التسميات

الاثنين، أكتوبر 31، 2011

الغُربة ,,, والنعيم


كانت تجربتي في لبنان مع المقاومة الفلسطينية في سبعينات القرن الماضي قد غيّرت نظرتي للحيّاة...هناك تعلمت ان مشوار الحيّاة قصير وان اليّوم الذي نحيّاه قد يكون اخر يوماً نعيشه على هذه الارض.
عُدت من هناك لاكمل دراستي الجامعيّة وكانت سنة التخرج...
البعض قال انني تغيّرت كثيراً ...
وآخرين قالوا انه جرى استبدالي هناك...
قضيّت سنة جامعيّة قد تكون من اجمل سنين عمري
وحين تخرجت وضاقت بيّ الدنيّا ... مكثتُ هناك ثلاثة اشهر قبل ان اجد بلداً من الممكن ان ابدأ فيه حياتي بعد التخرج.
في جلسة وداع ضمت صديقاتي واصدقائي في الجامعة ابدوا حزنهم على ما ينتظرني في مشوار غربتي الجديد في عالم مجهول بالنسبة لي ...خاصة وانني مغادر الى بلدٍ لا اعرف فيه احد واذكر ان إحدى صديقاتي المُقربات جداً مني قالت في تلك الجلسة... لن تعرف قيمة النعيم الذي انت فيه هنا ...إلا حين تصل الى هناك وتعانيّ من الوحدة وخاصة انك لن تجدنا حولك كما نحن هنا....
مرت الايّام بعد ان سافرتُ وفي خلال اقل من ثلاثة اشهر وفي بلد جديد وعمل جديد ومسؤوليّاتِ جسام كنت احتفل في عيد ميلادي مع صديقاتي واصدقائي الجدد ...
كنت سعيداً جداً وانا ارى حولي كوكبة من الاصدقاء يشاركوني فرحي ولا يتركون وقتاً لي لافكر بوحدتي وغُربتي...
تذكرت صديقتي وما قالت لحظتها وقلت بسري : يا ليّتها تكون موجودة معنا هنا لترى النعيم الذي اعيشه ....
الحمد لله ان خلقنا كائناتٍ إجتماعيّة بالفطرة وآلف بين قلوبنا وجعل المودة والمحبة والأُلفة من طباعنا ...

يوسف
31/10/2011

الأحد، أكتوبر 30، 2011

الدولة الكردية,,, هل ترى النور في العام 2012


شهد العام 2011 ولادة دولة جنوب السودان ...دولة مُستقلة ومعترف بها عالميّاً ... ومُقتطعةٌ من دولة السودان ( عضو جامعة الدول العربيّة )... دولة لها موارد غنيّة من النفط والماء والعلاقات المُتشعبة ...الخ.

هل يشهد العام 2012 ولادة الدولة الكرديّة ... دولة مُستقلة ومعترف بها عالميّاً ... ومُقتطعة من دولة العراق ( عضو جامعة الدول العربيّة ) ... دولة لها موارد غنيّة من النفط والماء والعلاقات المُتشعبة...الخ 

كُل المُؤشرات تؤكد على ان الإنسحاب الامريكيّ من العراق سيُّولد فراغاً امنيّاً كبيراً وحيثُ انه ثبت لامريكا صعوبة فك الارتباط السيّاسي بين القيادة العراقية الحاليّة ....( المالكي والقوى الشيعيّة ) وايران وبالتالي يُصبح تقسيم العراق هو الفرصة الوحيدة لاضعاف الموقف الايراني وما اعلان اقليم صلاح الدين ولاحقا اقاليم الانبار ونينوى الا مقدمة لايجاد منطقة سنيّة مشابهة مؤقتا للوضع الكردي القائم حالياً في العراق كل هذا سيُّشجع القيادة السيّاسية الكرديّة في العراق على إعلان الدولة الكرديّة وعاصمتها كركوك المُتنازع عليّها حاليّاً بين حكومة اقليم كردستان والحكومة المركزيّة .

إيران وتركيّا وسوريّا هم  من يُعارضوا إعلان الدولة الكرديّة خوفاً من ان تتمدد حدودها وتضم المناطق الكرديّة في جنوب شرق تركيّا وشمال غرب إيران وشرق سوريّا... هذه المُعضلة ممكن التغلب عليها من خلال عمليّات تهجيرٍ للاكراد من تلك الدول باتجاه الدولة الوليدة  او من خلال الضغط على تلك الدول لضم المناطق الكرديّة للدولة الوليدة .

الموقف الحالي للغرب الذي يستعد لكبح جماح ايران الطامعة في المنطقة من خلال عملٍ عسكريّ لن يكون ضد طموح اكراد العراق واللذين سيؤمنوا منطقةً وممراً للتدخل في اوضاع إيران الداخليّة ...المُشكلة هيّ مع الاتراك فقط ومن المؤكد ان ولادة الدولة الكرديّة ستكون ورقة ضغط كبيرة على النظام التركي خاصة من امريكا وإسرائيل .


الموقف العربيّ مشغولاً بالربيع العربيّ ولن يُّفكر باكثر من البحث عن مصالح له في الدولة الوليدة.

كنا زمان بنفرخ إلنا وللعالم من رحم الامة العربية دول عربيّة وكنا نعتبرهم اولاد حلال ...
إجا الزمن اللي بلشنا فيه نفرخ للعالم دول غير عربيّة...
تطور مش طبيعيّ وحالة غريبة .


يوسف
30/10/2011

على الهامش :

معلومات عن الشعب الكردي...
الاكراد هم الاقوام الارية التي تسكن منطقة كردستان التي تشكل أجزاء متجاورة من العراق وتركيا وسوريا وايران حيث قدرت الإحصاءات عددهم بحوالي 55 مليون نسمة في العالم ، وهم يتوزعون بالشكل التالي :
في الشرق الاوسط 
تركيا: 22 مليون
ايران: 8 مليون
العراق:4.2 مليون
سوريا:1.3 مليون
  • .

السبت، أكتوبر 29، 2011

في ذكرى تقسيم فلسطين ,,,عفواً من المُبصرين



صلاة أخيرة
محمود درويش
 
يخيّل لي أن عمري قصير
و أني على الأرض سائح




لأني على الأرض سائح
يخيل لي أن خنجر غدر
سيحفر ظهري
فتكتب إحدى الجرائد:
"كان يجاهد"
و يحزن أهلي و جيراننا
و يفرح أعداؤنا
و بعد شهور قليلة
يقولون: كان...

يخيل لي أن شعري الحزين
و هذي المراثي، ستصبح ذكرى
و أن أغاني الفرح
وقوس قزح
سينشدها آخرون
و أن فمي سوف يبقى مدمّى
على الرمل و العوسج
فشكرا لمن يحملون
توابيت أمواتهم!
و عفوا من المبصرين
 ...........

 29/10/2011
ذكرى صدور قرار تقسيم فلسطين
عن الامم المتحدة عام 1947
بدون تعليق......

الخميس، أكتوبر 27، 2011

دولة الاسلام ....ام دولة اسلاميّة


حيث ان اول انتخابات ديمقراطية ونزيهة انتهت في تونس اول نظام عربيّ من انظمة ما بعد ربيع الثورات العربية وافرزت نتائجها فوز حزب النهضة ذو التوجه والطابع الاسلامي ويأتي ذلك تأكيداً لما كتبته سابقاً عن المرحلة القادمة تحت عنوان ...
الاخوان المسلمون ....ضوء اخضر من البيت الابيض

قبل ان نأخذ موقفاً مسبقاً من نتائج الانتخابات عليّنا ان نفرق بين مفهوم ان تكون الدولة ...دولة الاسلام والذي يطرحه العديد من الاسلاميّين السيّاسيين وبعض القوى السلفيّة او ان تكون دولة اسلاميّة كما تُنظر لذلك حركة الاخوان المسلمون...

الدول العربيّة كافة هيّ دول اسلاميّة ...بحكم ان معظم سكان تلك الدول يدينون بالاسلام ولا يُّمانعون من ان تكون دساتيرها تنص على ان دين الدولة هو الاسلام وهذا يختلف بالمفهوم عن دولة الاسلام ...وهيّ ما يُّفكر به البعض...من إعادة مفهوم وجود دولة الخلافة إمتداداً للدولة العثمانية اخر الدول الاسلاميّة.

 حاليّا لا وجود لمقومات دولة الاسلام ولا في ايٍّ من الدول العربيّة وان كان المعسكر الغربيّ والشرقيّ لا يُّمانعا الآن من وجود دول تحكم من احزاب ذات توجه اسلاميّ خلاصاً من معسكر التطرف الاسلامي والذي ظهر في العقدين الماضيّين الا انهما لن يقبلا ابداً بوجود دولة الاسلام خاصة وان ميزان القوى العالمي الحالي يميل وبشكل واضح لصالح دول المعسكر الغربي والشرقي...الامم المتحدة والناتو....


من هنا اعتقد ان على حركة الاخوان المسلمون والقوى الاسلامية السياسية وهيّ تستعد للوصول الى الحكم في بعض الدول العربيّة ان تكون واقعيّة وان لا تحاول التفرد بالسلطة وان تحاول إقامة انظمة حكم مدنيّة ديمقراطيّة تكون بديلاً عن انظمة القمع والطغاة وإلا فستفقد هذه القوى اخر فرصة لها في إثبات قدرتها على فهم رغبات شعوب المنطقة واثبات مصداقيتها التي طالما تعرضت للتشكيك من تلك الانظمة ومن الغرب ... الحليف الجديد.

