعني خلص العيد رسميا وانا ما صدقت وواضح اني بدي افش خلقي على هالصبح 
اولا نحن نصاب بصدمة وخيبة امل على العيد ليس سببها ان سقف توقعاتنا على العيد عالي جدا فمنذ زمن اعلنا اننا ننتمي الى امة تفتخر انها تعيش بدون سقف ولا على اي صعيد فشعارنا دوما رضيّنا بالهم والهم ما رضيش فينا ....يعني الموضوع مش موضوع لا سقف عالي ولا سقف واطي ...الموضوع اكبر من هيك بكثير...الموضوع مرتبط بما خزنته لنا الايام داخل صدورنا وكابرنا وتحملنا الكثير لنحتفظ بهذا الكم الهائل في قلوبنا يجرحنا يوميا خوفا من ان نخرجه ويفضحنا ...لاننا ايضا ننتمي الى مجتمع يُّفاخر الدنيّا بانه قادر على التظاهر علنا بقلب وقالب يختلف تماما عن حقيقة ما بداخله وما ان ياتي العيد الا  وتنكشف البواطن ويُظهر العيد ما تمكنت الايام ونحن على اخفاؤه.
ما هو المطلوب وكيف الخروج من هذه الحالة التي نعيش؟؟؟
لن نشعر بفرح العيد ولن ننتظره بلهفة المُشتاق الا اذا بدأنا بتغيير ايامنا العادية وتحويل عنوانها من الهروب من مواجهة الواقع الى العنوان الاهم والاكبر في حياتنا ...تحدي الواقع بكل ما فيه والتمرد عليه ......حتى نتمكن من هزيمة واقعنا المُر والمؤلم وعلى كل الاصعدة وعندها سيصبح العيد محطة لجنيّ ثمار المواجهة والفرح بنتائجها وليس كما هو الآن كشف حساب للجانب المؤلم والمُعتم وفُرصةً لحصر وتذكُر الخيّبات والخسارات التي حصلت معنا من بين العيديّن.
لا اريد ان كتب بالتفصيل اكثر ولكن اعتقد من الضروري ان اُذكر ان العائلة الصغيرة والتي يتجنب افرادها اللقاء الى الحد الادنى اليوميّ والاكتفاء بتصبح على خير فقط ...حتى صباح الخير ...لم تعد ضمن قائمة الحد الادنى حيث لم يعد افراد (العائلة الصغيرة) يجتمعون جميعا الا قبل النوم بلحظات كيف سيكون العيد بالنسبة لهم وهم يُّرغمون على تمضيّة (عطلة العيد ) وليس فرح العيد ...معا وفي حضرة (العائلة الكبيرة ) بكل ما فيها وما خبأته بداخلها من ( مُفاجآت سارة ) ما بيّن العيديّن وانتظرت الكثير لتُفرغ ما بحاويتها  !!!!!
الموضوع كبير وخطير ان يصبح العيد همٌ وازمة نفسيّة بعد ان تجاوزنا همومه الماديّة بعد ان قررنا الانسحاب من السوق قبل العيد بسبب الغلاء وبعد العيد بسبب الافلاس.

يعني بعدما كان العيد يعني الجديد في كل شيء لنا جميعا اصبح الآن وفي احسن حالاته...ربنا يمرق هالكم يوم على خير...

