التسميات

الجمعة، أبريل 29، 2011

مُصالحة وطنيّة ام مصالح فئويّة


واخيرا سقطت ورقة التوت الاخيرة عن طرفيّ الصراع الداخلي الفلسطيني وتأكد بأن خلافهما لم يكُن اكثر من خلاف مصالح لذلك لا اعتقد ان هناك الكثيرين من شعبنا يؤمنون بأن ما جرى في القاهرة هو مُصالحة وطنيّة او حتى خطوة نحو المُصالحة الوطنيّة لانه لا يوجد خصام بين ابناء الوطن حتى يحتاج الى مُصالحة.. ما هو موجود على الساحة هو اختلاف بين قيادة فتح وقيادة حماس على تقاسم ( الهم الفلسطيني ) الذي اوصلونا اليه .
لا تصدقوهم ابداً وتذكروا مواقفهم السابقة ووجوههم المُكفهرة خلال تصريحاتهم الناريّة السابقة حين كانوا يتحدثون عن الاختلاف واسبابه ومُسببيه والتي لم نتعود ان نراها وهم يتحدثون عن العدو الصهيّوني وجرائمه اليوميّه.
يجب ان نُدرك ان المُتغيرات التي حصلت في المنطقة واهمها انهيار النظام المصري ( الكفيل العربي لنظام محمود عباس ) في الضفة والاوضاع في سوريّا ومحاولات اقصاء النظام السوريّ ( الكفيل العربي لنظام حماس ) في غزة هو من اجبر الطرفين على القفز على كل المُحرمات التي اشبعونا كلاماً وتنظيراً عنها واليوم نُدرك لماذا لم نسمع ابداً عن الموقف الواضح للعدو الصهيوني المُعارض للمُصالحة الا اليوم فوجود نظام مُبارك ونظام الاسد كانا كفيلين بمنع المُصالحة وتجنيب  العدو ضرورة الاعلان عن موقف واضح ومُعارض من الُمصالحة .
على الجميع ان يعرف ان فتح توقع على الاتفاق وعينُها على المعبر الاسرائيلي والذي يُّمكنها من خلاله اقامة دولة مسخ على ما تبقى من الضفة والاعتراف بها دوليّاً حتى تُمارس سلطة عليّها لن تكون باي حال من الاحوال افضل من نظام حكم مبارك ( الحليف والكفيل السابق ) بينما حماس توقع على الاتفاق وعينها على المعبر المصري والذي يُّمكنها من خلاله من اقامة دولة مسخ اخرى على قطاع غزة حتى تُمارس سلطتها عليه والتي قد تحصل على بعض الاعتراف ولن تكون باي حال من الاحوال افضل من نظام حُكم الاسد ( الحليف والكفيل العربي لحماس ) .
الحل هو في الانتفاضة الفلسطينية الثالثة وثورة الشباب الفلسطيني شبيهة بثورة الشباب المصري وإلاطاحة بكل رموز الخلاف والفساد واجهزتهم واعادة الاعتبار للشخصية والهوية النضالية للشعب الفلسطيني وعندها فقط يلتئم شمل الوطن

يوسف
29/04/2011

على الهامش...لاحقاً
غاب الإمام الاصيل فالقى الخطبة واقام الصلاة الإمام البديل ...لا ادري ان كانت مًُصادفة او مُنظمة .... المهم ان الخُطبة كانت حول ترشيد استهلاك الكهرباء والفتوى بضرورة اطفاء الانوار من الغُرف التي نُخرج منها اما الدعاء والشكر فكان للحكومة الرشيدة على قرارتها بالامس باطفاء انوار الشوارع خارج المدن بعد العاشرة ليلا وبعدم تشغيل المكيفات في الوزارات نهاراً.
الحمد لله لم يتطرق بفتواه الى اطفاء التلفزيونات وعدم فتح اجهزة الكمبيوتر واللابتوب .... واكيد ولم يتطرق ابداً لأي شيء مما يحصل في منطقتنا ...فعلاً اولويّات ...حسبيّ الله ونعم الوكيل...

