التسميات

الأربعاء، نوفمبر 30، 2011

الاندلس.....مثالٌ حيّ على عدم تحمل المسؤوليّة



كنت دائما اتساءل لماذا الفتوحات الاسلامية في العهد الاموي امتدت شرقا ولم تتوقف الا مع اخر حدود الشرق الاقصى وعلى ابواب سور الصين العظيم وحينما اتجهت غربا اكتفت وتوقفت عند اسبانيا علما بان حال اوروبا في ذلك الوقت لم يكن بافضل من حال الشرق والجيوش المتجهة الى الغرب كانت اكثر عددا وعدةً وتجهيزاً ....


بعد ان كتب الله لي خلال حياتي ان ازور الشرق حتى الصين وان ازور الغرب ومنها اسبانيا باكملها خلصت الى ان ما حصل في الشرق كان ان الفتوحات كانت... فتوحاتٍ اسلامية حقيقية وكانت الجيوش تُنهي مهمتها في كل بلد وتكمل مسيرتها للبلد المجاور بعد ان تترك في البلاد من يساعد اهلها على فهم الدين لكي يتولوا امورهم بانفسهم بعد ذلك وهذا ما حصل من عهد الفتوحات وليومنا هذه ولكن الذي حصل في الغرب انه وما ان كُتب لطارق بن زياد هزيمة الفرنجة وتم له فتح اسبانيا او ما عرف بعد ذلك بدولة الاندلس الا وتوقفت الجيوش هناك واقام الامراء والسلاطين دولتهم ولاحقا دولهم وعاشوا نعيم الدنيا ناسين او متناسين الهدف الاكبر الذي من اجله عبروا المضيق

لا شك ان لجمال طبيعة اسبانيا وثرواتها الطبيعيّة وجمال نسائها دورا كبيرا في تغيير مسار الفتوحات وتحويلها من فتوحات دعوة الى اقامة دويّلاتٍ ذات امكانيات وقدرات على جميع الاصعدة مُسخرةٌ للاستمتاع بثروات تلك البلاد والاكتفاء بحكم شعوب كانت وقتها تعيش عصر الظلمات وعلى كل الاصعدة دون الالتفات للتأثير في هذه الشعوب وضمها تحت لواء الحضارة العربيّة الاسلاميّة ....


اكبر دليل على ذلك ان الدولة الاموية حين انهارت لجأ الامويّون واتباعهم الى الاندلس وبعد انهيّار الدولة العباسية خرج العرب والاسلام معا من اسبانيا في يوم واحد كما يخرج المُحتلون بينما بقيّ الاسلام ولغاية اليوم موجوداً وله اكبر الدور في حياة شعوب دول شرق آسيا.....

مناسبة هذا الحديث هو الانتخابات البرلمانية التي جرت وتجري حاليّاً في دول ما بعد خلع عهد الطغاة وما افرزته من نتائج ...وجاءت بالاحزاب والقوى التي ترفع شعاراتٍ دينيّة الى الحكم وبالتالي عليها ان تعرف هذه القوى ومن الآن انها تحت أعيّن الكل محليّاً واقليميّاً ودوليّاً وعلى تصرفاتها ومن خلالها سيّحكم الكثيرون على ديننا وقيّمنا.....
مسؤوليّة كبيرة ....اتمنى ان لا نضطر للدفاع عن ديننا وقيّمنا وهويّتنا من سوء تقديرهم وعدم فهمهم للمسؤوليّة المُلقاة على اعتاقهم....

وإن شاء الله لا نضطر لاستذكار إمامنا الشافعي
وهو يُّردد ....


نَعيبُ زَمانَنا وَالعَيبُ فينا       وَما لِزَمانِنا عَيبٌ سِوانا
وَنَهجو ذا الزَمانِ بِغَيرِ ذَنبٍ       وَلَو نَطَقَ الزَمانُ لَنا هَجانا
وَلَيسَ الذِئبُ يَأكُلُ لَحمَ ذِئبٍ       وَيَأكُلُ بَعضُنا بَعضاً عَيانا