ونحن نرى نتائج الانتخابات التونسيّة ندرك ان نتائج الانتخابات لاحقاً اذا ما كتب لها ان ترى النور في ظروف مشابهة للانتخابات التونسية في مصر وليبيا واليمن وسوريا والجزائر والمغرب والسودان والاردن وموريتانيا والصومال وجيبوتي واراضي السلطة الفلسطينيّة لن تفرز الا نتائج مشابهة للمشهد التونسي على ان تبقى العراق ولبنان في قبضة الاحزاب الاسلامية الشيعيّة ( المعسكر الايرانيّ) ودول الخليج ستبقى خارج المعادلة للحسابات الاقليمية والدولية .
لذا عليّنا ان ندرك من الآن ان المهام الملقاة على الشعوب العربية صعبة جداً وعليّنا ان نكون في منتهى اليقظة خوفاً من انفراد البعض هنا او هناك والتفكير في اقامة دولة الخلافة الاسلاميّة التي لن تكون اكثر من فخٍ لمواجهة آلة الحرب الغربيّة وتدمير كل البنى التحتيّة واعادتنا الى الوراء .

يوسف
27/10/2011

على الهامش:
خطاب السيد عبد الجليل رئيس المجلس الانتقالي الليبي في اعلان تحرير ليبيا والذي اعطى لنفسه الحق في اعلان الغاء البنوك الربويّة والتحدث عن تعدد الزوجات قبل وجود مؤسسات الدولة صاحبة الولاية في اقرار التشريعات والقوانين.

 
يوم غد الجمعة أول أيام شهر ذي الحجة المبارك ، والوقوف بعرفة يوم السبت الموافق للخامس من شهر نوفمبر/ تشرين الثاني، وعيد الأضحى المبارك يوم الأحد السادس من شهر نوفمبر/ تشرين الثاني....
كل عامٍ وانتم بخيّر .

الأربعاء، أكتوبر 26، 2011

حرفيّن ,,, مش اكثر



دواءٌ فعالٌ لكل داء

وفيهِ للقلوب كل شفاء

هو للعاشقين اجمل فضاء

ولا غنىً عنه  صبحٌ ولا مساء

معه نحلقُ الى اعلى سماء

وبدونه تصبح قلوبنا صحارٍ جرداء


دمتم لي يا اغلى الاصدقاء

بكم ومعكم دوماً يحلو اللقاء

يوسف
25-10-2010

رداً على تدوينة نيسان ,,,,مرض الحب

الاثنين، أكتوبر 24، 2011

نحن نرسخ ثقافة الاعتذار,,, وهم يُّرسخون ثقافة الكذب


اليوم كنت اعتزم ان اكتب اعتذاراً لكم اصدقائي عن انشغالي في الفترة السابقة والذي وان لم يمنعني عن قراءة كل ما كتبتوه ولكنه منعني من التعليق عندكم او الرد على تعليقاتكم عندي

تفاجأت اليوم بموقفيّن...
الاول تدوينة الصديقة والاخت العزيزة لاتي صاحبة مدونة اللي فرط يكرط تحت عنوان  اعتذار حول نفس الموضوع لانها اختصرت كثيراً مما كنت اود كتابته اليكم مع الاضافة انني احياناً وحين ابدأ بكتابة سلسلة متكاملة من المواضيع المترابطة ... وخوفاً من الانقطاع اجد نفسي اسيراً للموضوع وتكملته واخشى ان انقطعت ان لا أكمل الموضوع...لذا وجب عليّ الاعتذار منكم جميعاً... وشكراً للاخت والصديقة العزيزة لاتي على تدوينتها

الثاني كنت قد انشغلت بتجهيز عائلتي الصغيرة المكونة من ام عمر وعماد وعلي للسفر الى مصر اليوم ...وكانت كل الامور وبحمد الله على ما يرام ... وقمت بارسال الشنط صباحا الى مبنى شركة الطيران وحصلت على (البوردنج باس) لكل منهم  ...وهذا عادة ما يريحهم خاصة وان ابني علي معاق ومحتاج الى كرسي وإجراءات افضل ان اقوم بها مبكراً....
الرحلة المفروض ان تقلع على 5:40 مساءاً والمفروض ان نكون في المطار على الرابعة والنصف...كعادتي احببت التأكد من موعد اقلاع الطائرة قبل التحرك الى المطار...فأُعلمت ان هناك اضراب في مطار القاهرة وان الرحلة الغيت ولم يبلغني احد ...انا من اتصلت....
لاحقاً وبعد اتصالات مع القاهرة ووكيل السفر هنا....اكتشفت ان لا وجود لاضراب في مطار القاهرة وان كل ما حصل ان هناك رحلتين مبرمجتين الى القاهرة واحدة على الساعة 5:40 مساءاً والثانية على الساعة 7:45 ليلاً اي بينهما ساعتين فقط وان شركة الطيران الغت الرحلة الاولى وحولت ركابها وجمعتهم مع ركاب الثانية وجهزت لهم طائرة كبيرة لتستوعبهم واعتقد ان السبب وراء ذلك قلة المسافرين على الرحلتين معاً والحمد لله اقلعت الطائرة قبل قليل ....

نعم انها ثقافة الكذب التي اعتدنا على ان تعاملنا بها كل مؤسساتنا الوطنيّة بديلاً  عن الاعتذار...
تذكرت إصرار محمود جبريل رئيس المجلس التنفيذي الليبيّ على ان القذافي قتل خلال تقاطع للنيران واشتباكات مجهولة رغم كل الاعترافات الموثقة والتي تملأ الفضائيّات واليوتيّوب

لن اقول اكثر من .....
ابتسم ...انت تعيش في الوطن العربي في زمن الاصلاح والتغيّير

يوسف
24/10/2011



الأحد، أكتوبر 23، 2011

محمد حسنين هيكل: ما يحدث الآن ليس « ربيعاً »

محمد حسنين هيكل: ما يحدث الآن ليس « ربيعاً » وإنما « سايكس بيكو » جديد لتقسيم العرب


أكد الكاتب والمحلل السياسي المخضرم محمد حسنين هيكل بأن ما يشهده العالم العربي هذه الأيام ليس « ربيعاً عربياً » وإنما « سايكس بيكو » جديد لتقسيم العالم العبي وتقاسم موارده ومواقعه ضمن 3 مشاريع، الأول غربي « أوربي- امريكي » والثاني إيراني والثالث تركي بالإضافة إلى نصف مشروع اسرائيلي لإجهاض القضية الفلسطينية.. منوهاً بأن الثورات لا تصنع ويستحيل أن تنجح بهذا الاسلوب باعتبارها فعل لا يتم بطريقة « تسليم المفتاح » من قوى خارجية تطلب السيطرة ولا تريد إلا مصالحها فقط ولا يصح أن يتصور أحد أنها بعد المصالح تريد تحرير شعب

لافتاً إلى ان الاعتراف الامريكي الغربي بالاخوان المسلمين لم يأت قبولاً بحق لهم ولا اعجاباً ولا حكمة، لكنه جاء قبولاً بنصيحة عدد من المستشرقين لتوظيف ذلك في تأجيج فتنة في الإسلام لصالح آخرين، مضيفاً بأن نشوة الاخوان بالاعتراف الأمريكي الغربي بشرعيتهم لم تعطهم فرصة كافية لدراسة دواعي الاعتراف بعد نشوة الاعتراف.

جاء ذلك في حوار أجرته صحيفة « الاهرام » المصرية مؤخراً مع الكاتب والمحلل السياسي محمد حسنين هيكل.

وأشار هيكل إلى أن ما نراه الآن ليس مجرد ربيع عربي تهب نسماته على المنطقة، وإنما هو تغيير اقليمي ودولي وسياسي يتحرك بسرعة كاسحة على جبهة عريضة ويحدث آثاراً عميقة ومحفوفة بالمخاطر أيضاً.

وقال: « ما نراه في هذه اللحظة هو مشروع قومي يتهاوى، وبقاياه تجري إزاحتها الآن، ومشروعات أخرى تتسابق إلى الفراغ، بعد أن أضاع ذلك المشروع مكانه وزمانه ».. وأضاف: « أكاد أرى الآن خرائط كانت معلقة على الجدران ترفع الآن وتطوى، لأن المشاهد اختلفت، فالمواقع العصية تأدبت أو يجري تأديبها والمواقع الضائعة استعيدت أو انها تستعاد الآن، وكل ذلك تمهيد لفصل في شرق أوسط يعاد الآن تخطيطه وترتيبه وتأمينه، حتى لا يفلت مرة أخرى كما حدث عندما راود العرب حلم مشروعهم القومي، وتبدى لسنوات كأن هذا المشروع القومي العربي هو شكل المستقبل

وأوضح هيكل قائلاً: « على الساحة الآن وبالتحديد 3 مشروعات ونصف.. الأول غربي يبدو مصمماً ولديه فعلاً من أدوات الفعل والتأثير ما يشجع طلابه، والثاني مشروع تركي يبدو طامحاً، والثالث مشروع ايراني يؤذن من بعيد على استحياء، ثم أخيراً نصف مشروع أو شبح مشروع اسرائيلي يتسم بالغلاظة.