ودمتم بخير
يوسف
   

الأربعاء، نوفمبر 17، 2010

الحمار....والساقيّة

















الحمار....والساقيّة

رأيتُ في المنام أني أجلس على طرف الساقيّة وأمامي حماراً مربوطاً بالساقيّة يدور حولها بإنتظام وبإتجاه واحد وبسرعة ثابتة....حركة أشبه ما تكون بحركة الساعة المنتظمة لا تُقدم ولا تُؤخر
وبينما هو في حركته يمضي خطر على بالي بماذا يُقضْي الحمار وقته بالتفكير ليّشغل نفسه وينسى همه
وأخذت ورقة وقلم وبصوت عالي بدأت بتسجيل ما أعتقد ان الحمار يُفكر به....أكيد يُفكر ان ................
يبني فيلا فخمة في عبدون فيها ما فيها من الفخامة وبرك السباحة والخدم والحشم....وان يشتري سيارة فور ويل اخر موديل سوداء اللون.....وان يتزوج جميلة الجميلات...وان يصاحب الفنانين والفنانات......وان ينتظر موبايله ان يرن مع كل تعديل وزاري.....وان يرشح نفسه للانتخابات ويحصد أعلى الاصوات طالما قادر على دفع ثمنها.....وان يلبس ويأكل ويشرب...و...و..وبينما انا غارق في التفكير وبصوت عالي ....نظر الحمار لي بطرف عينه ونهق بصوت عالٍ وقال موجها كلامه لي....يا حمار أنا لا أفكر بأكثر من أَفُكَ القيود والسلاسل التي تُقيدني بهذه الساقية وابتعد عنها وأُحرر نفسي منها وللأبد

يوسف

الثلاثاء، نوفمبر 16، 2010

عيد.....إنسانيّ













عيد.....إنسانيّ

في زمن العجائب الذي نعيش
اصبحنا نفتقد الى العلاقات الانسانية
واصبح مُعظم ما يربطنا بمن حولنا هو
المصالح المادية (وليست المالية) وكلكم نظر

وجدنا على النت غُرباء مثلنا يبحثون عن
علاقات انسانية ليست مبنية
على نوع السيارة وعفش البيت
ومكان السهرة و....و...والمركز المالي
مبنية على التواصل والتفاعل
مبنية على الفكر و الكلمة الصادقة
نتحدث معهم بأريحية ما عهدناها
نخبرهم عن مشاكلنا دون ان نخاف من استغلالهم
نكتب رأينا في الحياة التي نحيّا دون قمع او حساب

لذلك كله ادرك ان من عاش التجربة ليوم واحد
لن يقدر ان ينقطع عن عالم الانسانية
ويعود الى عالم الماديات
وجودنا هنا هو قدر كما وجودنا بالحياة التي نعيش
لذلك اصدقائي ارسموا في حياتكم لحظات سعادة معاً
واتركوا النكد ولا تبحثوا عنه لأنه رفيقنا ألأمين في الواقع
طالما إرتضينا ان يكون لنا رسالة وهدف في هذه الحياة

أفسحوا المجال لنا ان نطير ونُحلق عالياً
ونجول ونصول بالسماء المفتوحة
وإن لم نعد فنحن لا نستحق الحياة
فالطيور تهاجر آلاف ألأميال وتعرف طريق عودتها
فكيف ألإنسان؟؟؟؟

وكل عام وانتم بخير
يوسف

الاثنين، نوفمبر 15، 2010

كان يا ما كان









كان يا ما كان 
كان في إنسان 
في البدء كان ألإنسان
قبل أن تخلق ألأوطان
في البدء كان ألإنسان
قبل أن تُبعث ألأديان
لذلك وحيث لم يعُد هناك إنسان
إندثرت ألأوطان
وتناحرت ألأديان
ألأصلُ ألأصل
أنه كان يا مكان
كان في إنسان
إسمُه يوسف
طواهُ ألنسيان
وغيبه ألزمان

 يوسف

الأحد، نوفمبر 14، 2010

الحياة حلوة















عيدكُم مُبارك


ها هو العيد يعود مجددا
صباحاً ...أصحو مُبكراً.....لا فرق فمنذ صحوت اول مرة 
صحوت مع اول خيوط الشمس المشرقة
شباكي دائما مفتوح صيفا شتاءاً  للفضاء
لا احتمل اغلاق الاباجور والستارة
إحدى مشاكلي مع زوجتي قبل ان أُحلها  
المشكلة اكيد.. وليس زوجتي
أشرب قهوتي..أُراجع بريدي ألإلكتروني
ادخل الى عالم النت....الله لا زال في هذا العالم
من يصحون مبكرا مثلي في العطلة
...كنت دائما اعتقد انهم لم يناموا بعد حين أصحو مبكراً
أُشاهد الجزيرة..الأخبار بعينها....حوار الطرشان في دمشق
اجتماع الغلمان في كل مكان...قتل للاطفال والنسوان
..... في اخر الازمان