يوسف
30/11/2011

الثلاثاء، نوفمبر 29، 2011

ليلة القبض على مدونتي



كانت الامور تجري عاديّة وبهدوء 
قبل شهر من الان تقريبا وعلى مدى يومين متتاليين لاحظت ملاحظة غريبة 
موقعين اجنبيين زارا صفحتي وبمعدل 200 زيارة يومية لكل منهما ووردت ملاحظة من الجوجل تنبهني الى ذلك.
حيث ان الموضوع توقف عند اليومين والتنبيه ...
اعتبرتُ ذلك منتهيّاً
سافرتُ بعدها الى مصر وفتحت حسابي ومدونتي هناك من اكثر من جهاز ومن اكثر من موقع ...
لاحظت بعدها ان بعض تعليقاتي التي ارسلها لاصدقائي ممن يًُعلقوا ظهور تلك التعليقات الى ما بعد الموافقة انها لا تظهر عندهم وشككتُ بانهم لا يروا من المناسب اظهارها وقلت هذا ابسط حقوقهم...
ليلة الجمعة الماضية كنت ارد على تعليقات اصدقائي وحالما انتهيّت بدأت اعلق على بعض تدوينات الاصدقاء وكانت الاخت والصديقة العزيزة ايما من مصر قد نشرت ذلك اليوم تدوينة لوقف سفك دماء المصريين ...وبدأت بكتابة تعليقي عندها ولا اذكر الا انه قد يكون التعليق الاول لي عندها....
بعدها طلب مني ادخال رموز التاكيد وادخلتها ورايت تعليقي تحت رقم 6 ظاهرا على تدوينتها....
عُدت الى مدونتي ورددت على بعض التعليقات الجديدة وقرأت التدوينات الحديثة ...
كان قد مر ساعة على نشر تعليقي عند الاخت ايما 
عُدتُ الى هناك لاتفقد ان كانت الاخت ايما قرأت تعليقي وردت عليّه فلم اجده ووجدت التعليقات 5 كما كانوا قبل نشر تعليقي 
استرجعت ذاكرتي ما كتبت ...فلم اتذكر انني كتبت ما يمكن ان يكون ضايّقها الى الحد الذي شطبت تعليقي....
فعلقت مجددا معتذرا لها ان ضايقها تعليقي ومؤكداً على اتفاقي مع ما كتبت...
حين ضغطت على كبسة شارك بتعليقك عندها ... ظهرت لي صفحة جديدة وعليها الاعلان المشهور والذي كان ظهر لي مع التعليق الاول والذي يعلمني انني ربحت مبلغا وان عليّ متابعة الموضوع من خلال الرابط خلال دقيقتين والا فقدت فرصتي في الفوز ...كعادتي اغلقتها فوراً وعدت لصفحة الاخت ايما وكتبت تعليقي وكتبت رمز التاكيد ورايت تعليقي الجديد على مدونتها وتحت الرقم 6 مجدداً....
عدت الى صفحتي وضغطت على التعليقات لارى ان كان هناك اي تعليق جديد....رأيتُ امامي لوحة التحكم بحسابي وقد كُتب عليها ان لحسابك لم تعد مدونة....
حاولت مراراً وكان الجواب ان حسابك لم يعد موجوداً ومدونتك غير متاح لك الدخول اليها
إتبعتُ التعليمات وارسلت شكوى بالمضمون وجاءني رد سريع بان مدونتك عُلقت لاحد الاسباب الوارد ذكرها في اتفاقيّة النشر
خلال الايّام التاليّة 
نشرت الصديقة الغاليّة نيسان تدوينتها وارسلت هيّ وبعض الاصدقاء نص الرسالة الى جوجل
ارسل لهم وتابع الموضوع ابني عماد من مصر
ارسل لهم وتابع الموضوع ابني عمر من كندا
وانا بقيّت ارسل لهم وفي كل مرة يعدونني بانهم سيرسلون او ارسلوا رسالة الى موبايلي رسالة تضمن رمز التمييز
Varification code
ولم استلم شيئا على موبايلي منهم
بالامس وجدت رسالة على الايميل الثاني الذي وضعته على حسابي لغايات الاحتياط من  google team
تفيد بان المشكلة انحلت وانه يمكنني الان الدخول على حسابي بعد ان استلم رمز التمييز وادخله في المكان المخصص له
طلبت رمز التمييز كما كنت اطلبه سابقاً وغيرت من رسالة نصيّة الى رسالة صوتيّة ...
خلال دقيقتين رن موبايّلي من رقم محلي ورددت وتفاجأت ان هناك رسالة مسجلة برمز التمييز...لم اتمكن من سماعها لمُفاجأتي....اعدت المحاولة مرة اخرى وسجلت الرمز وادخلته مكانه ....وعاد حساب الجوجل الى العمل من جديد
خلال تلك المحاولات ظهر لي رسائل على شكل صفحات تعلمني ان حسابي قد تم الدخول عليه ومن مواقع مختلفة وفي اوقات مختلفة خلال الشهر الماضي وعليها كل ارقام ال IP  للاجهزة التي دخلت على حسابي منها
........
اولاً هنا اؤكد انني لا ادعي لا سمح الله ان للصديقة ايما بما حصل بشكل مباشر ولكن احببت ان اكتب ما حصل معي بالتفصيل علما بانني دخلت بعد الغاء او تعليق مدونتي لمدونة الصديقة ايما ولم ارى تعليقي للمرة الثانية وعلقت عندها من جديد ..غير معرف ورأيّت تعليقي وبعدها بساعات لم اجده ايضاً
ثانيّاً من مدونتي الجديدة ارسلت تعليقات لبعض الاصدقاء ممن ينشرون التعليقات بعد المعاينة ولم تظهر عندهم ...هذا يؤكد ان ال IP للجهازين اللذان استخدمهما كانا تحت وضع المراقبة
ثالثاً قد اجزم الان ان الموضوع لم يكن اكثر من واحد من السببيين التاليين ادى الى تعليق مدونتي وهذا ما ارسل لي من قبل الجوجل وما لاحظه الاصدقاء ان عناوين تدويناتي وتعليقاتي كانت لا زالت موجوده عندهم وان استبدلت صورتي بعلامة تعجب ! داخل مثلث اسود
السبب الاول ...شك الاجهزة المتابعة للشركة المشغلة بان مدونتي ترسل رسائل على شكل Spam وهذا ما اكده بعض الاصدقاء من تعليقاتي لم تظهر عندهم ووجدوها في صندوق رسائل ال Spam
السبب الثاني ان هنالك بعض تقارير سوء الاستخدام المقدمة من قبل البعض ضد مدونتي لسبب او اكثر من الاسباب الواردة في اتفاقية النشر
......
ومهما كان السبب يَّهمني ان أؤكد ان ما حصل لي هنا اكد لي شيئاً واحداً....
اننا هنا اسرة واحدة اجتمعنا على الخير والمحبة وان ما يجمعُنا اكبر بكثير مما يُّفرقنا
......
شكراً لكم جميعاً 
كنتم لي خيّر الاهل والاصدقاء
وان شاء الله القاكم دائما هنا بخيّر


يوسف
29/11/2011

على الهامش :
سأُبقي على مدونتي الجديدة ولقد غيرت اسمها الى
....لوغاريتمات تائهة  .....
وساعمل جهدي ان شاء الله ان انشر تدوينة اسبوعية
كل يوم اثنين من خلالها....تحت نفس العنوان 

الاثنين، نوفمبر 28، 2011

عدت....والعود احمد


بسم الله الرحمن الرحيم
والحمد لله رب العالمين
بعد محاولات ومراسلات ومتابعات
الآن تم اعادة فتح مدونتي

الشكر لكم جميعاً
وان شاء الله نُكمل المشوار معاً
والله يرضى عليّكم ويسعدكم
دمتم بخيّر


يوسف
28/11/2011

الجمعة، نوفمبر 25، 2011

خايف من إيه؟




والله انا خايّف على مصر
من المُتربصبن بها
ومن الجاهلين بالمصلحة العامة
اللذين يُّغلبون مصالحهم الخاصة
على مصلحة مصر
التي ستبقى إن شاء الله 
فوق واكبر من الجميع









تحديث : 

اليوم ساكتب ان شاء الله
لماذا الخوف الآن ؟
وعلى ماذا نخاف ؟


جُمعتكم مباركة  ....وصباح الخير لكم جميعاً

الأربعاء، نوفمبر 23، 2011

ثقافة المُشاركة ,,,, غيّابٌ دائم


 ... دنيّا العجائب والغرائب



هل ان ثقافتنا القائمة على ان قيادة المركب بربانيّن ... تغرقه حرمت آدم وحواء من ان يكونا معاً في بيّتِ واحد ملكاً وملكة ؟
ام ان ثقافة الاستفراد بالسلطة هيّ من افردت لاحديهما ان يكون سيّداً والآخر عبداً او جاريّة ؟


لماذا لا يتشاركا معاً في قيّادة المركب طالما ان زواجهما كان عقد شراكة بينهما على الحلو والمر.... لماذا لا يتناوبا على القيّادة إلا عندما يطيح احدهما بالآخر ...؟؟


هل تدفع الشعوب العربيّة الآن ثمن جهلها بثقافة المُشاركة واعتمادها على ثقافة الاستفراد والتسلط  بدءاً من البيّت .... الى كل مناحي حيّاتنا وعلى كل الاصعدة ..؟؟


ادركت الآن ان ثقافة المُشاركة لم تكن يوماً في ابجديّات حيّاتنا .....لا في البيت ولا في ايّ منحى من مناحي حيّاتنا اليّوميّة....
فنحن لم نقبل ان نُشارك من هم في بيتنا وهم الاقرب لنا 
فكيف لنا ان نقبل مُشاركة الآخرين وهم الابعد عنا 



اعتقد ان عليّنا ان نبدأ بإعادة تأهيل انفسنا من جديد وان نعوْدها على ان الحيّاة هيّ مشوار مُشاركة مع الآخرين في كل شيّء من يوم مولدنا وحتى يوم مماتنا.