واشار إلى أن المشروع الغربي وهو أمريكي أوربي يزحف على خطين وبحركة كماشة على الجناحين تطوق وتحاصر، الخط الأول مرئي مسموع محسوس ومسعاه اغراق المنطقة في صراع اسلامي – اسلامي، وبالتحديد سني شيعي، وقد بدأ زحف هذا الخط من عدة سنوات، عندما سقط النظام الامبراطوري في ايران، وحل محله نظام الثورة الاسلامية.. أما الخط الثاني لهذا المشروع الامريكي – الأوروبي فهو الخط الموازي لخط الفتنة والذي يزحف بسرعة لافتة حتى يسبق غيره والمتمثل بتقسيم المنطقة على طريقة « سايكس بيكو » مع تعديل ما تقتضيه متغيرات الاحوال

مبيناً أن « الخرائط الجديدة لا توزع إرث الخلافة العثمانية وإنما توزع إرث المشروع القومي العربي الذي تمكن من طرد الاستعمار الغربي في مرحلة سابقة وحاول أن يملأ الفراغ وعجز.. وأن دولة الخلافة العثمانية لم تستطع أن تحمي أملاكها، وهكذا جرى ارثها، وان المشروع العربي لم يستطع أن يحمي نفسه وهكذا اليوم يتوزع ارثه.

واستطرد هيكل قائلاً: « سايكس بيكو الأولى كانت خطاً على خريطة، يصل من (الكاف) إلى (الكاف).. الكاف في عكا والكاف في كركوك ويفصل الشمال.. هذه المرة ليس هناك خطاً فاصلاً، وانما هناك مواقع متناثرة.. التقسيم في المرة الأولى كان تقسيماً جغرافياً وتوزيع أوطان، ولكن التقسيم هذه المرة تقسيم موارد ومواقع، وبوضوح فإن ما يجري تقسيمه الآن هو أولاً النفط وفوائضه.. نفط وفوائض ليبيا بعد نفط وفوائض العراق.

وفي رده على سؤال طلب منه إعطاء نموذج لتطبيق سايكس بيكو الجديدة عملياً على ما يجري الآن في ليبيا، أجاب هيكل قائلاً: « نحن نعلم مما نقرؤه الآن أن نفط ليبيا جرى توزيع امتيازاته فعلاً، وبنسب أذيعت على الملأ، كانت 30% لفرنسا (شركة توتال) و20% لبريطانيا (شركة بريتش بتروليم)، والحصة أقل لأن بريطانيا أخذت أكثر في نفط العراق.. وليست أمامي الآن نسب التوزيع فيما بقي، لكن ايطاليا تطالب بحق مكتسب (شركة إيني)، ثم ان الشركات الامريكية تلح على دخول قائمة الوارثين.. وبعد إرث الموارد هناك.

ثانياً تخصيص المواقع من خلال قاعدة للاسطول السادس في طرابلس لأمريكا ومركز مخابرات في بنغازي وطبرق لبريطانيا، وإيطاليا تحتج بانها تاريخياً تعتبر ليبيا منطقة نفوذ لها، وفرنسا عبر البحر لها مطالبها.. كل هذا وصوت المعارك لا يزال يدوي، وسيل الدماء لا يزال يتدفق.

ونقل هيكل اعترافاً جاء على لسان شخص قريب الصلة بالمجلس الانتقالي في لييبا بأنهم تصوروا بمجرد هبة في بنغازي ان يفعل القذافي مثل ما فعل بن علي في تونس ومبارك في مصر ويمشي، وانهم خرجوا إلى الشوارع وانكشفوا لكن هذا الرجل لم يمشي وبقي في ليبيا ومعه جزء كبير من البلد وجزء كبير من الناس، وكذلك معظم الجيش ومعظم القبائل أيضاً، ولذلك اضطروا إلى قبول أي مساعدة « التدخل الاجنبي العسكري » ولو أن القذافي هرب واراحهم لما وقعوا في هذا المأزق، لكنه لم يفعل.

وأشار هيكل إلى أن ما يجري في ليبيا لم يعد ثورة شعبية فقط، وانما يبدو الآن غزواً خارجياً، واستيلاء راح ضحيته حتى الآن أكثر من 30 الف رجل وامراة وطفل من الليبيين، وجرح منهم قرابة 70 الف، وقع تدمير مرافق ومنشآت.

وعبر هيكل عن اعتقاده بأن المقاومة في ليبيا مستمرة وان « الذين يقاومون مع القذافي يفعلون ذلك بانتمائهم إلى الوطن الليبي، ليس تمسكاً بالقذافي ولكن لأن هناك غزواً لليبيا، ونفس الداعي سوف يصل بليبيا مدناً وقبائل إلى حافة حرب أهلية.

وإذ شدد هيكل على أن نضج عناصر أي ثورة ضرورة لنجاح فعلها، قال: « بكل أمانة فالثورات لا تصنع ويستحيل أن تنجح بهذا الاسلوب.. الثورات فعل لا يتم بطريقة (تسليم المفتاح)، أعني أنه ليست هناك ثورات تسليم مفتاح من قوى خارجية تطلب السيطرة.. هذه القوى الخارجية تريد مصالحها فقط، ولا يصح ان يتصور أحد انها بعد المصالح تريد تحرير شعب.. ولقد عرفنا مما سمعناه ورأيناه في شبه الجزيرة العربية عن بناء القصور بطريقة مقاولة (تسليم مفتاح) كما يقال في التعبير الشائع- وذلك حدث أيضاً في مجال الموانئ والمطارات، كله مدفوع نقداً ومقدماً برسم التسليم على المفتاح.. لكن الثورات شيء آخر.

وقال هيكل: « قرأت قبل أسابيع عنواناً في صحيفة بأن حلف الاطلنطي يفتح الطريق لتحرير طرابلس وأنا لا أعلم أن حلف الاطلنطي يريد أن يحرر شبراً عربياً

وأضاف: « لم يتعلم العرب في الماضي ولا في الحاضر أنه ليست هناك عهود للدول إلا ما تقتضيه أسباب القوة، فكلهم سوف يتنكرون لأي عهد عند أول منحنى على الطريق إذا دعته مصالحه

وفي معرض حديثه عن سوريا قال هيكل بأن التدخل العسكري الاجنبي في سوريا في هذه اللحظة مخيف وأن البديل بالغزو الاجنبي في هذه الظروف يصعب تقدير عواقبه خصوصاً بعد ما جرى في العراق واليمن والسودان وأخيراً ليبيا.

وأضاف: لا تتحمل المنطقة من بغداد إلى بنغازي بالعرض، ولا من حلب إلى عدن بالطول، كل هذا الذي يقع وبإلحاح واصرار على انها الازاحة هنا وبواسطة تدخل جيوش وأساطيل أجنبية.

وعن المشروعين الايراني والتركي في المنطقة، أوضح هيكل بأن هناك مشروع ايراني وهو محدود في إطاره لأسباب عديدة تضعها الجغرافيا بالمسافات ويصنعها التاريخ بالثقافات، إلى جانب أن هذا المشروع تحت حصار، وعليه فان استراتيجيته الآن دفاع، وهناك أيضاً مشروع تركي لديه حظ أكبر لأن أساسه التاريخي لا يزال في الذاكرة وفي المواريث.. مذكراً بأن تركيا العثمانية كانت هي الضحية التي توزع ارثها على الآخرين في « سايكس بيكو » الأولى وهي الآن امام اغراء ان تكون شريكاً في الارث الجديد بعد ان كانت ضحيته في سابقه.

وإذ حذر هيكل من دخول العرب في فتنة المذاهب كون ذلك « سيؤدي إلى كوارث بدايتها ما نراه في اليمن والبحرين ».. وانتقد هيكل وبشدة عدم استيعاب « الاخوان المسلمين » لما يحدث، مرجعاً ذلك لما أسماه « نشوة الاعتراف » بشرعيتهم والتي لم تعطهم فرصة كافية لدراسة دواعي الاعتراف بعد نشوة الاعتراف، بحسب هيكل.

وقال بأن: « الاعتراف الامريكي والغربي بالاخوان المسلمين لم يجيء قبولاً بحق لهم، ولا تقديراً تجلت دواعيه فجأة امام المعترفين، ولا اعجاباً ولا حكمة، لكنه جاء قبولاً – ولو جزئياً- بنصيحة عدد من المستشرقين بينهم « برنارد لويس تطلب مدداً ليستكمل عزل ايران في العالم العربي والاسلامي بالفتنة المذهبية.

وأضاف هيكل بأن ما حدث في بداية القبول بنصائح « برنارد لويس » هو أن السياسة الامريكية حاولت توظيف قادة وزعماء من العرب لتحقيق المطلب، وعلقت أهمية ظاهرة على جهود الامراء والرؤساء في محاولة تغيير طبيعة الصراع الرئيسي في المنطقة من صراع (عربي اسرائيلي) إلى صراع (عربي فارسي) وأن النجاح لم يكن بمستوى ما يطلبه الكبار في واشنطن وغيرها، فتجددت نصيحة الاستشراق بان الافضل فاعلية للمواجهة لتصبح أقوى، إذا انتقلت من كونها حكومات امام حكومات لكي تصبح مجتمعات ضد مجتمعات، ولتكن المواجهة بين المذاهب الاسلامية كونها عداءً مباشراً وأعمق نفاذاً.