يكفي على الصبح يا ابو نكد
الحياة حلوة بس نفهمها صح.... ونلعبها صح
كلما فهمناها اكثر ...كلما اقترب عزرائيل منا اكثر
ما في داعي نفهمها ...لسه بكير كثير
ما قلنا بكفي على الصبح يا ابو نكد

أسمع حبيبة قلبي ماجدة الرومي تغني...
ما في حدا بعبي مطرحك بقلبي ..أُعلي الصوت
أُردد معها فانا أُردد معها منذ 30 عاما نفس الكلمات
....كلمات .....كلمات
قبل ان أتذكر أنني إعتزلت الغرام
العُطلة لا زالت في أولها
مع جريدة وفنجان قهوة ذوبتُ نكدي
الذي اسمعه يقول لي دوماً ..كُن صديقي

العُطلة طويلة في بلادنا
ولا زال للنكد مُتسعٌ 

يوسف

الخميس، نوفمبر 11، 2010

أدم وحواء



أدم وحواء
حواء تريد أن تكون سطراً كاملاً  في ملحمة إغريقية
وتريد من أدم ان يقضي عمرهُ كلهُ طالما أحبها
 في تعلم أبجديات ألإغريق حتى يتمكن.... هذا إذا تمكن
 من قراءة ألسطر كاملاً يوم مماته 
 وعندها تعيش هي لتكتب سطراً أخر..............!!!!
يا سيدتي أدم حين يولد يعلمونه من اليوم ألأول
 أن جفرا المغتصبة تبحث عن فارس حالم
يعيد لها شرفها
ويقولون له أنها أخر مرة أغتصبت
إنتظرت مائة عام حتى أُعيد لها شرفها
ويقنعونه أنه من ألمُمكن
ان يكون هو ذلك ألفارس.......ألحالم
سيدتي حواء .....أدم في ألمتوسط يعيش ستون عاما
أكثر أو أقل بقليل....هل سيفُكِ خطُكِ ألإغريقي
أو سيكون ألفارس ألحالم ألذي يعيد لجفرا شرفها
أو سيبقى يدرسُ.... زَرَعَ...... حَصَدَ طيلة حياته
 َأملا في عدم الوصول إلى درس..... سَرَقَ.... نَهَب
أويعيش غريباً منفياً تائها
لأن ألعُمر كُله  لايكفيه
ليُحققَ لهُ أيٍ من احلامه أو أحلامُكِ
سيدتي حواء...إرحمي أدم في ألأرض
يرحمُكِ من في السماء

يوسف

الأربعاء، نوفمبر 10، 2010

الاصل ...والظل

                                              
                                                        الاصل


















 الظل
 

 

المعايير المزدوجة











المعايير المزدوجة
نحن العرب اكثر ما عانينا وشكونا
من المعايير المزدوجة
التي يُعاملنا بها العالم الغربي والدول المتقدمة
وخاصة ما يتعلق بقضية فلسطين
وقضايا حقوق الانسان والحريات ونشر الديمقراطية
لم نسأل أنفسنا يوما هل نحن فعلا
نطبق معاييرا متطابقة في حياتنا اليومية
الجواب...لا ...قد نكون نحن من إخترعنا
المعايير المزدوجة والمتعددة
وعلمناها ودرسناها لغيرنا
لا أريد أن أدخل في التفاصيل
ولكن ليسألنَ كلٌ منا نفسه
هل هو يطبقًُ معايير متطابقه في حياته اليومية؟
أم أنه مجموعة مواقف تتنقل على رمال متحركة
ما أن تثبتَ برهةً حتى تتحرك في كل ألإتجاهات
ألموقف الثابت الوحيد عندنا......
أننا على صواب دوماً ...وغيرنا على خطأ
......أما أنا يوسف شخصياً
إكتشفت ان الموقف الثابت الوحيد عندي
هو أنني كنتُ ولا زلتُ دائماً على خطأ
يوسف