يوسف
23/11/2011

الاثنين، نوفمبر 21، 2011

عشرة اسباب وراء احداث مصر الاخيرة


مصر التي انجزت الصعب ... يصعب عليها ان تُنجز السهل

رغم انني كنت في مصر قبل اسبوعين وكتبت  وقلت ان مصر بخير ... ولا زلت مقتنعاً بذلك وان كانت احداث الايام الماضية كشفت عن هشاشة الوضع هناك ...
اول الاسباب هو حالة التخبط الناجمة عن قرارات المجلس الاعلى للقوات المسلحة والذي بنظري لا يطمع في دور سياسي مباشر له في المرحلة القادمة ولكنه يعمل باقصى جهده لتحصين نفسه وتمكين الجيش مستقبلا من ان يبقى صاحب الولايّة المحصن وهذا مرفوض من اغلب المصريّين
ثاني الاسباب هو قرب موعد الانتخابات البرلمانية وحالة الشحن والتنافس بين القوى والتي ادت الى فرز واضح في الشارع المصري بين قوى اسلامية وقوى ليبرالية او علمانية علما بان هذه المصطلحات لن تصلح الا في المواسم الانتخابية وقد استفاد الكثيرون من حالة الانقسام ولعبوا على وترها خاصة المجلس الاعلى وقوى النظام السابق
ثالث الاسباب هو ضعف الحكومة امام حجم المشكلات الهائلة الموروثة من النظام السابق ومرحلة ما بعد الثورة وعدم قدرتها على اقناع الشارع المصري بان لديها حلولا لتلك المشاكل مع الاخذ بعين الاعتبار بان اي حكومة مصرية لن تكون قادرة على حل تلك الاشكالات في المرحلة الانتقالية وقبل الوصول الى مرحلة ما بعد الانتخابات ولكن التقصير يكمن في ان الحكومة غائبة عن مصارحة الشارع المصري بحجم المشاكل وقدراتها المتواضعة كما وان هناك من الوزراء من يُشكل عبئا كبيرا على كاهل الحكومة لاتخاذه قرارات منفردة او لتقصيره في تحمل المسؤوليّة واكبر مثال على ذلك وزير الداخلية ووزير الاعلام ونائب رئيس مجلس الوزراء للتنمية السياسية .
رابع الاسباب هم شباب الثورة واللذين لا زالوا يعتقدوا ان ميدان التحرير هو الحل لكل مشاكلهم رغم ان النظام السابق رحل منذ 9 اشهر وكان عليهم ان يضعوا برامج لعملهم ورؤيتهم لمستقبل مصر على ان يكون الميدان هو الخيار الاخير وليس الخيار الاول والوحيد
خامس الاسباب وسائل الاعلام المصرية الرسمية والخاصة والتي تعتبر بحق مؤسسات للشحن والتعبئة وتتنافس على لعب ادوار تخريبية لدى الشارع المصري
سادس الاسباب هو القوى المضادة للثورة وان كان حجمها محدود ولكن الغباء السياسي لباقي القوى يفسح لها المجال لان تتحرك وتلعب بالخفاء لاجهاض التجربة المصرية
سابع الاسباب انعدام الثقة لدى المصريين انفسهم من انهم تخلصوا من النظام السابق وانعدام ثقتهم في الغير كائناً من يكون الغير
ثامن الاسباب هو في عدم فهم المصريين لامكانيات وقدرات الآخرين والاعتقاد السائد بان ايٍ من القوى الموجودة هي القوة الوحيدة التي لا يمكن تجاهلها وذلك لانعدام ثقافة المشاركة الناجمة عن عقود من هيمنة الحزب الوطني وعائلة المخلوع مبارك
تاسع الاسباب هو في غياب الشفافيّة لدى كل اطياف الشارع المصري وعلى كل المناحي السياسية والاقتصادية والاجتماعية
عاشر الاسباب هو محاولة البعض اجهاض الانتخابات البرلمانية خوفاً من ان يفقد موقعه في المرحلة القادمة


الحل يكمن في انهاء حالة الصدام في الشارع المصري فورا وفي العودة الى طاولة الحوار واستكمال الاستعدادات للانتخابات البرلمانية نهاية الشهر وعلى الجميع ان يدرك ان كل القوانين والدساتير قابلة للنقاش والتغيير من خلال البرلمان وعلى الجميع ان يدرك ان الانتخابات البرلمانية اذا ما اعادت فلول النظام الى المجلس وباغلبية تسمح لهم بالتحرك كيفما يشاؤون فعندها على الجميع ان يتقبل النتائج طالما هذا خيّار الشعب المصري...واعتقد ان هذا مستحيل.

لم يبقى امام المصريين الا مسافة شعرة لانتقالهم الى عهد الدولة الحديثة ....تحملوا قليلا واصبروا وتكاثفوا ولا تسمحوا لقوى الثورة المضادة بالنيّل منكم ومن دماء شهدائكم.

يوسف
21/11/2011

ولا اجد الا ان ارفع يديّ الى السماء داعيّاً ما جا على لسان صديقتنا العزيزة امتياز صاحبة مدونة وجع البنفسج

وجع البنفسج يقول...
اللهم أنى أستودعتك مصر..♥ رجالها و شبابها .♥. نساءها و فتياتها .♥. أطفالها و شيوخها .♥. اللهم أنى أستودعتك ممتلكاتها و مبانيها و منشآتها .♥. اللهم أنى أستودعتك نيلها و اراضيها و خيراتها .♥. اللهم أنى أستودعتك أمنها و أمانها و أرزاق اهلها .♥. اللهم أنى أستودعتك حدودها و بحورها و جنودها .♥. فأحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائع و أنت خير الحافظين .

الأحد، نوفمبر 20، 2011

"Rafeef Ziadah - 'We teach life, sir'



اتمنى عليكم ان تسمعوها قبل ان تقرأوها

Rafeef Ziadah - 'We teach life, sir'                     