هناك 10 تعليقات:


  1. السلام عليكم..
    الاخ يوسف اول مره ادخل مدونتك.., بالطبع شدني تعليقك عند الاخت وجع البنفسج..
    يبدو انك فلسطيني اردني او اردني فلسطيني او طالب مغترب..؟؟
    كنت ساطرح مداخلتي معك هناك لكن قلت نرى مدونته ونتناقش عنده لعدم ازعاج الاخت امتياز..لان الامور السياسيه بتعمل مشاكل عند كل الناس..
    اذا سمحت لي :
    بداية..
    تفاجأت ان تعليقك هناك ما هو الا موضوعك هنا ..جيد اختصرت علي الطريق..
    اريد ان تفيدني باستفسار واحد..
    بداية تحليلاتك كلها لا نستطيع الجزم بمدى دقتها, لانها في جوارير المفاوضات بين الطرفين.., مع احتمالية صحتها الكبيره..ربما نحتاج لويكلكس فلسطيني او كشف محذور آخر من الجزيره لنعلم حقيقة ما يجري بين الطرفين...
    لنضع هذا جانبا.في الوقت الراهن...
    سؤالي يتعلق بموضوع يكرره الكثيرون :
    وهو ما ختمت به مقالك هذا..وهو التالي:
    ((الحل هو في الانتفاضة الفلسطينية الثالثة وثورة الشباب الفلسطيني شبيهة بثورة الشباب المصري وإلاطاحة بكل رموز الخلاف والفساد واجهزتهم واعادة الاعتبار للشخصية والهوية النضالية للشعب الفلسطيني وعندها فقط يلتئم شمل الوطن ))
    ..
    تساؤلي:
    من سيقود ثورة الشباب هذه..؟؟
    واين اسرائيل منها؟؟
    ومن سيحميها ؟؟
    في مصر جيش حماها..
    هل تتصور ان اجهزة امن السلطه ستنقلب على عباس
    وبالطبع لن يحصل هذا ايضا في غزه..!!
    ما مقومات صمودها؟؟
    من هم الشباب الذين تعول عليهم
    انصار برشلونه وريال الذين عموا قمارنا ليلة امس
    خذ هذا الخبر من وكالة معا لتعرف ما هم شبابنا..
    حقيقة الطرح (الحل الذي طرحته ولست انت بدعا فيه انما الكثيرون ينثرونه على صفحاتهم ويذهبون دون تمحيص.., وهذا الاسلوب لا يحل مشاكل انما هو خيال وامنيات..(هذا ما يراه من مثلي من الواقعيين..)
    اذا كان لديك تفسيرات ارجو اضافتها هنا او عندي على مدونتي او عند وجع البنفسج لاني ساطرح نفس التساؤلات هناك ايضا لتعم فائدة ما ستطرحه من تصورات على الجميع..
    للاسف لم اجد الرابط فهو يتكلم عن الشباب والتفحيط في الشوارع والمشادات بين مؤيد هذا وذاك بعد كل مبارة لهما!!!
    في انتظار ردك
    تحياتي..

    ابن الايمان

    ردحذف
  2. الصديق العزيز يوسف

    سيأتي الفرج عما قريب

    والشاب الفلسطيني على علم ووعي بما يجري حوله

    والآن في الوقت الراهن نحن الشباب فقدنا الامل في كل الاحزاب والسياسات والانظمة الراهنة والموجودة على الساحة الفلسطينية التي للاسف اصبحت شطرين شطر غزاوي وشطر ضفاوي

    سنصنع التغير بأيدينا نحن الشباب هذا ليس وهما وليس حلما بعيدا عن الواقع أنما هو طريق انتهجناه
    ففلسطين لم تكن يوما فتحاوية ولا حمساوية بل فلسطين هي امٌ هي عبٌ يحمله كل من يحمل في قلبه نبض ..
    أخي ابن الايمان..
    أهلا بك بين سطورنا وكلماتنا
    لكني دعني أخبرك أن الشاب الفلسطيني عندما ينفس عن كبته وحصاره وضغطه ويتابع فريق كروي يؤيد الريال أو البرشا ليس هذا معناه انه نسا القضية او تاهت منه زمام الامور..
    لقد سبق وقلتم وقلنا أن الشباب العربي مغيب وأسكره البانجو والمهدءات لكن انظر اليوم لما صنع ويصنع..
    لقد سبق وشتمتم التكنولوجيا والنت ولكن انظر اليوم لما صنعت وتصنع

    والآن ......لا لن تقلل من شأننا نحن ابناء فلسطين الشباب نحن سنغير التاريخ للأفضل وسنصنع النصر..