الاثنين، نوفمبر 08، 2010

سمعنا صوْتك

الحكومة طالبتنا جميعا ولاول مرة في حياة كل الحكومات السابقة ويمكن اللاحقة واكيد اول واخر مرة في حياتنا نحن بسماع صوْتنا وانا شخصيا قررت ولمرة واحدة ان اكون مواطنا صالحا في نظر الحكومة واسمعها صوتي وبالعالي كمان وبالفم المليّان.
ان تسمع صوتي الحكومة شيء وان ابيعها صوتي شيء اخر .
كلمة المواطن واصلها من وطن وهذا الوطن الذي قررت الحكومة منفردة تفتيته ليصبح دوائر وكل دائرة لا يزيد حجمها عن حجم رغيف الخبز الذي تتصدق الحكومة به علينا وتُحملنا الجميلة بانه لا زال في متناول الكثيرين منا ولله الحمد.
الحكومة السابقة وباعتراف الجميع شاركت وبشكل مباشر بتزوير نتائج الانتخابات النيابية السابقة لصالح مرشحيها والحكومة الحالية ساهمت ومن قبل ان تجري الانتخابات ومن خلال اقرارها لقانون الانتخابات المؤقت وبشكله الحالي دون حوار ونقاش مع كل الفعاليات والمواطنين وضمان اعلى نسبة من نسب المقاطعة تمهيدا لانجاح مرشحيها وبالتالي فهي شاركت وبشكل غير مباشر بالتزوير من خلال فرض واقع الحال بانجاح مرشحين ضد غيرهم . 
يوم غداً سأمارس حقي كمواطن واُسمع الحكومة صوْتي عالياً من خلال استمراري في برنامج عملي اليومي والمُعتاد ولا كأن هناك اي شيء غير عادي.




 

وثيقة الاستقلال


الأحد، نوفمبر 07، 2010

الرحيل

الرحيل

تتكالبُ علينا مرةٌ واحدة الهموم والغموم
حتى تصبحُ مساحة الوطن اصغر من خُرم الابرة 
ويصحُ فيها قول الشاعر
لعمرك ما ضاقت بلادٌ بأهلها ولكن أحلام الرجال تضيقُ
تبحثُ عن شعاع ضوء في النفق المظلم
فلا تجدَ أثراً لهُ 
توهمُ نفسكَ بالسراب ...تركض خلفه
لا تجد إلا ظلاماً حالكاً وسواداً أشد
يا ألله ..أين نهاية النفق؟
وهل لهُ من نهاية؟
وفي حُلكة السواد تكتشف
أنه وهم وسرابٌ
أن تصلَ إلى نهايته
وأن فرصتك الوحيدة ....هذا إذا كان هناك فرصة
هيّ بالعودة الى الوراء

والرحيل

السبت، نوفمبر 06، 2010

كل عام وانتم بخير

غدا الاحد 7/11/2010
هو اول ايام ذي الحجة

وعليه يكون يوم الاثنين 15/11/2010
يوم وقفة عرفات

ويوم الثلاثاء 16/11/2010
عيد الاضحى المبارك
  
 كل عام وانتم بخير

 

الخميس، نوفمبر 04، 2010

كلام شرقي....غربي




كلام شرقي ...غربي

قبل نصف قرن فتحنا أعيننا على جغرافية تقول أن العالم كله عبارة عن شرق و غرب ...لم نعرف وقتها أن هناك شمال وجنوب كل ما قيل لنا وقتها ان ألشمال هو المحيط المتجمد الشمالي والجنوب هو المحيط المتجمد الجنوبي
كان الشرق مقسم ثلاث اقسام الادنى والمتوسط والاقصى
ويمتد عبر القارات من افريقيا الى اسيا وكنا نحن العرب
نشكل جزء من الشرق الاوسط وسكان الشرق اكثر من نصف سكان العالم اما الغرب فكان يمتد عبر القارات والمحيطات من اوروبا عبر المحيط الى امريكا
هكذا كان الشرق والغرب وقتها
ودارت الايام ومرت الايام لنكتشف جغرافية جديدة تلغي كل ما درسناه وحفظناه وتبدأ الاسئلة تنهال من جديد
أنتِ من شرقه او غربه؟
بعد أن جفت عيون نهر الأُردن من كثر البكاء على حال من هم غربه ومن هم شرقه (الهم واحد والمصير واحد)
اصبح النهر الجاف جغرافية حديثة للتمييز بين الشرق والغرب... ويا ليتهم اكتفوا بذلك فبعد ان اصبح السؤال قديما باليا............ تغيرت الجغرافية مرة اخرى 
واصبح السؤال الجديد
هل انتِ من عمان الغربية ام من عمان الشرقية؟
واصبحت الشوارع والحاويّات تضع حدا فاصلا للجواب
ألم أقل لكم اننا اختزلنا كل الاتجاهات
حتى في السياسة والادب والفن والموسيقى
واللبس والاكل والشراب.......شرق و غرب