Today, my body was a TV’d massacre
Today, my body was a TV’d massacre that had to fit into sound-bites and word limits
Today, my body was a TV’d massacre that had to fit into sound-bites and word limits filled enough with statistics to counter measured response
And I perfected my English and I learned my UN resolutions
But still, he asked me, Ms. Ziadah, don’t you think that everything would be resolved if you would just stop teaching so much hatred to your children
Pause
I look inside of me for strength to be patient but patience is not at the tip of my tongue as the bombs drop over Gaza
Patience has just escaped me
Pause. Smile
We teach life, sir
Rafeef, remember to smile
Pause
We teach life, sir
We Palestinians teach life after they have occupied the last sky
We teach life after they have built their settlements and apartheid walls, after the last skies
We teach life, sir
But today, my body was a TV’d massacre made to fit into sound-bites and word limits
And just give us a story, a human story
You see, this is not political
We just want to tell people about you and your people so give us a human story
Don’t mention that word “apartheid” and “occupation”
This is not political
You have to help me as a journalist to help you tell your story which is not a political story
Today, my body was a TV’d massacre
How about you give us a story of a woman in Gaza who needs medication
How about you
Do you have enough bone-broken limbs to cover the sun
Hand me over your dead and give me the list of their names in 1200 word limits
Today, my body was a TV’d massacre that had to fit into sound-bites and word limits and move those that are desensitized to terrorist blood
But they felt sorry
They felt sorry for the cattle over Gaza
So, I give them UN resolutions and statistics and we condemn and we deplore and we reject
And these are not two equal sides: occupier and occupied
And a hundred dead, two hundred dead, and a thousand dead
And between that, war crime and massacre, I vent out words and smile “not exotic”, smile “not terrorist”
And I recount, I recount a hundred dead, a thousand dead
Is anyone out there
Will anyone listen
I wish I could wail over their bodies
I wish I could just run barefoot in every refugee camp and hold every child, cover their ears so they wouldn’t have to hear the sound of bombing for the rest of their life the way I do
Today, my body was a TV’d massacre
And let me just tell you, there’s nothing your UN resolutions have ever done about this
And no sound-bite, no sound-bite I come up with, no matter how good my English gets, no sound-bite, no sound-bite, no sound-bite, no sound-bite will bring them back to life
No sound-bite will fix this
We teach life, sir
We teach life, sir
We Palestinians wake up every morning to teach the rest of the world life, sir


اهداء خاص ....الى اهلنا وشعبنا في غزة
وخاصة المدونات ابنتي العزيزة زينة زيدان والاخت العزيزة امتياز وجع البنفسج والاخت العزيزة حنين نضال والاخت العزيزة دعاء محيسن دودو العسل




على الهامش/ 18-11-2011
حفل زواج الاسير المحرر بعد 34 سنة في سجون العدو...نائل البرغوثي والعروس ايمان نافع اسيرة محررة قضت 10 اعوام في سجون العدو



We Palestinians wake up every morning 
to teach the rest of the world life, sir

السبت، نوفمبر 19، 2011

جايى بكرا نهار جديد، نفرح فيه ويفرح فينا


 اغنية (بكرا)
كلمات : ماجدة الرومي
توزيع : كاظم الساهر

جايى بكرا نهار جديد، نفرح فيه ويفرح فينا
نزرع الأرض مواعيد وحب أمل وين ما مشينا
وبكرا تجمعنا الأيام على الخير وع السلام
يادنى سوا سوا، سوا منلون الكون بأغانينا

مين القال ما نقدر، نغير وجه الكون
شو تقول لو محينا ، الظلمه بصباحات اللون
آمن! ع كل المفارق، تضحك لينا الطرقات
وإنو ولا ولا حدا مارق، مرقة غيمه ب هالحياه

نقدر نوصل حتى الشمس
اللي نحتاجه الايمان.. الحب ونكران النفس وصداقة كل الاديان

من كل عرق ومن كل جنس
صحي ضميرك يا انسان
بكرا اللمه الحلوه تعود نزرع كل الارض ورود

بكرا يومك يا بلادي نملا الفرحه بكل مكان
نبنى المستقبل لولادي يعيشو بخير وامان

جايى بكرا نهار جديد، نفرح فيه ويفرح فينا
نزرع الأرض مواعيد وحب أمل وين ما مشينا
وبكرا تجمعنا الأيام على الخير وع السلام
يادنى سوا سوا، سوا منلون الكون بأغانينا

كلما صباح يهدينا وردى وشمس نهار جديد
صوب الجاي يودينا مهما بكرا يكون بعيد
فى أحلام بتناجينا وفى ضحكة بتنادي
والاحزان نقدر بأيدينا نغيرها نقطه تحول عيد

نحنا صوت الخير شمس الأيام
نحنا يوم جديد ، راية سلام
نحنا نايات الحب وروح الأنغام
نحنا ألف ليلة وليلة من شرق الأحلام

مستينا جناح الهوا بكرا نكون احلى سوا
افتح ابواب الامل ليل العتمه انتهى

احنا ولادك يا بلاد يا بلاد
يا شمس يا شموسه يا حلوه عروسه
نتمنى بكرا السلام تنور علينا شموسا
وانا وصحابى الحلوين احمد وعيسى وموسى
واطفال العالم كلو خد السلام نبوسه

جايى بكرا نهار جديد، نفرح فيه ويفرح فينا

نزرع الأرض مواعيد وحب أمل وين ما مشينا
وبكرا تجمعنا الأيام على الخير وع السلام
يادنى سوا سوا، سوا منلون الكون بأغانينا

يا بلادي . . بحبك يا بلادي

اه ااااه بحبك يا بلادي


الجمعة، نوفمبر 18، 2011

شيرين سامي ,,, حدوتة مصريّة ,,,رقة ورومانسيّة


ليس مُجاملةً 
ولا مُجرد مُعايدة
هيّ هنا دوماً عنواناً للمحبة
لذلك لها منا في عيد ميلادها الف تحيّة
اليّوم عيد ميلاد صديقتنا شيرين سامي


صاحبة مدونة ... حدوتة مصريّة
الإنسانة الرقيقة ... السحابه الورديّة
التي تُمطر ورداً و تشدو احلى أغنيّة
على الأرض ملكة الرقة والرومانسيّه
وفي السماء تسبح بالفضاء ونحلمُ معها بالحُريّه

 كلماتها الرقيقة كانت دوماً لنا خير رفيقة ...


لكِ صديقتنا العزيزة
ومن خلالكِ لكل صديقاتنا واصدقائنا المدونين المصريّين
واللذين كانوا دوماً معنا هنا والى جانب الجميع...
كل المحبة والتقدير

وكل سنة وانتِ وعائلتكِ ... ومصر بالف خير


 بكرة نهار جديد....
نفرح فيه
ويفرح فينا







يوسف
18/11/2011

الأربعاء، نوفمبر 16، 2011

عفواً فلسطين....ومعذرةً


عفواً فلسطين...ومعذرةً
ان قبلنا ان يتحكم في مصيركِ اكثُرنا إتجاراً بدماء ابنائكِ

عفواً فلسطين...ومعذرةً 
ان قبلنا ان يلعب باوراقكِ اقلنا انتماءاً لتُرابكِ

عفواً فلسطين...ومعذرةً
ان قبلنا ان يّفاوض على حقوقكِ المسلوبة اكثرنا جهلاً بماضيكِ

عفواً فلسطين...ومعذرةً
ان قبلنا ان نُصفق لمن يجهل حدود سهولكِ وجبالكِ وسمائكِ

عفواً فلسطين...ومعذرةً
ان قبلنا ان نستقبل بحفاوةِ الابطال من بدون مقابل للعدو باعوكِ

عفواً فلسطين...ومعذرةً
اعذرينا فإن العيّب فينا...جهاراً بايّعناكِ وسراً بعناكِ

لمعرفة الاسباب الرجاء متابعة الموضوع
انا كتبت هنا انني سأُقدم اعتذاري إن أخطأت على تحليلي حول طلب الانضمام للامم المتحدة....والآن وبعد ان صفق من صفق ...وهلل من هلل ...وحصل ما حصل ...
اعتقد انه اصبح من المطلوب ان تعتذر القيّادة السيّاسيّة عن ما اقترفته بحق فلسطين ارضاً وشعباً وان تُغادر موقعها وتحل سلطتها الوهميّة وتُعيدنا الى مربع مقاومة الاحتلال بدلاً من وجودها الحالي الذي لا يخدم الا مشاريع الاحتلال...