    لماذا نحتاج لجيوش تحمينا فهل في انتفاضتنا الاولى من جيش حمانا ..أسأل الدرة وايمان حجو في الانتفاضة الثانية مَنْ حماهما...؟؟ ما بك أخي كأني أراك زائرا للأرض وليس من سكانها
    أنا أعيش هنا في قلب كل حدث ويعتصر صدري الظلم الصهيوني والسلطوي الفتحاوي والنفاق الحمساوي..
    واضمد الجرح وسيلتئم في الغد وسأبدأمن جديد...
    انتظر انتفاضتنا الثالثة ..والتي ستختلف لأنها هذه المرة ستحمل النصر والتغير والحامي لنا رب العالمين
    أبي يوسف العزيز أرجو المعذرة ان كنت لم استأذن بالرد على صديقك..لكنها هنا مساحات الفكر والنقاش

    اخي ابن الايمان اعذرني ان فسرت نهجك بصورة غير صحيحة لكن هذا ما فهمت من خلال رأيك...!!

    أعذروني للإطالة
    تحيتي

    ردحذف
  3. انا انظر الى المصالحه هو خوف تلك الرموز من تململ الشباب والذي يشكلون اكثر من نصف المجتمع الفلسطيني ولهذا لجأوا الى حل التصالح حتى يرضوا الاطراف ويتعاونوا في حال خرج صوتا ضدهم !

    ردحذف
  4. مساء الخير لكم جميعا

    اكيد يا ابنتي وصديقتي الغاليّة زينة ما بدك استئذان...البيت بيتك وانتِ صاحبة بيت
    ويكفي انك صوت الشباب وحسهم

    اخي ابن الايمان
    انا قرأت إدراج الصديقة وجع البنفسج وكنت قد انتهيت من كتابة ما كتبت... فاعتبرته تعليقا ومشاركة لها في ما ابدعت كعادتها دائماً

    فلسطيني اردني...اردني فلسطيني...طالب مغترب
    واضف اليهم كل ما شئت من التوصيفات التي لحقت بكل ابناء شعبنا فتنطبق عليّ او انطبقت عليّ في يوم من الايام ...واكيد هذا مش موضوعنا

    بداية اتمنى عليك ان ترجع الى التعليقات الموجودة على مدونة الصديقة وجع البنفسج لتتأكد بنفسك تنني لست الوحيد اللي مش قابض الموضوع جد ...طبعا المصالحة والاسباب معروفة وتجربة شعبنا مع فتح وحماس واضحة للجميع...هل تعتقد اننا نسينا انهم تشاركوا في الحكم واختلفوا على ابسط التفاصيل..او تعتقد اننا نسينا اتفاق مكة والوساطات والاتفاقات واحتفالات التوقيع عليها....
    بالمناسبة انا قرأت ما توفر لي من التفاهمات التي تم الاتفاق عليها في كل بند منها حرب جديدة وانقسام اكبر من الانقسام الاول الا اذا اقنعتني ان عزام الاحمد غير عزام الاحمد الذي نعرفه وكذلك خالد مشعل قد استنسخ من جديد بنسخة اخرى غير التي نعرفه بها وعجبني كثيرا سؤالك لماذا لم يستبدل عزام الاحمد من باب تغيير العتبات وانا اقول لك يا حسرة من وين بدو يجيب ابو مازن البديل...هو واسرائيل تكفلوا بان لا يكون هناك بديلا عنهم.

    الآن في موضوع الثورات حقيقي بدك تتحملني هاي اول مرة بسمع ان الثورات تبحث عن حاميها قبل ولادتها ورجعت لكتب التاريخ فلم اجد لا الثورة الفرنسية ولا ثورة عمر المختار ضد الطليّان ولا الثورة السورية ضد الفرنسيين وقس على ذلك الثورة الفلسطينية التي اطلقت رصاصتها الاولى رغم كل الموانع ويومها لم يكن لها حامي الا رب العالمين والباقين كانوا حماة للاعداء الثورة.........