لذلكِ كُله قررت الإبحارالى الجنوب
حيث  لا شرق  ولا غرب
هناك قد أجد نفسي ....إنساناً

يوسف الغريب

الثلاثاء، نوفمبر 02، 2010

شهرزاد وشهريار














شهرزاد وشهريار 

أنا أنتمي إلى جيل
كان يصحو وينام وهو يستمع للسيدة أم كلثوم وهي تغني
أصبح عندي ألأن بندقية.....ألى فلسطين خذوني معكم
وعندما يأتي ألمساء نستمع إليها تشدو
إنا فدائيون ...نفنى ولا نهون....إنا لمنتصرون
من هنا أصبح حلمنا في شبابنا أن يصبح لدينا بندقية
وعندما أصبحت ألبندقية لدى ألبعض منا...كبُر الحلم وأمضى حياته
و ليس شبابه فقط ليُكمل الشطر ألثاني
إلى فلسطين خذوني معكم.......ومنهم من ذهب وعاد
ومنهم من ذهب ........ولم يعد
لم نحلم يوما بأن نكون شهريار
 ...ولم نحلم يوما بشهرزاد
حُلمنا كان متواضعا جدا...جفرا....وألموت دونها
ومقابل كل مليون من عاشقي جفرا
 كان يولد شهريار واحد
من عاشقي شهرزاد وليالي ألف ليلة وليلة 

يا سيدتي حواء
شهريار من ذهبت إلى مُقابلته ووقفتِ أمام صورته
تُفكرين بما ستقولين له وعندما صحوتِ
 قال لكِ مدير مكتبه ...إنتهت ألزياره
يا سيدتي حواء شهريار من إبنُه قتل إبنكِ لأنه قال لا
من أخاه قتل أباكِ لأنه قال لماذا ؟؟
من أُخته إغتصبت اراضيّ الفقراء والمساكين
من يعتقد أن بماله يشتري ألعالم كله بما فيه أنا  و أنتِ

يا سيدتي حواء
 مقابل كل شهريار واحد  كان هناك مليون يوسف
قرري أنتِ مع من تريدين أن تكوني.........مع شهريار
أو.......... مع يوسف

الاثنين، نوفمبر 01، 2010

زَرَعَ.....حَصَدَ











زَرَعَ.....حَصَدَ

لا أعرف لماذا تذكرتُ أليوم أول ألكلمات
 ألتي درسناها
أيام زمان في ألصف ألأول مثل
  زَرَعَ ....حَصَدَ...أكَلَ...شَرِبَ
 ولماذ حُذفت من ألمنهاج وأُستبدلت
بألمفردات ألحديثة مثل
سَرقَ....نَهبَ....كَذَبَ....شَتَمَ
لكُل ذلك أحسستُ بأن ألزمن توقف بي
عند ألصف ألأول ..لأنني لا زلت أرددُ
صباح مساء
زرع ....حصد
أن أكون طيلة عمري في صف زرع ...حصد
حتى لو كان هذا صف ألصغار
أللذين يموتون ويحزنون كُل يوم ألف مرة
أفضل بكثير من أن ألتحق في صف
سرق... نهب حتى لو كان ذلك صف ألكبار
حتى لو منحني وجودي في هذا الصف
 شرف ان أكون على يمين أو يسار سيادته
 أو حتى ان أكون سيادة ألرئيس نفسه

   يوسف