التسميات

الأحد، نوفمبر 20، 2011

"Rafeef Ziadah - 'We teach life, sir'



اتمنى عليكم ان تسمعوها قبل ان تقرأوها

Rafeef Ziadah - 'We teach life, sir'                     

Today, my body was a TV’d massacre
Today, my body was a TV’d massacre that had to fit into sound-bites and word limits
Today, my body was a TV’d massacre that had to fit into sound-bites and word limits filled enough with statistics to counter measured response
And I perfected my English and I learned my UN resolutions
But still, he asked me, Ms. Ziadah, don’t you think that everything would be resolved if you would just stop teaching so much hatred to your children
Pause
I look inside of me for strength to be patient but patience is not at the tip of my tongue as the bombs drop over Gaza
Patience has just escaped me
Pause. Smile
We teach life, sir
Rafeef, remember to smile
Pause
We teach life, sir
We Palestinians teach life after they have occupied the last sky
We teach life after they have built their settlements and apartheid walls, after the last skies
We teach life, sir
But today, my body was a TV’d massacre made to fit into sound-bites and word limits
And just give us a story, a human story
You see, this is not political
We just want to tell people about you and your people so give us a human story
Don’t mention that word “apartheid” and “occupation”
This is not political
You have to help me as a journalist to help you tell your story which is not a political story
Today, my body was a TV’d massacre
How about you give us a story of a woman in Gaza who needs medication
How about you
Do you have enough bone-broken limbs to cover the sun
Hand me over your dead and give me the list of their names in 1200 word limits
Today, my body was a TV’d massacre that had to fit into sound-bites and word limits and move those that are desensitized to terrorist blood
But they felt sorry
They felt sorry for the cattle over Gaza
So, I give them UN resolutions and statistics and we condemn and we deplore and we reject
And these are not two equal sides: occupier and occupied
And a hundred dead, two hundred dead, and a thousand dead
And between that, war crime and massacre, I vent out words and smile “not exotic”, smile “not terrorist”
And I recount, I recount a hundred dead, a thousand dead
Is anyone out there
Will anyone listen
I wish I could wail over their bodies
I wish I could just run barefoot in every refugee camp and hold every child, cover their ears so they wouldn’t have to hear the sound of bombing for the rest of their life the way I do
Today, my body was a TV’d massacre
And let me just tell you, there’s nothing your UN resolutions have ever done about this
And no sound-bite, no sound-bite I come up with, no matter how good my English gets, no sound-bite, no sound-bite, no sound-bite, no sound-bite will bring them back to life
No sound-bite will fix this
We teach life, sir
We teach life, sir
We Palestinians wake up every morning to teach the rest of the world life, sir


اهداء خاص ....الى اهلنا وشعبنا في غزة
وخاصة المدونات ابنتي العزيزة زينة زيدان والاخت العزيزة امتياز وجع البنفسج والاخت العزيزة حنين نضال والاخت العزيزة دعاء محيسن دودو العسل




على الهامش/ 18-11-2011
حفل زواج الاسير المحرر بعد 34 سنة في سجون العدو...نائل البرغوثي والعروس ايمان نافع اسيرة محررة قضت 10 اعوام في سجون العدو



We Palestinians wake up every morning 
to teach the rest of the world life, sir

‏هناك 10 تعليقات:

  1. الاخ الراقى رقى اعلام الثقافة يـــــــوسف
    i apprechiated with much than;ks your better choosse
    ;i look inside of me for strengh to be patient butit is not at the tipof my tongue as bombsdrop over gaza patienthas just scaped me
    اهداء موفق صادف محله للأخوات الفاضلات العزيزات المهذبات الراقيات :
    زينه زيدان ، امتياز ، وجع البنفسج ، حنين نضال ، دعاء ، دودو العسل
    الفاروق

    ردحذف
  2. صباح الفل والياسمين يا يوسف
    اختيارك راقى كعادتك ..,سلامى لكل فلسطينى وسلامى للاخوات الفاضلات وسلامى لك يا صاحب القلب المرهف والاحساس الراقى

    ردحذف
  3. مساء الخير

    كلمات جميله ومهما قلنا يبقى قليلا في حق الصامدين المرابطين تحت ظلم الاحتلال.
    تحيه الى الغاليات أمل و زينه وامتياز ودعاء وحنين والى كل اهل غزه وفلسطين الابيه.