    ثورة شباب مصر لم يكن الجيش حاميّا لها ...فُرض عليه ذلك ولو لم يقم بواجبه لتفكك ....

    شباب فلسطين ليسوا اقل من شباب مصر وعيّ وثقافة بالاضافة انهم لديهم تجربة نضالية كبيرة وما حالهم اليوم الا من الاحباط الذي تولد عندهم من ممارسات الخلاف والفساد المستشري لدى المتنفذين وعلى كل الاصعدة وهذا الاحباط هو الذي سيولد الانفجار والبركان الذي سيطيح برؤوس كل من تسبب فيما آلت اليه حالنا مقدمة لتحرير الارض والانسان الفلسطيني

    طبعا اضف الى كل ما قلته ما كتبته زينة الصبايا وهو صوت من اصوات شبابنا في الداخل

    الخلاف والنقاش في المواضيع السياسية لا يفسد للود قضية ولا يوجع الراس واكيد صديقتنا وجع البنفسج ستكون سعيدة من الحوار لان كتاباتها مفتاحا للحوار

    دمتم بخيّر جميعا

    ردحذف

  5. بسم الله..:
    السلام عليكم..
    سعيد بتعرفي على ابناء من وطني ..
    سعيد انني عثرت على مدوَّنات من فلسطين..وطنيه واعيه..
    هل تعرفون ان من عرفناهم من مدونين كانوا ملاحده شديدي الكفر (وللاسف من فلسطين غزه والضفه وحتى 48..من خلال دخولي وتفاعلي بعالم التدوين من اربع سنوات؟؟؟
    اتامل ان ينقلب الميزان ونجد امثالكم من هو مؤمن ويحمل هم القضيه الاولى وهي حياتنا ومعاناتنا .., يحملها بمزيد من الصبر والاصرار على العيش بشرف وكبرياء وكرامه في ظل محتل لا يرحم...
    الى الاخت والبنت الكريمه (زينة الصبايا)..
    احييك على حميتك.., ما شاء الله شابه وواعيه كما هي امتياز..وكثيرات من يناتنا الكريمات..
    حقيقة هذه هي بدايات احتكاكي كما قلت بمدونين من فلسطين , بينما كان الاصدقاء والمعارف من شتى البلدان العربيه خاصة مصر والخليج والمغرب العربي..ربما لان التدوين الفلسطيني حديث عهد..
    زينه:
    رايت صفحتك..
    يكفيني الصور على يمينها..لم اضعها انا بل انت وضعتيها وانت مقتنعه وآمله بالفرج..
    بداية :
    نبارك لك ولاخيك الشهاده في سبيل الله,,إن شاء الله تعالى يكون مع محمد وصحبه عليه الصلاة والسلام..
    الملاحظه الثانيه..:
    يبدو انه كان من كوادر الجهاد او حماس او فتح ربما لا ادري ..لكنني رايت راية التوحيد في الصوره ولو انها لم تكن واضحه..
    كذلك صورة احمد ياسين وابوعمار عليهما رحمات الله تعالى..
    كذلك صورة فتح وحماس والعناق الاخير من وكالة معا..
    صورك هذه هي ردي المبدأي عليك...المقصود: في النهاية لا يمكننا تخيل اقصاء هاتين الحركتين شئنا ام أبينا..من هنا كانت تساؤلاتي لدى اخي يوسف وهو ان العاطفه لا تفيد في وضعنا الفلسطيني ..وضعنا معادله مختلفه تماما عن اي شيء في العالم اجمع..
    لا ينفع معها استنساخ تجارب الاخرين..
    المطلوب تصور واضح وعملي لكل حلم نريد تحقيقه..
    كان سؤالي ك
    ما هوالتصور بالضبط
    لان مجرد مظاهرات في الشوارع او نصب خيمه هنا وخيمه هناك ليس دواءا لما نحن فيه ليس لانه سيء ولكن لان وضعنا معقد الى درجه عاليه جدا تختلف عن حال اخوتنا العرب اينما كانوا..
    زينه:
    أدعوك لزيارة مدونة ارض الايمان بنقره على اسمي هنا.., والتجول فيها بمكوناتها الثلاث
    مدونة ارض الايمان لمقارعة الملاحده بالاصل
    ومدونة اخبار منوعه لفضح اليهود فهم اسياد الاحاد والعلمانيه..
    ومدونة اخبار العلوم..