وتحدث هيكل عما حدث من تعديل في السياسة الامريكية نحو تشجيع وتوسيع عملية المواجهة بين جماعات سنة وجماعات شيعة.. وأضاف: بهذا القصد طرأت مسألة الاعتراف بالاخوان وبقبول مشاركتهم شرعياً فيما كان محظوراً عليهم من قبل، والاخوان تنظيم سني نشيط، ومن المفيد كذلك أن يرى أصحاب الطلب هذه اللحظة ان يكون للاخوان السنة دور على مستوى الشارع العربي في مواجهة مع الشيعة في قلبه.

وأردف قائلاً: كان من حق الاخوان ان يعترف بهم لكن واجبهم بعد النشوة ان يطلوا على بواعث الاعتراف، بمعنى ان حقهم صحيح لكن توظيف هذا الحق في تأجيج فتنة في الاسلام لصالح آخرين خطأً، خصوصاً في هذه الظروف.

وفي ذات الصعيد أكد عدد من المحللين والمراقبين ان مشاركة ايطاليا وبريطانيا وفرنسا وتركيا وقطر وأمريكا في تقاسم ثروات ليبيا قد باتت حتمية وبقوة، مستشهدين بزيارة الرئيس الفرنسي ساركوزي ورئيس الحكومة البريطانية كاميرون إلى طرابلس أواخر أغسطس الماضي لحضور ما أسموه « حفلة تقاسم الكعكة النفطية الليبية » والتي خص فيها رئيس المجلس الانتقالي الليبي مصطفى عبدالجليل « الحلفاء والاصدقاء » بان لهم الأولوية في عقود النفط، وبأن كل من ساعدت ليبيا سيكون له الأولوية في جميع الميادين، لا في قطاع الطاقة والنفط فحسب.

وقالوا ان ليبيا تشهد حالياً تسريعاً لوتيرة العمل في انتاج النفط بغية تأمين إيرادات الحكومة الجديدة وكونه أيضاً حاجة ملحة لدول الغرب، وخصوصاً انها على أبواب الشتاء وتحتاج إلى كميات من الغاز للتدفئة، وفيما تتأهب الشركات النفطية الأجنبية لاستئناف عملها في الحقول الليبية، تتأهب شركات أخرى تابعة للدول التي شاركت في عملية « الحامي الموحد » لحلف شمال الاطلنطي في ليبيا، للتمتع بامتيازات جديدة كعربون « وفاء » لوقفة دولها مع المعارضين الليبيين في عملية اطاحة نظام القذافي

نعم سقط القذافي ,,, وسقطت معه ليبيا الحرة ,,,التعليقات والردود


كنت قد بدأت كتابة سلسلة من المقالات بداية الاسبوع وكنت قد اشرت في اولها ان هناك تدوينة خاصة عن ليبيا ....
تسارعت الامور في المنطقة وحصل الكثير مما اعاق تلك التدوينة من ان ترى النور مبكراً الى ان حصل ما حصل في ليبيا بالامس ...

لا بد من الاقرار ان هناك حالة من الفوضى العارمة واكبت ثورة ليبيا وان المجلس الانتقالي لم يكن يمتلك رؤيا واضحة للامور بين اعضائه ولو بالحد الادنى وهذا ما يبرر تأجيل تشكيل الحكومة بعد سقوط طرابلس في يد الثوار وان الخلافات والصراعات لم تكن بين اعضاء المجلس فقط ...فهناك خلافات كثيرة وواضحة بين اعضاء المجلس وبين المجلس وميليشيات المدن ...ميليشيا طرابلس ....ومصراتة...وزليطن ...وبنغازي...الخ والتي هيّ بدورها تتصارع وتتسابق... للفوز بقطعة كبيرة من كعكة الحكم....

الغرب تقاسم الكعكة الخارجية بين امريكا وفرنسا وانجلترا وايطاليا...وابقى القليل لتركيا ومصر والاردن وقطر ودولة الامارات...لكنه نسيّ تماما ان هناك ميليشيات وقوى كثيرة تشكلت خلال العمليات العسكرية لن تقبل هي الاخرى الى ان تتقاسم الكعكة الداخلية وعين كل منها على الكعكة كلها...

قصة مقتل القذافي ليست بحاجة الى تجميل فهي واضحة وضوح الشمس فالرجل قتل بدم بارد بقرار من الناتو وتم التنفيذ على مرحلتين الاولى شاركت فيها طائرات الناتو من الجو وعلى الارض تمت المرحلة الثانية من التصفية على ايادي المليشيات المحلية وبمساعدة لوجستية من القوات الفرنسية الموجودة على الارض.... الخلاف ليس على ان القذافي يتحمل مسؤولية كاملة ومباشرة عن مقتل آلاف الليبيين في الفترة الاخيرة وعلى مدى حكمه كما ويتحمل هو مسؤولية حالة التخلف والجهل التي عاشها ويعيشها الليبيون والتي كان اخر ممارستها خروجهم عن كل القيم الدينية والاخلاقية والانسانية بقتلهم للقذافي دون محاكمة عادلة والتمثيل بجثته والحالة اللا انسانية التي رأيناهم بها بالامس وهم يمارسون ردتهم عن دينهم ومعتقداتهم بابشع صورها...
لم يكن احد يتوقع ان لا يحظى القذافي بمحاكمة عادلة بعد اسره ولا اعتقد ان هناك احداً لم يكن يتوقع ان تكون نتيجة المحاكمة اقل من اعدامه هو وكل من شارك معه في قتل الليبيين وعلى مدى عقود حكمه وكان الكل سيتقبل ذلك وسيطالب به لكن ما جرى يؤكد ان شريعة الغاب التي حكم بها القذافي ليبيا هي ثقافة تمكن هو من ترسيخها في عقل الليبيين كما وانه علينا ان لا ننسى ان الغرب كان يريد للقذافي ان يذهب هو واسرار صفقاته معهم الى القبر وباسرع وقت ممكن ودون اي تسريبات لانهم كلهم متورطون في تعاملات فاسدة معه ومع نظامه .

غياب رئيس المجلس الوطني ( عبد الجليل ) عن المشهد ...وزير العدل السابق رجل القانون والدين...يؤكد انه لا هو ولا المجلس من يمسكون بزمام الامور وان الامور مرشحة الى التفاقم على الارض وان الغرب هو من سيدير المرحلة الانتقالية بمساعدة المليشيات المحلية ... اي اننا امام عراق جديد (على الطريقة الامريكية ) وليس ليبيا الحرة التي كنا نحلم.

يوسف
21/10/2011

الفيديو اليوم 22/10
شوفوا مين نصدق بعد ذلك....
نص المقابلة موجود مع التعليقات نقلاً عن سرايا




على الهامش:
هذه التدوينة ردا على تعليق الاخت والصديقة العزيزة سينورا ...ورغم ذلك لا زلت اقول ....
سقط القذافي...ويستمر المشوار...
لانه يتحمل المسؤولية الكاملة عما وصلت اليه الامور في ليبيا فانا لا اجد في تدوينتي السابقة اي تعارض مع ايماني ومعتقداتي وقيّمي المستمدة من ثقافتي الاسلامية والعربية ....

لذلك.......
سوف نبقى هنا ... كي يزول الألم
سوف نحيا هنا ... سوف يحلو النغم

ان شاء الله 

14 التعليقات:


