التسميات

السبت، ديسمبر 03، 2011

الثورة يفجرها ...... حالم ثائر ,,,, ويقودها ...... شجاع مُغامر ويقطف ثمارها ... جبان


كنت كتبت في التدوينتين الماضيتين حول دور الاحزاب التي ترفع شعاراتٍ دينيّة والتي فازت في الانتخابات البرلمانية في دول ما بعد ما سميّ بالربيع العربيّ وكنت اتوقع عدم التفاعل مع تدوينتي الاخيرة لانها لا تتوافق مع نهج كثيرٍ من الشباب ...شباب الثورة... ولو قرأوا رسائلي لهم من خلال تدويناتي منذ عشرة اشهر مضت لما وصلنا الى ما وصلنا اليه الآن.

الثورة كان هدفها إسقاط حكم مبارك والانتقال الى مرحلة الديمقراطيّة ولم يكن هدفها الميدان لان ميدان التحرير كان الوسيلة وليس الغايّة .
اما وقد تحقق الهدف فكان على الشباب العمل بجد واجتهاد لمرحلة ما بعد الثورة وهذا لم يحصل والسبب ذكرته هنا اكثر من مرة ... قلة الخبرة وعدم الاستماع للاخرين والاكتفاء بان الميدان اصبح هو برنامج العمل وليس الوسيلة...

كما وانني لا اوافق الكثيرين اللذين تحججوا بان الغرامة التي فرضت على كل من لا يمارس حقه الانتخابي وهي عبارة عن 500 جنيه مصري هي السبب وراء النسبة العالية في المشاركة ....هذه حُجة واهيّة ...خاصة وان التونسيّين والمغاربة شاركوا وبنسب اعلى دون وجود للغرامة والغرامة اصلاً هي على من لا يُشارك ويكتفي بان يكون من حزب الكنبة وعندما كنت في مصر وسمعت من بعض الشباب بعدم رغبتهم ممارسة حقهم كان جوابي ان ممارسة الحق الانتخابي هو مطلب من مطالب الثورة ولا يجوز التهاون فيه وعلى الجميع المُشاركة وإعطاء الاصوات للافضل وان اقتنعنا بعدم وجوده فعليّنا المشاركة بورقة بيضاء وهذا موقف افضل بكثير من موقف عدم المُشاركة على الاقل إحتراماً لدماء الشهداء والجرحى اللذين سقطوا في المواجهات خلال الثورة للدفاع عن حق الشعب بسماع صوته.

هنا عليّ ان اخذ 3 امثلة من شباب ثورة مصر

الاول وائل غنيم وهو شاب لديه قدرات وامكانيّات هائلة ولكنه اصطدم بواقع الميدان والمنصة بعد خروجه من امن الدولة قبل تنحي مبارك وبدلاً من العودة والعمل حتى من النت تقوقع متفرجاً على المشهد مصاباً بالاحباط من رفاق الامس.

الثانية اسماء عبد المحفوظ وحركة 25 ابريل التي اكتفت بالمُناكفة المُطلقة لكل شيّء والتي بدأت بعد التنحي واستمرت بالمُطالبة بتغيير الوزراء ورئيس الوزراء الذي حُمل على الاكتاف في الميدان واخذ شرعيّته من الميدان واخرها المطالبة بتنحي المشير والمجلس الاعلى وذكروني بالشعارات التي كانت تتردد هنا في مسيرات الجمعة مطالبة باستقالة الحكومة ....الشعب يريد اسقاط الحكومة ...وعندما سرت اشاعات عن قرب رحيل الحكومة خرجت المسيرات تهتف .... الشعب يريد اسقاط الحكومة القادمة ... قبل ان تستقيل او تُقال الحكومة الحالية .

الثالثة نوارة نجم والتي اعتمدت اسلوب الفزعة في كتاباتها وعملها ولم تحاول ان تقرأ السطور او ما بينها لمرحلة ما بعد انهيّار مبارك .