    اقراي المدونات لتعرفي شخصي ونهجي عن قرب..
    أنا اشعر اننا سنتلاقى في نقاط كثيره جدا..
    وان بيننا نقاط مشتركه كثيره..
    زينه:
    تنادين الاخ يوسف (بأبي يوسف)..لم اظنه كبيرا بالسن..؟؟
    طبعا السن يعني خبره(للمجدين طبعا )وواضح اجتهاد الاخ يوسف من مدونته التي لم اتجول بها بعد بشكل واسع..

    هذا السن وهذه الخبره كذلك ستجعلنا لا نختلف في نهاية المطاف...

    زينه:

    انتظر لمشاركتك افكارك .., يا بنت فلسطين يا بنت بلادي الحره..انت في غزه..؟؟انا في الضفه..يبدو ان اهل غزه لديهم فضاء اوسع وحريه اكبر للتدوين منا في الضفه..لا اعرف الاسباب بعد..

    كوني بخير وعافيه

    ابن الايمان

    ردحذف

  6. السلام عليكم:
    الاخ يوسف حفظه الله..
    كان علي كتابة رد طويل على تعليقك الكريم..وهو فعلا لا بد منه..
    لكن لضيق الوقت اركز على مايلي واوضحه.:
    أولا : اؤكد على نفس المعاني التي في ردي على زينه
    ثانيا:
    لست من طرح سؤال : لماذا لم يغير عباس عزام الاحمد..وإنما هي امتياز وجع البنسفج..راجع تعليقي عندها وكذلك مقالها..بالطبع لا خلاف على ذكاء السؤال..
    ثالثا:
    بعد قرائتي موضوعك(مش فاهم ..مين يفهمني ) وصلت الى نتيجه ,,انني وانت لسنا في مجال اختلاف (هذا اذا ما زلت انت على مقولتك في نهاية المقال ذاك(الشعب يريد انهاء الاحتلال ومحاسبة الفاسدين)..فعلا هذا ما كنت انوي توصيلك اليه من خلال مناقشتي معك هنا ,, ولكن توضح لي انك تؤمن بنفس ما أؤمن به فلا خلاف ولا اختلاف في هذه النقطه...
    والاهم هو:
    انني وجدت تساؤلاتي هنا لك في تعليقي الاول عن (فهمني من هم الشباب (الشعب طبعا) الذين سينهون الوضع وكيف؟؟؟وجدت تساؤلي هذا انت كاتبه من شهر ونصف في مقالك ذاك بالصيغه التاليه:
    ((الشعب يريد انهاء الانقسام


    طيب كيف... حدا يفهمني كيف ممكن ينتهي الانقسام ؟))

    شفت شلون اني افكر بتفكيرك او العكس ؟؟
    الا ان الفرق انني لم اغير من مفاهيمي لانها راسخه عندي ..
    لكنك للاسف واضح انك تغيرت بين مقالك ذاك ومقالك هذا
    هناك كان سؤالك الواضح الجلي نفس سؤالي