صبح يقول...
السلام عليكم نفس تفكيري بالضبط لا فض فوك اقولها دائما الشعوب صناعة حكامها.
مواطنون بلا حدود يقول...
صح لسانك...أنا من أول ما شفت المنظر علقت على ال FACEBOOK بما يحمل نفس مضمون تدوينتك هذه فجن جنون الاصدقاء علي...قلت لهم كلمة حق يجن أن تقال سواء أأعجبتكم أم لم تعجبكم... سقوط القذافي ليس نهاية العمل بل هو البداية...سقوط القذافي ليس غاية الثورة لأنه كان من الممكن أن يموت بأتفه فيروس يصيبه...لكن الأن على الثوار أن يثبتوا كم هم متحضرين و هل ثاروا على القذافي لأنهم خير منه أم لكي يأخذوا مكانه...الأن حقا (دقت ساعة العمل) شكرا لأنك قلت ما كان يحوم في صدري
نيسان يقول...
صباح الخير ابو عمر لن نختلف على الهستيريا اللتي اصابتهم و ادت الى مقتل القذافي وابنه بهذا الشكل ولن نختلف ان الموت هو ارحم عقاب كان يمكن ان يواجهه وان ما حدث هو ما جنته يداه... لكننا لن نعدم الرحمه من قلوبنا ولن نسمح لمن ماتت الرحمه في قلوبهم ان يحولونا الى وحوش بشريه نتشفى بالموت ونفرح بأذلال اي كان ومهما كانت جرائمه وذنوبه. وبالرغم من اننا كنا نتوقع هكذا خاتمه له الا انني قد " قرفت " من الاسلوب الذي كانوا يعرضون بها جثته وخصوصا هذا الذي كان يتصور بجانبها وهو يؤشر بعلامة النصر وحزنت على منظر ابنه المعتصم قبل ان يقتل حتى اني تعاطفت معه !!! المفروض على كل القنوات الفضائيه التي تحترم نفسها ان تمتنع عن بث الفيديوهات التي لا تشوه صورة الشعب الليبي وحسب بل تشوه صورة العرب والمسلمين كلهم.
Senora يقول...
أذن دعني أسال يا يوسف سؤال صغير لماذا لم تنبت بداخلنا أمريكا وألكيان الصهيوني قليلا من فكرها الهمجي ..؟؟ لماذا لم نخرج عن شريعتنا وديننا وما زالت مقاومتنا الشريفه ان رات { طفل أو أمراه أو شيخ أو أي مواطن } قريب من العدو لا تنفذ عمليتها ..؟؟ ودعني أسالك سؤال أخر أهذا أعتراف منك بأن لا وجود للدين لدى من قاموا بقتل القذافي مع أن اشكالهم توحي بأنهم جماعة سلفيه { قص الشوارب وتربية اللحى } ..؟؟ فلا يمكن أن يكونوا أصحاب دين وتطغى عليهم الهمجيه والتخلف الذي زرعها القذافي بهم !! سؤال أخر اتعتقد بأن بالنسبة لامريكا والكيان الصهيوني ليس هناك طريقة لقتل القذافي لكي لا يفضح تأمراتهم المشتركه الا بالثورهـ ..؟؟ يفيدوننا بثورة داعمه للحريه من أجل قتل القذافي ..؟؟! بالله عليك يا يوسف انت فلسطيني وتعلم جيدا ماذا يعني الكيان الصهيوني وأعوانه هل سبق وان رضى لنا بأي فائدهـ؟؟؟ لست هنا لاحاول أن أغير من رأيي أحد ولكني أوضح ما هي التساؤلات التي تجعلني لا أؤمن بالثورهـ منذ البدايه فأنا بالنهايه عراقيه من بلد محتل لم أجد من العرب شيء يلاحظ منذ أن أنطلقت الطائرات من عقر دارهم لتقصفنا وحتى دخولهم مع المحتل كضباط ومترجمين و و و الخ وأنا أيضا فتاة عربيه قوميه لم أجد موقفا من العرب أثلج قلبي أمام أنتهاكات الصهاينه للفلسطينين على مر السنين فغزة تدمر والعرب لا تبالي !! والله لو أنهم وقفوا على الحدود وصرخوا صرخة واحدهـ لتجمد اليهود في أماكنهم ولست هنا لادافع على القذافي فموقفه أمام بلدي في أيام الحرب العراقيه الايرانيه مخزي وموقفهم مع العوائل الفلسطينيه أخزى ولكني هنا من أجل { عليك بالعدو الرئيسي ودع الاعوان فهم ليسوا سوى دمى } أن أهلكت العدو الرئيسي لم يعد للاعوان وجود دعونا لانحلم !! لن يرضوا بحكومات تقمع مصالحهم وجميع مصالحهم لا تعود بالنفع علينا خذوا العبرهـ من طفل فلسطيني ترك كل شيء ورائه ومسك بصخرة ثم وقف أمام دبابه ! هذهـ هي الثورهـ ! { برأيي }
غير معرف يقول...
يا سبحان الله صارلنا شهور واحنا مندعي للثوار ومنتمنى انتصارهم ولما صار صرنا نسميهم مليشيات!!!!! ما هو اللي ايدو في الماء مش زي اللي ايدو في النار، لو كنت انت اللي انقتلك ولد ولا بنت ولا اي حدا أو صارلك سنييييين عايش عيشة الليبيين كان قلت زي هالحكي؟؟؟ ما لحقوا الجماعة يعملوا اشي وما تقولي اللي عملوا كفاية لانو ممكن يكون خطا ممكن يكون في لحظة غضب ممكن يكون أي سبب في الحياة بس ما بوصل لدرجة انا نتهم كل الثوار والمجلس العسكري باتهامات غريبة ونغير التسمياتعلى كيفنا صحيح "قاتلوهم يعبهم الله بأيدكم وبشف صدور قوم مؤمنين" صدق الله العظيم وبعدين مو كأنها هاي مرجلة بدأت لتشويه صورة الثورة والمجلس الانتقالي الليبي!!!! امبلا هي هيك الله يخليكم ابعدوا عن المثاليات الزايدة فعلا الشعوب العربية عاطفية جدا يعني بالله حزنتو عليه وجردتو الثوار من انسانيتهم وما حزنكم الشعب اللي صارلو 40 سنة مقهور وصارلو 9 اشهر بتقتل؟؟ نحن نخلط بين الأموات من عامة الناس الذين يجب أن نذكر محاسنهم وبين الطغاة الذين يجب مواصلة فضحهم وكشف جرائمهم والتحذير من الإقتداء به "ابراهيم البليهي" بتقولي عراق تانية؟؟ لا وانشاء الله ألف لا بالله كمان شوي بس ييجي دور الأسد قولوا يا حرام كمان أكيد معروف ولا ثورة بتنتهي وبخلص جورها بس يتخلصوا من الطاغية اللي راكبهم ما في خلاف عالموضوع وأكيد بلش الشغل واذا عاى الصفقات والأسرار مع الغرب بالله خدوها من مبارك اذا بتقدروا بلاش مثاليات لو سمحتو
Senora يقول...
ذوقوا من ما شربنا هنيئا لكم حريتكم وثواركم سابقا كنا بلاد الشام فلسطين العراق مصر وجزيرة العرب انظروا الينا ماذا اصبحنا الان وماذا سنصبح بسبب ثوارتكم وحرياتكم التي تطالبون صدقتي يا اختي الي ايده بالمي مو مثل الي ايده بالنار فلسطين بالنار منذ الازل والعراق في النار منذ 9 سنوات وانتم لا تحركون ساكن فقط عندما شعرتوا بالظلم من رؤساكم فكرتوا بالثورهـ فثورا واقتلوا شعبكم بايديكم اريقوا الدماء وتقسموا ومن ثم تقسموا حتى تصبحون دويلات واحزاب اشلاء وشتات فذوقوا من ما شربنا
yosef يقول...
اسمحوا لي ان ارد اولا على غير معرف وان كنت اتمنى ان نتحاور معرفين مساء الخير الفرق بين الانسانية والهمجيّة هيّ شعرة الفرق بين القوة والضعف شعرة ديننا الاسلامي الحنيف علمنا كل مناحي الحياة علمنا كيف نُعامل اعدائنا بالحرب وعلمنا كيف نعاملهم ان اسرناهم وكيف نعاملهم اذا قاتلناهم اذا لم تكن تعاليم ديننا موجودة معنا ودستور حياتنا ...فلماذا لحانا وسراويلنا القصيرة وتهليلاتنا وتكبيراتنا ماذا نعني عندما نقول الله اكبر؟؟؟ اذا ممارسة ديننا اصبحت مثاليات واصبحنا من تجار الكماليات...فالله يعوض علينا وعلى ثوراتنا القذافي مجرم ...اجرم بحق شعبه وبالانسانية لا خلاف على ذلك ولكن لنراجع المشهد الجامعة العربية طلبت من الامم المتحدة فرض منطقة طيران محظورة فوق ليبيا للحد من استعمال الطائرات الحربية في مهاجمة المدنيين وللحد في استقدام المرتزقة اللذين سمعنا بهم ولم نراهم الناتو دمر كل البنية التحتية الليبية ما مبرر الناتو في التدخل وقصف موكب القذافي الهارب طالما (ثوار) ليبيا يطاردونه وعلى وشك الانتصار عليه في اخر معاقله لماذا ينقل الى مصراته؟؟؟؟؟؟؟؟ وليس الى طرابلس او بنغازي؟؟؟؟؟ الذي حصل ان (ثوار مصراته) اصروا على نقله معهم الى مصراته فقام شاب من (ثوار غير مصراته) معروف بالاسم وعمره 18 عاما بقتله ثم قال لهم الآن خذوه لماذا لم تشكل الحكومة الانتقالية عند دخول طرابلس ...لان مصراتيا رفض ومن وراءه (ثواره) الا ان يكون رئيسا للوزراء ...ولان محمود جبريل من الاورفلية... الا يسمون انفسهم ثوار مصراته ثوار الزنتان ثوار الزليطن ثوار بنغازي اين ثوار ليبيا؟؟؟؟؟؟؟؟ اين عبد الجليل....؟؟؟؟؟؟؟ القضية ليست قضية عواطف ولا قضية مثاليات انها قضية مبادئ هل سمعت قياداتهم وهي تحرم دفنه وتطالب برميه في البحر .....هل هذه تعاليم ديننا هل قبلنا ذلك من قبل من امريكا؟؟؟؟ الموضوع ديني واخلاقي بحت.... قتل القذافي في معركة ومواجهة مع الثوار تفرق كثيرا عن اسره وقتله بدم بارد والتمثيل بجثته واخذ الصور التذكارية مع جثمانه.... صعب ان تكون غريزة الحيوان فينا اكبر من انتمائنا للانسانية وللاسلام ولاخلاق العرب... ونسمي انفسنا بعد ذلك ثواراً
