التسميات

الثلاثاء، يناير 03، 2012

ثورات شعبيّة ام انقلابات عسكريّة ام اجندات خارجيّة


بالعربي الفصيح وقبل اي كلام وشرح وتحليل.....نعم ما حصل لغاية الآن هو ثلاثتهم مجتمعين معاً
ثورات شعبيّة وانقلابات عسكريّة واجندات خارجيّة
تونس ... مصر ... ليبيّا
الدول الثلاثة التي تغيّرت فيها انظمة الحكم تغيّرت اولاً بفعل الثورات الشعبيّة وثانيّاً بانقلاب القيّادات العسكريّة على الرؤساء وثالثاً وجود من يُّنفذ الاجندات الخارجيّة قبل الثورات وخلالها وبعدها.

لم يرحل زين العابدين بن علي الا عندما امره رئيس الاركان بضرورة مغادرة البلاد والا .....
لم يتنحى حسني مبارك الا عندما اجتمع المجلس العسكري الاعلى واعلن رفضه للنزول الى الشارع الا لحمايّة المتظاهرين طالباً من الرئيس المخلوع التنحي والا ....

زمان كان الانقلاب العسكري يُّنفذ عبر ضابط او اكثر من الرتب العسكريّة العاليّة يتقدم الدبابات ويّدك القصر ويحتل الاذاعة والتلفزيّون ليُّعلن من خلالهما البيّان رقم واحد اما اليّوم فاصبح الانقلاب العسكري يّمر من خلال ثورة شعبيّة ... يّعلن من الميدان البيّان رقم واحد الصادر عن المجلس الاعلى للقوات المسلحة .

اما الاجندات الخارجيّة فهي موجودة والمُنفذين كثرُ ومنهم من لا زال يدعو للابقاء على حالة التوتر والفلتان الامني تحت مُسميّات وطنيّة او ديمقراطيّة او من رافعي شعارات حقوق الانسان وعبر مُبررات ثوريّة  ... !!! ولا هدف لهم الا اضعاف الجبهة الداخليّة وعدم عودة الاستقرار والآمان خوفاً من تغيّير الخارطة الاقليميّة للمنطقة وخدمةً لاعداء الوطن والامة .

هل هذا يعني بشكل او باخر ان العسكر طامحون بالحكم ....؟
اكيد لا والف لا ....لانهم هم الحاكمون الفعليّون وهم لا يُّريدوا ان يبقوا بالواجهة لذلك لا بد من واجهة مدنيّة مُنتخبة ...
ولكن علينا ان ندرك من الآن ان الذي امر بن علي بالمغادرة والذي امر حسني مبارك بالتنحي والذي اعدم القذافي ... كلهم لا زالوا في مواقعهم وقوتهم زادت ولم تنقص ....وهم الحكام الفعليّون إبان الثورة وخلالها وبعدها .

اليمن وسوريّا ...  ولاحقاً الجزائر والسودان 
على نفس الطريق.

وللموضوع بقيّة


يوسف
03/01/2012

‏هناك 6 تعليقات:

  1. احساسي باذن الله صادق ..الشعوب ثارت وبعده احصلت تدخلات خارجية ..
    لكن وزكلي ثقة ان الشعوب عندما ثارت كانت نيتها صادقة .. وخالصة لوطنها
    اما من ركب الموجة فوضعة مختلف يا يوسف ..
    لو اشرت الى ذلك يا صديقي..

    ردحذف
  2. تحليل واقعى فعلا

    الشعوب قامت وعملت ثورات حماها الجيش فى كل بلد لكن موضوع الاجندات والاختلاف بين وجهات النظر بيمثل اكبر خطر دلوقتى

    ربنا يستر ويجعل العام الجديد كله خير

    ردحذف
  3. يوسف

    لاشك بان الثورات التي قامت كانت شعبية و لا فضل فيها لحزب و لا لقيادة و لا لجهة خارجية او داخلية ..
    لكن في مرحلى ثانية كان الاستقطاب من شخصيات و تنظيمات الداخل
    و بمباركة من تدخلات خارجية كانت قطر هي اللاعب الاساسي فيها !
    **
    انزلت الان : مطية الشهيد
    ربما هي تلقي الضوء على بعض مسارات الثورة ..

    تقديري

    ردحذف
  4. متفقة معاك بالنسبة لل3 سيناريوهات ومختلفة بالنسبة لحكم العسكر المتستر وراء الحكم المدنى ماعتقدش الصورة هتبقى كده بل اعتقد ان الحكم هيبقى مدنى فى تونس ومكذلك فى مصر
    واعتقد ان جيشنا هيررجع لسكناته بعد الانتخابات

    ردحذف
  5. اتفق معك تماما
    الشعب اولا
    العكسر ثانيا
    والاجندات "امريكا ومن خلفها" ثالثا
    لكني اخشى ان تنقلب المعادلة
    فيغدو الوضع
    امريكا ومن خلفها اولا
    والعسكر ثانيا
    واخيرا الشعب
    الله يستر من الي جاي
    بانتظار البقية

    كن بخير دوما يا رب

    ردحذف