    وهنا انت تراجعت فقلت:
    ((الثالثة وثورة الشباب الفلسطيني شبيهة بثورة الشباب المصري وإلاطاحة بكل رموز الخلاف والفساد واجهزتهم واعادة الاعتبار للشخصية والهوية النضالية للشعب الفلسطيني وعندها فقط يلتئم شمل الوطن))
    بمعنى:
    قبلا كنت تؤمن بان الطريق هي قيام الشعب ضد الاحتلال..
    أما اليوم
    فشعارك هو اسقاط الجماعات الحاليه(يعني ازالة الانقسام كله بشخوصه وانظمته..)الاحتلال اين ذهب؟؟
    وما هي الطريق الى تحقيق ذلك؟؟
    هذه كانت تساؤلاتي اليوم
    لو كان مقالك السابق اليوم لما احتجت لطرحها عليك..
    وبما انك غيرت ..كانت اسئلتي تلك..والتي كما قلت لك:
    انت نفسك سالتها يومها لمن ينادي بانهاء الانقسام( وتسائلت كذلك : ما هو الانقسام اصلا..)!!!!!!
    (أؤكد هنا على نقطة انني وكل الشعب مع مكافحة الفساد ومحاسبة الفاسدين ايا كانوا..ولا خلاف في ذلك)
    الخلاف هو :
    هل الاوليه العمليه انهاء الاحتلال أم تقويض السلطات الموجوده وبالتالي الانكشاف امام الاحتلال القابع اصلا على صدورنا والذي هو اصلا اساس ومن خطط لوجود وضعنا الحالي بتمريره اوسلو وتوابعه التي افضت لحالتنا هذه...
    راجع الموضوع جيدا وفعلا الان عليك اعطائنا مزيدا من التفسيرات والاجابات ليس فقط على اسئلتي بل على سبب تبديلك لرايك بين الامس واليوم...

    شكرا
    وسعدت بالاطلاع على بعض جوانبك الفكريه

    اخوك

    ابن الايمان

    ردحذف
  7. أولاً أشكر أخي الحبيب يوسف على طرحه الموضوع للنقاش
    وعلى مداخلة الأخ ابن الإيمان والأخت زينة والأخت سوزان

    أنا شخصياً لم أرى أبداً غير المقاومة والخيار المسلح بديلاً لتحرير فلسطين ، وأرى أن أي فصيل مع احترامي الشديد له يحمل أجندة خاصة به قد لا تتفق في كثير من الأحيان مع أجندة الوطن وتحرير البلاد، بل وارى أن كثرة الفصائل دليل على الفشل في المقاومة، فالفصائل والأحزاب الأصل بها أن تنشأ بعد قيام الدولة وليس قبل ذلك، فلا أحزاب قبل التحرير لأنه هدف الجميع هو المقاومة والجهاد وهذه الراية التي يجب أن تضم الجميع ، وبالنسبة للقضية الفلسطينية في اخر خمسة سنوات تقريباً أرى أنها كانت تمر بكابوس حقيقي

    الحل هو توحيد الجميع تحت راية الجهاد والمقاومة، مع توعية الناس بأضرار الحزبية والتكتلات الفرعية

    واسف على الإطالة

    ردحذف
  8. أخي ابن الايمان

    أنا أيضا سعيدة جدا بمرورك الكريم ابن بلدي العظيمة
    وسعيدة بوعيك وثقافتك وتعليقك المفصل والشامل
    أولا : الصور على يمين الشاشة _صورة أخي الشهيد_ هو لم يكن حمساويا ولا فتحاويا بل كان فلسطينيا ولذلك طالته يد الغدر ..كان انسان بسيط لديه الغيرة الوطنية والايمان بحقه في وطنه فقط.

    ثانيا : صورة العناق الحمساوي الفتحاوي ليس تعويلاً عليهم ولا أملا بهم ولكني اثق أنه لا بد من توحيد الصف وتوجيه جهودنا باتجاه قضيتناوذلك لن يتم إلا بحل المشكلات الداخلية
    ثالثا:
    التصور للمستقبل سيتم من خلال التقدم كفانا خوفا من يوم العاصفة ونحن نعلم أنه لا بد من مواجهتها.التقدم بالامور إلى الامام والتقدم يعني سبيل المقاومة الحرة
    دون هدن ودون معاهجات سلام إنما مواجهات مليونية سيكون للشباب الدور
    الاعظم في بلورتها وصياغة نهجها..
    هذا تصور أولي للأمور وللحديث بقية
    رابعاً:
    أشكر دعوتك لي ويشرفني حقا أن أكون حيث أنت لكن أرجو أن تمهلني للأسبوع المقبل (ضغوط عمل)

    خامسا :