فقط للعلم ...العبد الفقير لوجه الله تعالى المدعو يوسف
( دون اي القاب ) كتب تدوينتيّن متتاليّيتين يوم ان تقدمت السلطة بشخص رئيسها بطلب الانضمام للامم المتحدة هنا نصهما...فقط من باب ...
ذكر إن نفعت الذكرى.


الاثنين، سبتمبر 26، 2011


استحقاق ايلول ,,,,, يا رب يكون حسبوه صح واطلع انا غلط



بصراحة ... بعد قراءة معظم ما كُتب هنا في عالم التدوين عن ما سميَّ .... استحقاق ايلول 2011... والذي ارتبط بتقديم طلب انضمام فلسطين للامم المتحدة عضواً كاملاً ... اقتنعتُ ان هناك خلطاً واضحاً وبيّناً بين فهمنا وتعاطينا وقدرتنا على التحليل السيّاسي وكيف يختلف عن مواقفنا الشخصيّة والتي عادة ما يُّعبر عنها بالتدوينات او التعليقات الثوريّة.
انا شخصيّاً مع تحرير كامل التراب الفلسطيني من النهر الى البحر واقامة دولة فلسطينية ديمقراطية وإزالة دولة الاحتلال من الخارطة والى الابد...هذه هيّ امنيّتي وهدفي الاستراتيجيّ من كل ما فعلته في حيّاتي وسابقى وفيّا لاهدافي الى ان تتحقق ان شاء الله .... ولكن هل هذا يعني انا اجلس متفرجاً اراقب ما يجري ومع كل حركة يخطوها الآخرون اكتفي بتسجيل موقفي الرافض ومؤكداً على اهدافي الاستراتيجيّة.

اكيد.... لا 

عليّ ان ادرس واحلل ما يجري وفي كل خطوة ارى فيها فرصة للتقدم لتحقيق امنيّتي واحلامي والتي هيّ اماني واحلام شعبنا الفلسطينيّ داخل الوطن وخارجه ... عليّ ان احاول الاستفادة منها ودعمها والاشادة بمن بذل الجهد ونفذها كائناً من يكون .

من هنا انا افهم الاعتراف بالدولة الفلسطينيّة في هيئة الامم المتحدة عضوا كامل العضويّة هو خطوة في مسيرة الآلف ميل نحو تحقيق حلم شعبنا في اقامة دولته وعلى كامل التراب الوطنيّ الفلسطينيّ .

اذن المشكلة لا تكمن في الطلب ومن قدمه ...

المشكلة في هل اننا ضمنا فرص النجاح لهذا الطلب...

وقبل ان يقول قائل ان الفيتو الامريكي مُعد وجاهز سلفاً في مجلس الامن... واذن ما الفائدة ؟

اقول ان المشكلة ليست في الفيتو الامريكي

المشكلة ان نضمن الاصوات ال 9 قبل ذلك والتي ستحرج الامريكيّين وتضطرهم لاستعمال الفيتو ونعم سيمارسون حقهم عندها ويواجهون طلبنا بالفيتو وهذا مؤكداً سيضع القيادة الامريكية الحالية في موقف مُعاد واضح للامة ويتعارض تماماً مع تصريحاتهم والتزاماتهم تجاه العرب وخاصة ونحن في ربيع الثورات العربيّة مما سيضع امريكا في مواجهة الشعوب العربيّة مباشرة وهذا ما لا تريده امريكا ... بعد ان حاولت وعلى مر الشهور الماضية ركوب موجات الشعوب الثائرة لتحافظ على مكانتها في المنطقة .

اتمنى ان تكون حسابات مسؤولي الملف السيّاسي قد ضمنت ال 9 اصوات ... ونُحرج امريكا ونكشفها للعالم بأسره على انها الراعي الشرعيّ لاخر احتلال لا زال قائماً في عالمنا اليوم لا ان تُحرجنا امريكا عندما لا نضمن الاصوات ال 9 وتكتفي بالامتناع عن التصويت ونظهر نحن من لا نعرف قراءة الواقع .


انا قلت انها مُغامرة اعتقد انها غير مدروسة ولم تحسب كما يجب واذا ما تبيّن العكس ... ساعتذر واعترف ان هناك من قرأ الواقع السيّاسي في المنطقة والعالم افضل مني وسارفع قبعتي له وهذا لا يصيبني بالاحراج ولن يثنيني على الاستمرار .


ولكن وسواء اصبتُ انا في تحليلي للامور ام أخطأت ... وسواء وافقت الامم المتحدة على انضمام فلسطين ( على اراضي ال 67 ) دولة مستقلة  او لم يوافقوا ...سيبقى هدفي ان ارى ارض فلسطين التاريخية محررة ومُقام عليها دولة فلسطين الديمقراطيّة وعاصمتها القدس .


يوسف

26/09/2011
التدوينة التالية وكنت قد نشرت فيها اعضاء مجلس الامن الدائمين والحاليين واشرت بالالوان
الاحمر لمن هم ضد القرار
والاخضر لمن هم مع القرار
والاصفر لمن هم مترددون او مواقفهم غير واضحة  

السبت، سبتمبر 24، 2011


ايلول ,,,,,اوراق مُبعثرة ومُغامرات خطرة


تذكرت بالامس وانا استمع للمتحدث الرسمي لحماس ( سامي الزهري ) ... رحمة الله عليها جبهة الرفض الفلسطينية والتي ولدت في العام 1974 ولا ادري ان كان احدٌ يتذكرها غيّري ... ورغم انني وبحكم انتمائيّ السيّاسيّ وقتها ... كنت منضويّا تحت لوائها .
تذكرتها وهي لا تتقن الا ان ترفض دون ان تقنع احدا برفضها رغم ان كل المنضويّين تحت عبائتها هم من اهل اليسار وهم اكثر الناس قراءةً وقدرةً على التحليل الى ان وصلت بهم الامور الى الاكتفاء بالاعتراف التاريخي بذكاء اليمين الفلسطيني...!!! 