yosef يقول...
سنورا الاخت العزيزة مساء الخير هل على الشعوب ان ترضى بالطغاة حكاما عليهم ولا تنتفض؟؟؟؟؟؟؟؟؟ اكيد لا وهذا واجب شرعي ...تقويم الحاكم بكل الوسائل ثورة مصر اطاحت بحسني مبارك وهي في قمة اخلاقياتها والتزامها بمبادئ الثوار خوفنا لا يجوز ان يكون هو محركنا للقبول بالطغاة ولكن علينا ان نحاول كل جهد ممكن ان نحافظ على تعاليم ديننا وقيمنا واخلاقنا ....لاننا ان اسقطنا الطاغية وخسرناهم حميعا فالعوض بسلامتنا لاننا بذلك نكون خسرنا انفسنا....وكل شيء معها انا قلت ان من قاموا بذلك العمل المشين هم مرتدون واعتقد ان في ذلك وضوح لموقفي منهم كمدعين للاسلام نعم امريكا ارادت ان تراه ميتا ومقتولا بالطريقة التي رايناها خدمة لمصالحها لا خلاص لهذه الامة الا بالثورة على الطغاة ومن خلفهم ...امريكا واسرائيل والغرب ولكننا نفتقد الى الثوار الحقيقيين اصحاب المبادئ
yosef يقول...
بالامس تابعت حلقة حوارية على قناة العربية للمذيعة جيزيل خوري مع داعية وشيخ من قيادة السلفية الجهادية في سوريا... استغربت انه استقبلها دون ان تغطي رأسها ودون ان تغير من نمط لبسها المعروف لم استغرب انه لم يرفع رأسه وهو يخاطبها في نهاية الحوار سألته عن النقطتين فاجاب ليس لي ولاية عليكِ لألزمك لبس الحجاب والتحشم ولكن لي ولاية على نفسي ان لا انظر اليّكِ وانتِ في مجلسي وانا احادثكِ.... بدون تعليق.....
Senora يقول...
ولكننا نفتقد الى الثوار الحقيقيين اصحاب المبادئ واخيرا اتفقنا !! هنا اتفق معك يا يوسف صدقت نحن نحتاج لثوار حقيقيون وفينا من هم داخلهم عزيمه نظيفه ولكن للاسف الاغلب منقاد ومسير لو أننا سالنا انفسنا لماذا الان ..؟؟ هل من المعقول ان تسكت الشعوب 40 و30 سنه فتنتفض مرهـ واحدهـ جميعها من دون عوامل خراجيه ! انا لم أقل بأن الثورهـ على الطغاة خطأ ولكن يجب ان نكون ثوار نتحلى بالـ { العقول المتفتحه ومتكاتفين } لا ان ننتظر معونات خارجيه ولا ان نسمح بتواجد للمرتد بيننا أن عادت علينا هذهـ الثورات بالفائدهـ 30% فـ 70% هي قد أضرتنا على المدى البعيد لنرى متى ستخمد نار ليبيا ومتى ستنعم مصر بالامان والحريه المطلقه وها هي اليمن قبائل تقتل بعضها البعض و و و أذن هل تحققت الثورهـ بمادئها النظيفه أم أنها اخترقت حتى باتت مضرهـ لشعوبها ..؟؟ نحتاج لحملة توعيه كبيرهـ أهم وأبرز بنودها أيها الشعب العربي كلكم مهمين بالنسبة للعدو فأصغركم أن ثار يشكل خطر عليهم ولكن العكس غير صحيح ! فهم لا يبالون لدماهم الصغيرهـ لانهم قادرين على استبادلها بالنهايه الثورات اخترقت بشكل كبير جدا والشعب العربي والدول العربيه الخاسر الوحيد دمائنا أمن أوطاننا تكاتفنا وحدتنا تزعزعت اكثر فعلا الله يستر من القادم
yosef يقول...
الليبي سندس يروي كيف قتل القذافي وتعرضه للتهديد... فيديو الليبي سندس يروي كيف قتل القذافي وتعرضه للتهديد... فيديو 2011-10-22 14:39:03 تعديل حجم الخط: سرايا - بثت وسائل إعلام ليبية السبت شريط فيديو لشاب يدعى سند الصادق عثمان العريبي 22 عاما وهو من مقاتلي المجلس الوطني الانتقالي قال فيه انه هو من أطلق النار على الزعيم الليبي معمر القذافي بعد إلقاء القبض عليه قرب مدينة سرت الخميس الماضي. والعريبي من مدينة بنغازي تحدث في الفيديو عن عملية إلقاء القبض على القذافي ثم إطلاقه رصاصتين عليه اخترقت احدها رأسه والثانية استقرت تحت ابطه. وقال العريبي إن القذافي ظل يصارع سكرات الموت لأكثر من نصف ساعة وأنه استطاع الحصول على خاتم زواجه من صفية فركاش وعلى الرداء الذي كان يرتديه. وأشار إلى أن الثوار شكوا في البداية أنه معمر القذافي كونه كان يرتدي قبعة ،لكنهم استطاعوا معرفته من شعره حينها بدأوا بشده ،وبعد أن أمسكوا به قال القذافي للعريبي:" أنا مثل والدك "،فقام بصفعه ،فرد القذافي "أنا مثل أبوك "،فصفعه مرة أخرى قام على إثرها بإمساكه من شعره. وأضاف أن ثوار مصراته جاءوا إليه ليأخذوه من ثوار بنغازي،بينما هم يريدون نقله إلى مدينتهم لأنهم أحق به منهم،وبعد جدل حاد بين الطرفين أطلق رصاصتين عليه في رأسه وأسفل إبطه. وقال إن ثوار مصراتة أخذوا جثة القذافي لنقلها إلى مدينتهم ،فقام باللحاق بهم بسيارته الخاصة، فهددوه بالقول :" إذا دخلت مصراته سوف نذبحك ". وأضاف العريبي أن ثوار مصراتة أخذوا منه بندقيته ومسدسه (صناعة بلجيكية)،بينما هو استطاع الحصول على خاتم زواج القذافي ورداءه المليء بالدماء والعودة بهم إلى مدينته بنغازي منقول عن سرايا نيوز http://www.sarayanews.com/object-article/view/id/97721/title
yosef يقول...
الشيخ احمد يوسف الامين العام لجماعة انصار السنة المحمدية يقول ان القطع بالشهادة لاحد ايا كان لا تصح فهذا امر في علم الله فلا يطلق لفظ الشهادة الا لمن شهد له الرسول بذلك هذا اذا كان ممن قتلوا في سبيل الله تعالي فما بالنا برجل لم يختلف اثنين انه افسد و قتل و دمر وكان من باب اولي له ان يتنحي عن الحكم طالما لفظه شعبه لا ان يسعي الي قتلهم واهلاك البلاد و التسبب في ادخال الاجنبي في ارضه. الشيخ يوسف يختلف مع راي الشيخ سعيد عبد العظيم حيث يري ان ما حدث من عرض صور للقذافي وهو مقتول او اي شخص اخر ايا كان هو امر تحرمه الشريعة فقد حفظ الاسلام للموتي حرمتهم وكان من الاولي ان تعرض صورة واحدة فقط له تثبت انه قتل و لا يتم عرضها علي جموع الناس و انما علي مجموعة مخصوصة تعني بالامر . الدكتور "محمد وهدان" أستاذ بجامعة الأزهر قال ان العقيد الليبى "معمر القذافى" لا يعتبر شهيدا لأنه أزل شعبا وكان يحرف فى كل أمور الحياة حتى القرآن الكريم كان يريد تغير أجزاء منه . "وهدان" رفض طريقة التمثيل بجثته بهذه الطريقة لأن التمثيل بالجثة حرام شرعا أى كانت جرائم المتوفى لا يجوز قائلا :" لو كان أخذوه حيا وقتلوه لكان أرحم من تحمل الذنوب بسبب التمثيل بالجثة بالإضافة إلى أن كل الصور التى تم نشرها فى وسائل الإعلام عليها إثما كبير. "الشهيد هو من يذهب إلى ساحة المعركة ليحارب ضد العدو" هو ما أكده الدكتور "محمد شامه" أستاذ جامعة الأزهر لذلك لا يمكن أن نقول أن القذافى مات شهيدا لأنه قتل الكثير وخرب فى بلده وشعبه . "شامة" إعترض على التمثيل بجثه القذافى لان هذا يعتبر إثم كبير أن يقوم الإنسان بتمثيل بجثه أخر أى كانت إنتمائاته أو جرائمه وأن كل من شارك فى هذا التمثيل أصبح عليه إثم كبير.
d3mha يقول...
اخشى من عراق آخر ... اللهم احمي ليبيا
أمل م.أ يقول...
اسعد الله اوقاتك ابو عمر بداية اقر واعترف انني تشتت وربما ارتعبت او حتى حزنت لمنظر القذافي وهو حي يقاد كما تقاد الشاة الى المذبح ثم منظره مقتولا مضجرا بدماءه .......لكن اولا هذه ثورة وعلينا ان نعي ان هنالك مجال لوقوع الاخطاء سواء عن قصد او بدون قصد ثانيا علينا ان لا نحمل الشعوب العربية الثائرة فوق طاقتها فانت قلتها بنفسك هولاء شعب القذافي الذين كبروا وتربوا على شريعته وهذا الضغط الكبير الذي تحملوه سنين طوال ثم هذه الاشهر التي قضوها في المعارك والصحراء بعيدا عن المدنية والتي عتقت فيهم الرغبة في الانتقام مع اني لا يزال لدي بقايا امل ان يعلو صوت العقل والحكمة على اي صوت اخر. واخيرا رأي انا......... معمر كان مستحق عن جدارة لهكذا نهاية وعلى راي اخوتنا المصريين يموت افضل من "مطمطة" المحاكم والبقية عندك دمت بخير