    تحيتي لامتياز (وجع البنفسج)
    ولأبي يوسف الذي اناديه بأبي لانه أكبر مني قدرا وتجاربا وعمرا وخبرة
    أشكر نزعتك الوطنية
    وبارك الله فيك أخي

    أبي العزيز يوسف
    أشكرك لاتاحة لنا هنا مساحة المكان والوقت للتعليق والردود..دوما هنا الفكر الحر والنقد البناء

    ردحذف
  9. مساء الخير لكم جميعا
    واهلا وسهلا بكم دوما

    وان شاء الله حواراتنا يكون الهدف منها هو مزيد من التواصل والتقارب لمزيد من اللُحمة بيننا نحن ابناء القضيّة واقصد هنا كل من يعتبر فلسطين قضيته بغض النظر عن جنسيّته فالاساس ان تكون فلسطين قضيّة كل عربيّ ومسلم

    حتى لا نضيع في سجالات جانبيّة اقول ان كل ما طرح هنا نتفق جميعا على معظمه وان كانت هناك بعض التفاصيل التي قد نختلف حولها لذا سأركز حول الاساسيّات

    الهدف الاول والاخير هو تحرير الارض والانسان من تحت الاحتلال.....
    لتحقيق هذا الهدف لا بد من وسائل وآليّات وبرامج عمل مرحليّة واستراتيجيّة
    من قال ان هناك من يدعو الى التخلص من فتح او حماس الدعوة واضحة الى اقصاء كل ما حاد عن الطريق والهدف الرئيسيّ وهنا الكل يعرف ان لفتح لا زال هناك الكثيرين ممن سيكملون الطريق وان كانوا حاليّا مُغيّبون بقرارات سلطوية او صهيّونيّة ولكن ان شاء الله عودتهم قريبة لتكملة مشوار النضال وكذلك وهذا موقفي انا شخصيا ان قيادة حماس الحالية فشلت في الاستفادة من الفرصة التاريخية التي منحتها اياها قيادة السلطة بانشغالها بالتفاوض دون مرجعيّة او هدف محدد وان تكون بديلا حقيقيا عن قيادة السلطة وبدلا من ان تكون ممارساتها ترتبط بواقع فكرها الا ان الممارسات على الارض كانت مُشابهة لما مارسته السلطة وان كان الكل مدرك ان هناك فرق في الفكر والرؤى بين فتح وحماس

    لا احد يطالب بالفوضى وان كنت شخصيا اجزم اننا منذ اربع سنوات نعيش فوضى في كل شيء ولا يمكن ان يمر على شعبنا فترة اسوأ من السنوات الاربع الماضيّة حيث تراجعت قضيّتنا الى ادنى المراتب في الاهمية والمتابعة والسبب قيادة السلطة وقيادة حماس ...اقول هذا وبكل الآسى والاسف
    لا شك اخوتي ان السلطة الان دورها يكمن فقط في دور شيخ البلد والذي يعمل عند الباشا الاقطاعي ومهمته تكمن في ان يخضع الكل للباشا مقابل الاكل والشرب وهذا قد يخفف من معاناة جزء من شعبنا ولكن الثمن الذي ندفعه بالمقابل كثير وكثير جداً وحماس مارست بالقطاع ممارسات خاطئة بحق شعبنا ممن هم ليسواعلى قائمة الاعضاء في حركة حماس

    شعبنا موجود قبل فتح وحماس ومارس النضال منذ حوالي 100 عام وسيتسمر النضال لذلك على فتح وحماس والباقي ان يدركوا ان عليهم ان يلحقوا بركب النضال لكيّ يبقى لهم وجود على الساحة والا فان شعبنا سيستمر في نضاله وهم سيمحوهم التاريخ لان التاريخ لا يرحم احدا

    وطالما اننا مؤمنون بالله ورسوله وحقنا التاريخيّ فلن يضيع حقنا .......لان ذلك وعد الله

    تحياتي لكم جميعا ولكل من شارك هنا وطبعا كل المحبة لابنتي الغالية زينة الصبايا الله يرضى عليها ويسعدها ويبارك فيها لانها رمزا لشبابنا المتفجر طاقة وايمانا بقضيتنا وحتمية انتصارها

    دمتم بخير

    ردحذف