الذهاب الى الامم المتحدة بالامس وخطاب محمود عباس يختلف تماماً عن ذهاب الراحل ابوعمار وخطابه في العام 1974 ... ابو عمار حين ذهب كان متسلحاً بالبندقية في يده الاخرى التي حمل غصن الزيتون لهم في يده الاولى وكان خلفه عشرات الآلاف من المقاتلين القادرين على اقلاق راحة العدو والمنطقة والعالم اذا اراد ومن خلفهم معسكر له اول وما له اخر من المؤيّدين لنضال شعبنا او من المُعادين ( للامبريّاليّة والصهيّونيّة ) اما ابو مازن فذهب وهو لا يمتلك الا كلماته وحال الفلسطينيّين المُنهك بفضله وبفضل معارضيه من اهل السيّاسة ومن يتقنون فن الانقسام .



وحتى لا يُفهم انني ابرر له تنازلاته ...ولكن عليّنا اولا ان ندرس وضعنا الذاتي وما آل اليه بفعل ايّادينا والظروف الموضوعيّة التي تمر بها المنطقة والتي لا زالت غير واضحة ولا يمكن الاعتماد عليها على انها اوراق قوة بيد المفاوض الفلسطيني.

الجبهة الهادئة النائمة في قطاع غزة وضمن ضرورات التهدئة  ( الشرعيّة ) والتي كانت دائما مرفوضة ومُتهم دُعاتها بالخونة  وقوات الامن الفلسطيني في الضفة والتي تحولت بفضل مشروع ( دايتون - فيّاض ) الى قوات قمعٍ لكل من يفكر بالمقاومة وحال الفلسطينيّين المتشرذم ومن خلفهم حال الامة العربية التي ترزح تحت احتلال الطغاة وجلاديهم لا يمكن ان يفرزوا خطاباً اقوى من خطاب ابو مازن وهو اصلاً يتحمل جزءاً مهماً من الحالة التي وصلنا اليها .



ليس المشكلة في ذهابنا الى الامم المتحدة والطلب من مجلس الامن الاعتراف بفلسطين عضواً كاملاً لدى المنظمة الدولية وعلى اراضي الرابع من حزيران 1967 وعاصمتها القدس الشريف ... فلا يوجد لا من الفلسطينيين ولا من العرب من يطلب اكثر من ذلك بل على العكس تماماً هناك الكثيرين من هم على استعدادٍ للقبول باقل من ذلك بكثير مقابل ان تفتح لهم ابواب البيت الابيض ... لكن المشكلة تكمن في اننا هل ضمنا ان نكسب جولة التصويت في مجلس الامن ونحظى بموافقة ال 9 اعضاء على الاقل ونُحرج امريكا بان تستعمل الفيتو ضد القرار ام اننا سنخرج بسواد الوجه ونُبيّض وجه امريكا حين لا نحصل على الاصوات ال 9 وعندها امريكا لن تستعمل الفيتو وستنمتع عن التصويت فقط وسنظهر امام العالم وكأن العالم لا يزال غير مقتنعٍ بوجودنا كدولة مستقلة ومعترف بها .


اعتقد انها مُغامرة غير مدروسة ولم يتم حسابها والعمل على ضمان نجاحها ولكنها كانت اخر اوراق ابو مازن اراد من خلالها تسجيل موقف له في التاريخ انه مرة واحدة واخيرة قال كلمة ولم يتراجع عنها وقد تُكلفه موقعه ومستقبله السيّاسي وقد تًكلفنا نحن الشعب الفلسطيني الكثير...الكثير


يوسف

24/09/2011

على الهامش :
مجلس الامن مكون من 15 عضوا

5 الاعضاء الدائمين وهم لهم حق استعمال الفيتو
الولايات المتحدة
روسيا
بريطانيا 
فرنسا
الصين

10 من الاعضاء غير الدائمين وحالياً في الدورة الحالية
البوسنة والهرسك
المانيا
البرتغال
البرازيل
الهند
جنوب افريقيا
كولومبيا
لبنان
الغابون
نيجيريا


يبدأ التصويت بمن مع القرار وفي حال حصوله على 9 اصوات او اكثر يعتبر القرار نافذاً بغض النظر عمن يمتنع عن التصويت لاحقا او من يرفضه الا اذا كان من يرفض من الاعضاء ال 5 الدائمين....


نظرة بسيطة الى الاعضاء الحاليّين تؤكد ان الحصول على ال 9 اصوات مستحيلة خاصة وان معظمها من الدول الضعيفة والتي يسهل الضغط عليها من جانب الولايات المتحدة الامريكية

يوسف
24/09/2011

قرار لجنة العضوية التابعة للامم المتحدة
لجنة طلبات الانضمام في مجلس الامن تؤكد عدم وجود اتفاق بشان طلب فلسطين 
نيويورك (الامم المتحدة) (ا ف ب) - مع تأكيد لجنة طلبات الانضمام التابعة لمجلس الامن الجمعة في نيويورك عدم وجود اتفاق بين اعضائها بشان قبول طلب فلسطين عضوا في الامم المتحدة، يكون هذا الترشيح الفلسطيني قد وصل الى حائط مسدود وبات اقرب الى الفشل.
وجاء في تقرير صدر عن هذه اللجنة في ختام اجتماع لها في مقر الامم المتحدة في نيويورك الجمعة انها "عجزت عن اصدار توصية تحظى باجماع اعضاء مجلس الامن" حول الطلب الفلسطيني.
واضاف التقرير الذي اقرت صيغته النهائية الجمعة ان اللجنة اجتمعت اكثر من مرة "وجاءت مواقف اعضائها متعارضة" خلال هذه الاجتماعات.
وقال منصور "سنتشاور مع اصدقائنا وسنكثف جهودنا ونحن مصممون تماما على انجاح هذه العملية ونعتقد اننا سننجح".
من جهته قال السفير الالماني لدى الامم المتحدة بيتر فيتيغ "لا توجد غالبية لقبول فلسطين في الامم المتحدة" اضافة الى وجود تهديد اميركي باستخدام الفيتو.
وتابع السفير الالماني "نعتقد ان على الفلسطينيين تقييم خياراتهم واعادة النظر في ما يجب عمله"

طلع الحق عليّنا ولازم نراجع ونقيّم خياراتنا

الثلاثاء، نوفمبر 15، 2011

أنتِ زينة الشباب ، و فارسة الفرسان ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,إهداء الى عاشقة فلسطين بنت بلادي زينة زيدان




للناس ثلاثة أعياد
عيد الفطر،
وعيد الأضحى،
والثالث عيد الميلاد.
يأتي الفطر وراء الصوم
ويأتي الأضحى بعد الرجم
ولكنّ الميلاد سيأتي
ساعة إعدام الجلاد.
احمد دحبور
النص الاصلي

من تدوينة زينة زيدان ... مدونة شروق الشمس
 
في مدينتي

السكان ليسوا ذكور ولا إناث بل في تصنيفهم كلهم ثوار.
ليس هناك أسماء بل مواليدها.....
يطلق عليهم جميعا اسم واحد ... "أحرار" .