    سلام اوصله لكم من زينه الغائبه بسبب مشاكل في خط الانترنت....سلام واشواق للجميع.

    مبارك زواج المحررين ...ودخولهم القفص الذهبي هذه المره بمحض ارادتهم:)

    ردحذف
  4. الكلمات رائعة ..

    شكرا على الاهداء الجميل .. ويارب اكون عند حسن ظنك بي ..

    والف مبارك للاسير نائل والاسيرة ايمان ..

    على فكرة خطوبة ابن خالي الاسير المحرر : مازن النحال " 19 سنة سجن " يوم الخميس القادم ان شاء الله ..

    ربنا يفرحهم جميعا ويجعل كل ايامهم افراح في افراح .. لانهم يستاهلوا وأكثر ..

    ردحذف
  5. الاخ والاستاذ فاروق

    مساء الخير
    والله وجودك شخصيا معنا له نكهة خاصة
    وانا يسعدني ويشرفني تواجدك الدائم ودعمك للكثير من المدونين والمدونات ...

    كما واسعد جدا حين اجد تعليقا منك على مدونتي المتواضعة

    غزة وفلسطين واهلها تستحق منا كل الدعم
    وانت واخواننا في مصر خير الاخوة

    دمت بخير

    ردحذف
  6. هبة فاروق
    الاخت والصديقة العزيزة

    مساء الخير
    الله يسلمك ويسلم كل احبتك ويسلم مصر

    شكرا لمرورك ولكلماتك الرقيقة
    دمتِ بخير

    ردحذف
  7. نيسانة
    مساء الخير
    والله يرضى عليكِ ويسعدك

    واكيد انا ما نسيت صديقتنا الغالية امل ولكن بما ان الموضوع كان منصب عن غزة احببت ان اشاركهم بتلك الكلمات النابضة بالاحساس خاصة وانهن كانوا دوما العلامات المضيئة التي نورت سماء غزة هنا

    وانا افتقد زينة وكم كنت اود ان تكون هنا اليوم لاني كنت اتوقع ان اقرأ لها بالعربية ما هو بمستوى ما ابكاني وادمع عيني من كلمات رفيف زيادة

    دمتِ بخير

    موضوع العرسان ...هو الشاهد الاكبر على اننا شعب يحب الحياة كما نحب الشهادة في سبيل الله والوطن

    دمتِ بخير

    ردحذف
  8. امتياز ( وجع البنفسج )
    الاخت والصديقة العزيزة

    مساء الخير
    لا شكر على واجب
    حين سمعتها لاول مرة تذكرتكم جميعا من دوماً عملتم المستحيل لتجعلوا من غزة الصامدة قضية امة

    افتخر واعتز بوجودكن هنا واتمنى ان تسنح لي الفرصة لاتعرف على باقي المدونين والمدونات من غزة الصمود

    دمتِ بخير

    ومبروك للاسير المحرر مازن النحال خطوبته المباركة ان شاء الله يوم الخميس القادم وربنا يتمم على خير
    والتاريخ سيسجل يوما قصة شعبنا الصامد التي كتبت وعلى مدى عقود ولم ولن يفهمها عدونا لغاية اليوم

    ردحذف
  9. نبارك الفرحة للاسير المحرر البرغوثي
    وعقبال بقية الاسرى الفلسطينيين في سجون العدو الصهيوني.

    لو ترك الشعب الفلسطيني الحزن والم الفراق ،
    وهم الاحتلال واساه يتمكن منه ويسيطر عليه
    لما انجب الناس ولما اختفلوا بالشهادة في سبيل الوطن،
    ولما جددوا ايمانهم في الله وفي انه يوم طرد المحتل الصهيوني
    وشيك اليوم قبل بكرة.

    الشعب الفلسطيني يعلم الناس الحياة والصمود.
    ولكن للاسف كثير شعوب لم تصل في المعاناة لنصف
    ما يعانيه الفلسطينيين ، واستسلموا.
    فقط سلموا ..
    والشعب الفلسطيني ميش هيك ابداً
    والله يقويه اكثر واكثر..

    ردحذف
  10. أبي العزيز

    لكم اشتقتك ...
    أعتذر عن غيابي لسبب تقني أتمنى أن ينتهي قريبا

    وشكرا لكلماتك واهداءك الراقي والعذب

    تحيتي لك

    ردحذف