الآن بات جليّاً وواضحاً ان من قام بمليونية او ما سميّ بالمليونية في 18 نوفمبر وما تلاها من اعمال شغب لم يكن له الا هدف واحد هو تأجيل الانتخابات البرلمانية لانه يدرك انه لم يقرأ واقع ما بعد الثورة ولم يعمل بجد لقطف ثمار الثورة وترك للاخرين قطف ثمارها على حسابه وهذا خطأ من الشباب وذكاء من القوى الاخرى وعلى رأسها الاحزاب التي ترفع الشعارات الدينيّة .
لم يخسر شباب الثورة الكثير ولديهم لا زال الكثير من الفرص ان اتقنوا وفهموا متطلبات المرحلة القادمة ... والغد باكمله لهم ولكن عليهم اولا ان يراجعوا ما فعلوه وان يتوقفوا لبرهة امام انفسهم وان تكون لهم وقفة نقد ذاتيّة ومن ثم بناء أُطر شبابيّة واضحة المعالم والاهداف وان يختاروا رموزا لهم قادرة على العمل واستقطاب الناس حولهم بدلاً من الرموز التي خسرتهم الكثير ولا زالت تخسرهم كل يوم .

وعليّهم ان لا يؤكدوا المقولة التي تقول :
الثورة يفجرها ... حالمٌ ثائر
ويقودها ... شجاعٌ مُغامر
ويقطف ثمارها ... جبان

يوسف
03/12/2011

الميدان..... 
الاندلس..... 

‏هناك 5 تعليقات:

  1. صديقي العزيز
    اسعد الله اوقاتك بكل الخير

    بالفعل قلة الخبرة هي السبب الرئيس
    في عدم ترتيب اوراق شباب الثورة
    وكأن الميدان قد استنزف قواهم وافكارهم
    لكني اعتقد ان الان الوضع اصبح مختلف
    فالانتخابات انتهت ونصيب الاسد كان للاخوان
    وربما ستكون الحكومة القادمة اخوانية بامتياز
    اذا اوكل اليها المجلس العسكري تشكيل الحكومة
    وراي المتواضع ان نعطي فرصة للاخوان
    ربما سيحققون للشعب ما كانوا ينادون به طوال 30 سنة من امال واحلام خلال حكم النظام البائد
    من حقهم ان ياخذوا فرصتهم فقد اختارهم الشعب
    ضمن انتخابات بملء ارادته

    نتمنى كل الخير للشقيقة مصر

    كن بخير دوما

    ردحذف
  2. اتمنى اخى العزيز يوسف الا يخطف ثمارها الا شعبها الاصيل كفانا جبناء وفاسدين وعملاء
    تحياتى مع الدعاء لمصر ان تظل سالمه غانمه من كل شر
    اشكرك اخى يوسف لاهتمامك دائما بأحوال مصر بلادنا الحبيبه

    ردحذف
  3. يوســـــــــف
    اضم تعليقى الى نعليق ابنتى هبه فقد وجدت فيه ما اريد ان اقوله وخاصة ان يخطف ثمار الثوره شعبها الذى ضحى بالكثير ولم يزل يضحى بالاكثر 0

    ردحذف
  4. امل
    صديقتي الغالية
    مساء الخير

    يطعمك الحجة والناس .....رايحة
    ما انا حكيت في الجزء الاول والثاني
    لازم نعطيهم فرصة لاثبات مصداقيتهم
    والا ...فالصناديق التي جابتهم ...بتزيحهم
    والا فالميدان ينتظر

    تحياتي ودمتِ بخير

    ردحذف
  5. الاستاذ والاخ العزيز فاروق
    والصديقة العزيزة هبة

    مساء الخير

    كنت ساكتب في نهاية الموضوع
    الثورة يفجرها ... حالمٌ ثائر
    ويقودها ... شجاعٌ مُغامر
    ويقطف ثمارها ... الاخوان

    بعدين قلت ان شاء الله تثبت الايام اننا خطأ في تخوفنا وهواجسنا من فهمهم لما نريد

    ربنا يجيب اللي فيه الخير للبلد

    دمتم بخير
    وحقيقي اتشرف بمعرفتكم كعائلة تمثل نموذجاً لما نطمح اليه يوما ان يكون البيت هو البداية الصحيحة نحو تغيير ايجابي في المجتمع

    ردحذف