 زوجتك أرملة بعد عام ، والأم يومها مقسم إلى قسمان 
في الصبح تمرُ بحانوتي المقبرة .......
لتتلو على الأرواح الحية سورة ميسرة ...
وفي المساء في حضرة السجان.
وحين ينعم عليها الزمن بابنٍ فهو فداءٌ للأوطان .. 
هو شبحٌ ..هو رعبٌ يهددُ أمن الظُّلام ،
يستن عزيمته ليقتل الهم الجاثم فوق صدره ...
وما يُسمى للصهيونية كيان

في مدينتي

صوت أذان وخمس صلوات فرض في بيوت الله يقضيها الأنام . ومن بعد الخمسة يكملون خمسين صلاة أو يزيدون وكأن محمداً ـ عليه السلام ـ في رحلة المعراج لم يرجع ليخفف الفروض عن عباد الرحمن... خمسون صلاة بلا ركوع ولا سجود بل تكبيرات إحرام  يتخذُ الإمام قبلة تحتلها جثتاً تُلَفُ بالأعلام ومن خلفه المصلون عبادا أخيار والمصلى عليهم دون أن تمسهم الماء هم أطهار، لا نسميهم جثث بل شهداء أبرار ...
رغم كل هذا
 لم تزل مدينتي تزرع في نفوس العالم اعتزازا ..
 رغم كل هذا
 لم تزل مدينتي تتخذ  من المقاومة خياراً ومنهاجا ...
لم تزل
تغرس الأمل
وتقدس العمل
وهي للأحمال الثقيلة أصبر من  جمل...!!
بقلم : زينة زيدان


زينة الغاليّة
لو كان محمود درويش حيّاً وقرأ كلماتك لانشد لكِ
من ديوانه ...عاشق/عاشقة من فلسطين

فلسطينية العينين و الوشم
فلسطينية الإسم
فلسطينية الأحلام و الهم
فلسطينية المنديل و القدمين و الجسم
فلسطينية الكلمات و الصمت
فلسطينية الصوت
فلسطينية الميلاد و الموت
حملتك في دفاتري القديمة
نار أشعاري
حملتك زاد أسفاري
و باسمك صحت في الوديان:
خيول الروم! أعرفها
و إن يتبدل الميدان!
خذوا حذّرا.


من البرق الذي صكّته أغنيتي على الصوّان


أنتِ زينة الشباب ، و فارسة الفرسان


محمود درويش....بالتصرف
 في النص الاصلي
أنا زين الشباب ،و فارس الفرسان


على الهامش :
يصادف اليوم الثلاثاء 11/15 ذكرى اعلان وثيقة الاستقلال الصادرة عن المجلس الوطني الفلسطيني في العام 1988 المنعقد في الجزائر وللموضوع بقيّة....


يوسف
2011/11/15

الأحد، نوفمبر 13، 2011

إبتسامة طفل ,,,, وهموم الحيّاة


كم في حيّاتنا من همومٍ ..... مآسيٍ ومحن
كم مرت عليّنا ايامٌ كُلُها دُموعٌ ... حُزنٌ والم

رغم ذلك عندما نرى طفلٌ رضيعٌ لنا يبتسم
ننسى كل همومنا ... وبكل الحبِ له نبتسم


يوسف
13/11/2011

السبت، نوفمبر 12، 2011

مصر بالف خير ,,,,ورجعالكم باسرع مما تتصوروا


من هنا وهُناك

مصر فرحت بالعيد وفرحتُ انا به كما لم افرح منذ زمن

مصر رغم نُدرة الوجود الامني ... آمنة اكثر من الكثير من العواصم التي تتغنى بالامن والآمان

الشعب المصريّ عالم أخر غير عالم الفضائيّات والقنوات الفضائية التي ملأت الساحة بعد الثورة وبرامج التوك شو التي تنصب على مصالح مالكيها ورغبتهم في اخذ ولو مساحة صغيرة من مصر ما بعد الثورة

الانتخابات البرلمانيّة نهاية الشهر والمُرجح سيناريّو مكرر لتفوق الإخوان كما حصل في تونس وهم الاكثر تنظيما وكفاءة واتقان للعمل بصمت مع ملاحظة انهم غيّروا شعارهم من الاسلام هو الحل ...الى نحو غدِ افضل لمصر والآن ادرك انهم  وتحديداُ في مصر كما في تونس من الذكاء بانهم دخلوا الانتخابات دون تحديد هوية مرشحهم للرئاسة لكيّ لا يُّستفزوا الآخرين وابقوا مساحة مفتوحة للتحالف القادم مع قوى أُخرى على الرئاسة إن ضمنوا اغلبيّة مُريحة في مجلس الشعب وإلا فاعيُّنهم ستتفتح على منصب الرئيس

الرئيس القادم لمصر ليّس من الاسماء المُتداولة تحت مٌسمى المًرشح المُحتمل لانتخابات رئيس جمهوريّة مصر العربيّة

القوى المُضادة والفلول كما يحلو للمصريّين تسميّتهم تفقد يوما بعد يوم ايّ املٍ لها في حجز ايّ مساحة ولو هامشيّة في حيّاة مصر ما بعد الثورة

الشباب في مصر هم مستقبل وغد مصر الواعد

يوسف
عمان12/11/2011

على الهامش :

اعتذر لكل الاصدقاء والصديقات اللذين علقوا على تدويناتي من مصر خلال الاجازة ولم اتمكن من الرد عليّهم واشكر كل الاصدقاء والصديقات من مصر سواء من عرفتهم هنا او اللذين اعرفهم هناك منذ زمن وهم كُثرٌ على كلماتهم وشعورهم الصادق تجاه اخوانهم العرب واللذين غمروني بدفئ ترحيبهم وحسن ضيّافتهم ....أدامهم الله وادام مصر بلداً طيّباً معطاءاً

الخميس، نوفمبر 10، 2011

اللي بنى الاسكندرية في الاصل فنان


إذا كان اللي بنى مصر في الاصل حلواني كما يّحلو للمصريّين ان يتغنوا بجمال وحلاوة بلدهم .... فانا أُشاركهم واقول اللي بنى الاسكندرية في الاصل فنان لان كل شيءٍ فيها يوحي بان خلفها فنان رسم بريشته اجمل واورع اللوحات....

وان شاء الله غداً الجمعة سأغادرها  ....
والى ان يكتب الله لي لقاءٌ جديد
ادعو الله....
ربِ إجعل هذا البلد آمناً مُطمئناً قويّاً وعلى الاعداءِ عصيّاً




 يوسف
10/11/2011

 

الثلاثاء، نوفمبر 08، 2011

نيلك يا مصر وبحرك يا اسكندريّة

مصر ام الدنيّا طول عمرها زيّ ما هيَّ
فاتحة حضنها لاولادها ومش عايزة منهم الا اللمْة ديَّ

علشان انا دقة قديمة وعرفت مصر ...زيّ ما هيّ قبل الانفتاح
مبيعبيش راسي غير القاهرة بشوارعها وحواريها ....
وسط البلد والحسين ....
السيدة زينب والجماليّة....
النيل وجسر الجلاء

مقدرش الاقي نفسي في 6 اكتوبر ولا العبور ...
ولا في العاشر من رمضان ولا البالم هيلز
ولا في الرحاب....ولا حتى في شرم او ذهب ....