إرسال تعليق

الخميس، أكتوبر 20، 2011

الأربعاء، أكتوبر 19، 2011

ما بعد شاليط ,,, وما بعد ... بعد شاليط


نشرت بالامس الاخت والصديقة العزيزة د.نيللي
  صاحبة مدونة Mom on the run 
إقتباساً بعنوان.........
شاليط فقط سينام الليّلة...بقلم حنان كامل الشيخ
..........


مؤكدٌ ان يكون شاليط فقط هو من نام ليّلة الامس...
فالاسرائيليّون حكومتهم واجهزتهم الامنية وجيشهم ومستوطنوهم قضوا ليلتهم الاولى يفكرون....
في ما بعد شاليط
وما بعد ... بعد شاليط
الاسرى المُفرج عنهم كيف سيفكرون هم واهلهم وشعبهم وتنظيماتهم باستعادة ايامهم واحلامهم التي سرقت منهم في معتقلات العدو لاكثر من 30 عاما للكثير منهم....
اكثر من 5000 معتقل واسير ما زالوا تحت قيّود الاحتلال ...من لهم غير الله وابناء شعبنا من المناضلين والشرفاء اللذين لن يعرف النوم لهم طريقاً الى ان يصطادوا شاليطاً جديداً ....
طالما ان شاليطهم هو العملة الوحيدة التي يتعامل ويعترف بها عدونا لكي نشتري بها حريّة آسرانا ....
يا ليّتهم يناموا قليلاً ...
ففي نومهم الامل في حريّة آسرانا


يوسف
اليوم الاول من الشهر الاول من السنة الاولى لصفقة شاليط 1

الثلاثاء، أكتوبر 18، 2011

عُرسُ الحريّة ,,,, نحن معك هناك يا زينة الصبايّا


عرسٌ تُزغردُ له كل النساء
عرسٌ تتفتحُ له ابواب السماء
عرسٌ دفعنا مهره من دماء اغلى الشهداء
عرسٌ يُعلمنا كم هو قريبٌ دائماً حُلمنا باللقاء
عرسٌ ينقلنا من عتمة الليّل الى فجر الضيّاء
عرسٌ نرفع فيه ايادينا لله بالشكر والرجاء
ربنا اكمل فرحتنا واتمها علينا واقبل الدعاء
فُك قيّد اقصانا وباقي آسرانا بحق السماء


يوسف
18/10/2011
يوم من ايّام الحلم الفلسطيني

زينة زيدان
 
أبي العزيز يوسف فتحت صفحتك اليوم هنا منذ ساعات الصباح لاستأذنك بأن أعيرك أعيني كي ترى اليوم عناقنا للفرحة والنصر اللذان طالما تعذبنا كي نحققهما.. أنا ذاهبة بعد ساعة ونصف من الآن إلى لقاء النصر ولأول مرة في حياتي ..ذاهبة لأتشمت بأحزاني وانكساراتي واعطي قلبي جرعة أمل وجرعة ابتهاج..
منذ الامس وأنا أجمع الاعلام وادرب وجهي على الابتسام..
منذ الأمس وانا أجهز ملابساً تليق بهذا الفرح العظيم والعرس الكبير ..فلسطين اليوم عروس والعريس عاشق الأوطان.. فلسطين اليوم تُزف وزفافها يشهده ملايين القلوب الحالمة ...
للمشردين عبر الخرائط ..
للقابعين خلف الحدود ..
للمأسورين ومكبلين باتفاقيات الاستسلام
أتيتكم اليوم لاعيركم اعيني وتشاركوني فرحتي وتسعدون برفقتي إلى هناك ...إلى يوم الفرح ويوم عزتي.. 
أبي العزيز جئتُ لأحمل قلبك بين أضلعي ..
جئتُ استعير وجهكك لأطبع فوقه ملامح المجد ..
جئتُ لأزيح الالم و الظلم والحرمان الذي يجثو على صدرك ويكبل قدميك..
جئت آخذك إلى حيث عرس الأحرار
فهل أنت آتٍ برفقتي...؟؟؟!

أنا ذاهبة للمجد للعز للنصر
اليوم بهم جميعاً
سألتقي........
جئت آخذك إلى حيث عرس الأحرار
فهل أنت آتٍ برفقتي...؟؟؟!
ابنتي العزيزة زينة
الله يرضى عليّكِ ويسعدك
إذا لم أكن انا وكل الاصدقاء برفقتكِ اليّوم...
إذا لم نُشارككِ انتِ وكل الاحرار فرحتكِ اليّوم...
لا كُنا ولا كانت لايامنا قيمة إذا لم نكن معكم هذا اليّوم
 

الأحد، أكتوبر 16، 2011

شاليط من غزة الى اسرائيل وحماس من دمشق الى القاهرة


لم اتفاجأ ابداً بنبأ الاتفاق على صفقة تبادل الاسير الاسرائيلي شاليط بالاسرى والمعتقلين الفلسطينيين ...
ففي كل كتاباتي السابقة كنت اؤكد ان الصفقة جاهزة والمسألة ...مسألة وقت فقط وعندما بدات في كتابة هذه السلسلة من المقالات نشرت ما كتبته يوم التوقيع على المصالحة في 04/05/2011 في القاهرة وقلت ان معبر رفح سيفتح قريبا وان صفقة شاليط في طريقها للتنفيذ ...المقالة كاملة هنا
اما وان تنفيذ الصفقة على الابواب فيجب الاعتراف...
ان المجلس العسكري الاعلى في مصر هو من عجل في اتمام الصفقة وهذا يقودنا الى ما خلصت اليه من نتائج بالامس عن علاقة المجلس بالاخوان....
ان عمليّات التبادل عادة ما تتم بعد المرور في مراحل اولها التفاوض وعادة ما تفشل في البداية وبعدها اشتباكات محدودة هدفها الضغط وعادة ما تفشل والحرب المفتوحة تحت شعار تحرير الجنود الاسرائيليين كما حصل في لبنان في العام 2006 وفي غزة في العام 2009 وعادة ما تفشل الحرب في تحرير جنودهم الاسرى مما يُّهيئُ المناخ العام الاسرائيلي للموافقة على الصفقة والتي عادة ما تكون باهظة بالمفهوم الاسرائيلي اذا ما علمنا ان اسرائيل وعلى مدى عقود كانت ترفض الافراج عن فلسطينيين او لبنانيين او عربا ممن تُعرفهم بمن تلطخت اياديهم بدماء الاسرائيليين وعادة هذا المصطلح يسري على اغلبية الاسرى والمعتقلين ....وهذا ما يحصل اليوم فمن يوافق في اسرائيل على الصفقة هو من كان يهدد ويتوعد اولمرت ان وافق عليها باسقاطه واعتباره خائناً...
ان الصفقة وبكل المفاهيم تعتبر نصراً كبيراً للشعب الفلسطيني ولحركة حماس... تحقق على ايادي مقاتلي حركة حماس والمقاومة الشعبية في غزة ومهما قيل عن شروطها فهيّ انتصار بمعنى الكلمة وكان لا بد من التنازل قليلاً هنا ... وقليلاً هناك لاتمام الصفقة واهمية ذلك يرجع الى سببين اثنين...
اولهما ان كل يوم تأخير في اتمام الصفقة هو يوم معاناة طويل للكثير من الاسرى والمعتقلين واهاليهم....
ثانيهما ان الكل يدرك ان اسر جندي اسرائيلي اخر او اكثر قبل اتمام الصفقة لن يقدم اي شيء في قوائم التبادل والمفروض ان الكل تعلم من تجارب حزب الله في الاسر وفي عمايات التبادل وبالتالي ان اتمام الصفقة غداً ان شاء الله سيفتح المجال من جديد امام صفقات اخرى تنهي معاناة باقي آسرانا ومعتقلينا في السجون الاسرائيلية....
ولكن توقيت الصفقة والموافقة عليها من قبل العدو الاسرائيلي واكيد الدعم الكامل لها من قبل امريكا يؤكد ما ذهبت اليه كثيراً في مقالي الذي نشرته عن المصالحة وتحدثث عن انتهاء مرحلة محمود عباس وسلطته وباجماع امريكي اسرائيلي عربي فلسطيني ويؤكد ما ذهبت اليه في مقال اخر حين كتبت عن ذهاب ابومازن للامم المتحدة المقالة كاملة هنا وقلت انه موقف اخير وللتاريخ قبل ان يرحل الرجل ...واليوم الصفقة وتفاصيلها تؤكد ان حماس عائدة وبقوة الى الضفة خاصة وان القائمة خلت عمدا من قياديين كبار مثل مروان البرغوثي ( فتح ) واحمد سعدات (الجبهة الشعبية ) حتى لا يُّعكر صفو عودة حماس الى الضفة احد ...وحتى لا يقال ان هناك الكثيرين من قيادات حماس لن تخرج ايضا في هذه الصفقة ...اقول اكيد ولكن عدم خروجهم لن يكون عائقاً امام عودة حماس الى الضفة ومحاولة الاستفراد بها كما يحصل في غزة ....بينما خروج قياديّين مثل مروان البرغوثي و احمد سعدات كان سيبقي على حالة التوازن ان لم يعيد التوازن من جديد الى قطاع غزة...
وما يقال ان هناك شرطا من شروط الاتفاقية وهو ان تنتقل قيادة حماس الى مصر من سوريا وان تأكد هذا الخبر فلذلك معاني كثيرة كلها تصب في ما ذهبت اليه سابقاً...
فك تحالف حماس مع سوريا وعزلها ...والا كيف سنفهم ان تبقى حماس حليفة لسوريا والاخوان المسلمون يستعدون ويشاركون في برنامج سوريا الغد بعد حكم الاسد....
وبالتالي عزل سوريا وابقاء تحالفاتها محدودة بحزب الله وايران ...ولي عودة بالتفصيل للموضوع السوري
وجود قيادة حماس في مصر وبالقرب من قطاع غزة وعلى يمين المجلس الاعلى للقوات المصرية الحاكم الفعلي لمصر حاليّا ولاحقاً بالقرب من قيادة الاخوان المسلمون ونوابه في البرلمان المصري والمرشد العام...كل ذلك هو مقدمة للتعامل مع هذه القيادة على انها القيادة الشرعية والمنتخبة للشعب الفلسطيني...