اتوه....واضيع 
زيّ الطفل الرضيع

نيلك يا مصر وبحرك يا اسكندريّه
هما اصل العشق اللي مسكون ليكِ فيّه


يوسف
08/11/2011




الأحد، نوفمبر 06، 2011

مصر المحروسة,,,,, ادخلوها بسلام آمنين


هذه هي المرة الاولى التي ازور مصر فيها بعد الثورة ...رغم اني زرتها كثيراً قبل ذلك ...واول زياراتي لها كانت في عهد السادات اي قبل اكثر من 35 عاماً.....
يقولون من شرب من ميّة النيل الا ما يرجع ويشرب منه تاني ...ورغم انني اعتقد انه لم يعد احد يقبل ان يشرب من ميّة النيل بعد ان تلوث وعلى مدى عقود بفضل حكم الفاسدين والمفسدين...الا انني ومنذ عقود ايضا اعشق جلسات النيل الليّلية ولا اقدر الا ان اعود للقاهرة ومعنى ان اكون في القاهرة هو   الاستمتاع الليلي بجلسة طويلة على النيل ...ونفس آرجيلة....
كنت تعودت ان اجالس النيل هنا الى وقت متأخر من الليل كما عادت المصريين وفي طريق العودة الى بيتي اشتري جرايد الصباح...الطبعة الاولى...وكما ان للمصريين طقوس ومراسم انتقلت لي ...حتى بعد زمن الجزيرة والعربية والفضائيات كانت الطبعة الاولى هي مصدري للاخبار والقراءة والتحليلات قبل النوم فجراً....كانت الجرايد المصرية ما قبل الثورة ومنذ زمن تخصص الكثير من صفحاتها عن ما تشهده مصر من جرائم يومية ومن كل الانواع وباسهاب وشرح بالتفصيل....ولكن قد تكون هموم المصريين وقتها اكبر من تلك الجرائم فلم تكن تدعوهم للقلق فبقوا على طبيعتهم البسيطة ....ابوابهم مفتوحة وشبابيكهم مشرعة للهواء حتى وان كان ملوثاً هو الآخر وكنت اشعر هنا دائما بالآمان....واليوم وبعد كل ما قيل عن بلطجيّة وفلول ...الخ .....اجزم انني لا زلت اشعر بالآمان من لحظة دخولي الى المطار وقرائتي للآية الكريمة على مدخل بوابة المطار

ادخلوها بسلام آمنين......

كل عام وانتم بخيّر
وكم تمنيّت ان تُشاركوني فرحي بفرح المصريين باول عيد اضحى مُبارك.........نعم إنه مُبارك لأنه عيدٌ مبارك بدون مشاركة حسني مبارك للمصريين عيدهم وفرحتهم والتنغيص عليهم باخباره واخبار عائلته التي كانت تملأ برامج العيد....

على الهامش:
الصورة للنيل ليلة الامس 
ومن الطاولة التي كنت اجلس عليها
والتي طالما جلستُ عليها من قبل
ما اجمل المنظر ......


يوسف 
06/11/2011

الخميس، نوفمبر 03، 2011

شارفت مصر وفيها كل ناضرة




 شارفت مصر وفيها كل ناضرة
جبران خليل جبران



شارفت مصر وفيها كل ناضرة من الزاهر يحي النفس رياها
فظلت في روضها مستطلعا لبقا حتى ظفرت باذكاها وابهاها
مليكة الورد ملء العين صورتها ماء الجمال جرى فيها فارواها
الحس يجلو الخبايا من سرائرها والطهر يسطع نورا من محياها
وما تخال سوى در منثرة ألفاظها دارجات من ثناياها
مرآتها أمها تجلي محاسنها مجددات وتستجلي سجاياها
مالت إليك وما في قدها ميل وما طوت غير ما تبدي طواياها
وكيف لا تعرف الزهراء كوكبها إذا هدى الطالع الميمون مسراها
قال الحواسد أقوالا فهل نقصت مما به المبدع المجواد حلاها

غداً ...إن شاء الله اللقاء
القاكم بخير من هناك
وكل عام وانتم جميعاً بخير

الأربعاء، نوفمبر 02، 2011

وعد بلفور الباطل ,,, ووعد الله الحق


يصادف اليوم ذكرى وعد بلفور 
«إن حكومة صاحب الجلالة تنظربعين العطف الى تأسيس وطن قومي للشعب اليهودي في فلسطين، وستبذل غاية جهدها لتسهيل تحقيق هذه الغاية، على أن يُفهَم جلياً أنه لن يؤتى بعمل من شأنه أن ينتقص من الحقوق المدنية والدينية للطوائف غير اليهودية الموجودة في فلسطين، أو الحقوق و الوضع السياسي التي يتمتع بها اليهود في أي بلد آخر.» 
هذا الوعد الباطل والذي تحاول دولة العدو الصهيونيّ ومن خلفها عالم الدول الكبرى والعظمى منذ ما يُّقارب المائة عام على تحقيقه ولم تنجح... نعم لم تنجح ولغاية اليّوم على انشاء دولةٍ لليهود على ارض فلسطين قابلة للحيّاة وللاستمرار...

مُقابل ذلك وعد الله الحق الذي قاده من قبل صلاح الدين الايوبيّ وبعد ان اقام الفرنجة وتحت شعار الصليب والمسيحيّة منهم براء
دولة لهم على ارض فلسطين واقاموا مملكة لهم وعاصمتها القدس لاكثر من  93 عاماً وظنوا انهم انجزوا مهمة تاريخيّة واقاموا دولة لهم غير قابلة للهزيمة او الاندحار فجاء وعد الله الحق على يد صلاح الدين وسحقهم ومحق دولتهم ....

لن نيّأس ابداً من ان وعد الباطل لن يقف امام وعد الله الحق وان ما بنيّ على باطل فإنه باطل وإلى زوال لا مُحالة .

يوسف
02/11/2011







أنا من هناك
محمود درويش - فلسطين

أنا من هناك. ولي ذكرياتٌ .
ولدت كما تولد الناس. لي والدة
وبيتٌ كثير النوافذِ. لي إخوةٌ.
أصدقاء. وسجنٌ بنافذة باردهْ.
ولي موجةٌ خطفتها النوارس.
لي مشهدي الخاص.
لي عشبةٌ زائدهْ
ولي قمرٌ في أقاصي الكلام،
ورزقُ الطيور، وزيتونةٌ خالدهْ
مررتُ على الأرض 
قبل مرور السيوف على جسدٍ 
حولوه إلى مائدهْ.
أنا من هناك.
أعيد السماء إلى أمها 
حين تبكي السماء على أمها،
وأبكي لتعرفني غيمةٌ عائدهْ.
تعلّمتُ كل كلام يليقُ بمحكمة الدم
كي أكسر القاعدهْ
تعلّمتُ كل الكلام، 
وفككته كي أركب مفردةً واحدهْ
هي: الوطنُ...