هل هذا كان من الممكن ان يتم .........
لولا وجود موافقة ضمنيّة امريكيّة .....؟؟؟

يوسف
16/10/2011

السبت، أكتوبر 15، 2011

المجلس الاعلى للقوات المسلحة ,,,,,إخوان مسلمون حتى تاريخه


يُّخطئ من يظن ان المجلس الاعلى للقوات المسلحة والذي يدير شؤون البلاد في مصر ... لا يعرف الى اين هو ماضٍ بالبلاد ؟
هو يدرك تماما ان الشباب انجزوا المرحلة الاولى للثورة والتي انتهت برحيل مبارك ورجالات الصف الاول معه ... ويدرك مطالبهم...التي لن تكون باي حال من الاحوال اقل من الحكم المدني الديمقراطي والحرية والعدالة الاجتماعية ....ولكنه يدرك انهم غير منظمين ومتفرقين وتنقصهم الخبرة والحنكة وغير مستعدين بعد النصر الذي تحقق على اياديهم ان يسمعوا نصيحة احد...وهذا مقتلهم.
لا عودة الى الوراء ولا وجود لفلول النظام البائد ومحاولة اعادة مبارك للحكم الا في اذهان المجلس الاعلى ويهمه ان يسوق تلك البضاعة لكي يقطف هو ثمار النتائج لاحقاً....
لا وجود لفتنة طائفيّة في مصر وصراع بين المسلمين والاقباط الا في ذهن جهابذة المجلس العسكري الاعلى ونعم المدرعات والتي اعتلاها ملتحون هي من دهست الاقباط واللذين دُس من بينهم من حمل السلاح واطلق على الجيش وبالتالي الحل هو في الاسلام السياسي الذي يقوده الاخوان المسلمون حتى لا يكون البديل هو الاسلام الفوضوي الذي لا يعرف الا حمل السيوف وقطع الاعناق وجز الرقاب .
نعم انه تحالف العسكر مرة اخرى مع الاخوان المسلمون لاقصاء الشباب واضعاف شوكتهم وهذه المرة ...بالديمقراطيّة وبالانتخابات....وكل تراجع للمجلس الاعلى ما هو الا محاولة لكسب الوقت الى حين انهاء المرحلة الانتقالية بسلام ووصول الاخوان الى سدة الحكم....
هل ينقلب المجلس الاعلى على الاخوان لاحقا ...؟؟؟
على الاغلب ....لا وعلى العكس تماما قد يصبح هذا التحالف استراتيجيا ومقدمة لتحالفات وتفاهمات كبيرة بين الاخوان والجيش في كثير من الدول العربية...

هل يجرؤ المشير طنطاوي على القيام بهذا التحالف من خلف امريكا والنظام الدولي .....اكيد لا

امريكا التي حاولت وعلى مدى 10 سنوات كاملة قتال الاسلام المتطرف ولم تنتصر عليه بل خسرت حتى الاسلام المعتدل تحاول الآن ان تركب موجة المد في الربيع العربي ولا تمانع في التعامل مع الاسلام السياسي المعتدل والذي اثبت انه الوحيد القادر على ايقاف مد المتطرفين ولجمهم حتى وان ولدوا من رحمه.........

يوسف
15/10/2011

الاخوان المسلمون ,,,,,جائزة نوبل للسلام ...!!!


إن محاولة قراءة مُتأنيّة لمنح جائزة نوبل للسلام للناشطة اليّمنيّة ...توكل كرمان...لا يُّشكل إنتقاصاً من نضالاتها وعملها الدؤوب الى جانب شعبها ومن انها شكلت حالة مُتميّزة على الصعيد العربيّ واليمنيّ ...وإن كان مُجتمعنا العربيّ وعلى مدى عقود من الزمن افرز ولا زال يفرز الكثير من بناته ... كحالات متميزة فكراً ونضالاً وعلماً وعطاءاً....
اولاً ... لا بد الملاحظة انه وعلى مدى 110 اعوام هي عمر الجائزة  كانت ......
منطقة الوطن العربي هي من أقل المناطق التي فاز مواطنوها بجائزة نوبل، وقد فاز سته عرب  فقط بالجائزة منهم سيدة، وحازت مصر على النصيب الأكبر من جوائر نوبل في المنطقة العربية ومنهم الرئيس المصري انور السادات  بعد توقيعه لاتفاقية كامب ديفيد مع العدو الاسرائيلي وقد حصل السادات على الجائزة سنة 1978 . وحاز على جائزة نوبل للسلام أيضاً الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات ( ابو عمار ) بعد توقيع اتفاق اوسلو مع العدو الاسرائيلي عام 1994، والدكتور محمد البرادعي الرئيس السابق للهيئة الدوليّة للطاقة الذرية الفائز بجائزة نوبل للسلام في العام 2005 بعد الحرب على العراق بحجة وجود اسلحة دمار شامل ومع التحضير للحرب على ايران من خلال التسلل عبر البرنامج النووي الايراني . و قد حازت اليمن بجائزة واحدة نوبل للسلام وهي اول جائزة لامرة عربية للناشطة توكل كرمان سنة 2011.....
ملاحظة بسيطة تُثبت لنا جميعا ان منح جائزة نوبل للسلام لأيٍ من العرب الثلاثة ( السادات ...ابو عمار...البرادعي ) لم يكن يوماً لنشاطهم في بناء دولهم ولا لنضالاتهم لارساء الديمقراطية واشاعة الحريّات العامة في دولهم او في منطقتهم ...قد يكون للبعض منهم اثراً واضحا على مُنجزات شعبه ولكنه لم يُّمنح الجائزة لذلك لان الكثيرين غيرهم قدم اكثر منهم لشعوب المنطقة  ولم يكن نصيبه اكثر من القتل ...لكنهم منحوا الجائزة لاسباب سيّاسية بحتة ترتبط بالصراع العربيّ الاسرائيليّ وموافقتهم على مُصافحة العدو والتوقيع على معاهدات سلام معه ....
الربيع العربي الذي ابتدأ في تونس مع نهاية العام الماضي افرز الكثير من الناشطات السيّاسيات التونسيّات كانت اثنتين منهم مرشحات للجائزة وكذلك مصر وثورة شبابها التي هزت العالم كله وافرزت العديد من الناشطات والناشطين وكان منهم من ترشح للجائزة وكلهم من الليبراليّين المتعلمين المثقفين والذي من المفروض ان تموت بحبهم امريكا والغرب ....
قراءة بسيطة لماضي توكل كرمان توضح انها  بالاضافة الى كونها صحفية وشاعرة وناشطة سيّاسية .....
هى عضوة مجلس شورى (اللجنة المركزية) لحزب التجمع اليمني للاصلاح  الذي يمثل تيارالمعارضة ويمثل الذراع السياسي لجماعة الاخوان المسلمين باليمن ....
ايّ انها تختلف عن بقيّة الناشطات السياسيات في مصر وتونس بانها عضو قيادي في جماعة الاخوان المسلمون وهذه كانت في يوم من الايام قد تكون تهمة اذا ما ثبتت عليها ان تقوم اللجنة بسحب الجائزة منها تحت حجة التطرف الديني....
إذن ما حصل....وما الذي تبدل؟؟؟
هذه جزء من سلسلة مقالات تحاول ان تفك لغز ( الغزل ) الحالي بين امريكا ومن خلفها ما يُّسمى النظام الدولي وحركة الاخوان المسلمون في الوطن العربي وماذا يُّريد كل منهما من الاخر...

يوسف
15/10/2011


 .