التسميات

الثلاثاء، مايو 24، 2011

إلى جنوب لبنان .....خذوني معكم ............ الجزء الثالث والاخير ..............حكايّة ليست من نسيج خيّالي انها مما اختزنته ذاكرتي من حلو الايّام


إلى جنوب لبنان .....خذوني معكم
          الجزء الثالث والاخير
لمن يرغب بقراءة الاجزاء الثلاثة معنا اضغط  هنا

الجزء الثالث فقط
انها طائرات الهليوكبتر العائدة للاسطول السادس الامريكي فلقد دخلنا بالخطأ المياه الاقليمية للاسطول السادس الامريكي في عرض البحر الابيض المتوسط ...

دارت الطائرتيّن مرتين حول السفينة وفي المرة الثالثة طارتا مباشرة من فوق رؤوسنا لا ادري لماذا اعتقدت انهما تنويّان قصفنا في المرة الثالثة ولكنهما اتخذتا مساراً امامنا باتجاه اليمين وغادرتا ... فورا صعدت انا واثنين من مسؤولي المجموعات واعلمنا بان الطائرتين تابعتين للاسطول السادس الامريكي وانهما حذرتا القبطان من اننا دخلنا مياههم الاقليمية وانه اعلمهم بوجهته الى اللاذقية وحمولته من السكر وحمدنا الله جميعا ان الليل والظلام كان قد حلا قبل وصول الطائرتين بفترة وجيزة وان الطائرتين لم يشكا في شيء مبدئياّ ورغم ذلك نام الجميع بجانب حاجز السفينة لاعتقادنا الجازم بان شيئا ما قد يحصل ليلا مثل اقتحام السفينة من قبل المارينز او قصفها من قبل الطائرات او البوارج البحرية وكم كانت تلك الليلة هادئة وطويلة.....


صباحا اسيقظنا على صوت البعض منا وهم ينشدون بفرح لنرى وللمرة الاولى اليابسة امامنا انها جزيرة قبرص حينها تأكدنا ان القبطان ومرافقيه قد استعادوا قدرتهم على تحديد اتجاه السفينة وايقنا ان الطائرتين حين غادرتا اعطت للقبطان اتجاه قبرص الصحيح من خلال اتجاههما بالتحليق الاخير من فوق رؤوسنا
الآن على السفينة ان تنحرف مباشرة باتجاه الساحل اللبناني وتحديدا باتجاه بيروت وبشكل سريع تفاديا لاكتشافها من قبل الطائرات الاسرائيلية والتي عادة ما تحلق في الاجواء اللبنانية وبعيدا عن البوارج الاسرائيلية والتي كانت عادة ما تمشط الساحل الجنوبي معتمدة على ان الكتائب والجيش السوري يراقبان معاً مينائي طرابلس وبيروت وكان علينا لزاما وبهذا الحو الحار ان ننزل جميعا اسفل الدك مع الحمولة حتى لا يفتضح امرنا فوجود 400 شخص على سفينة شحن متجهة الى لبنان لا يعني الا ان الدعم والامداد موجود على متن السفينة .... نزل الجميع ومكثوا اكثر من 6 ساعات في اجواء لا يمكن تحملها من المعاناة والحر ونقص الماء والخدمات الضرورية ولكن احساسنا بان فرص الوصول قد قربت حافظ على استقرار حالتنا المعنوية وخفض كثيرا من الاحتكاكات الناجمة عن الحالة النفسية

كنت من القلائل الذين كُتب لهم ان يتابعوا المشهد من فوق الدك احيانا فكنت اصعد كل ساعة لمدة 10 دقايق لاطمئن على الوضع وانزل لمشاركة الباقين حالهم الصعب واطمئنهم على خط سيرنا.
اتجهنا الى بيروت وعندما لاحت جبالها امامنا مباشرة وقبل ان نصبح في مرمى نيران مدفعية الجيش السوري في منطقة الجبل انحرفنا جنوبا وباقصى سرعة باتجاة ميناء صيدا وبشكل موازي للساحل اللبناني وما ان اقتربنا من صيدا حتى انحرف بنا القبطان وكأنه يتجه الى مينائها الذي كان تحت مرمى نيران الجيش السوري المتمركزة في مرتفعات جزين وفي لحظة ظننا جميعنا ان القبطان اتخذ قراره الذي لا عودة عنه بالدخول الى ميناء صيدا مهما كانت النتيجة الا انه عاود الانحراف جنوبا وباقصى سرعة للمركب باتجاه ميناء صور الآمن الا من البوارج والطائرات الاسرائيلية والذي لا يبعد كثيرا عن ميناء صيدا وتحليلي ان القبطان وعندما اقترب من ميناء صيدا ولم يشعر بالخطر الاسرائيلي زادت فرص النجاح في الوصول الآمن الى ميناء صور كما وان القيادة كانت قد ابلغت الضباط مسبقا ان السوريين لن يسمحوا للشحنة والمقاتلين بالدخول مهما كلفهم ذلك اي ان فرصنا مع الاسرائيليين باختراقهم افضل بكثير من فرصة نجاحنا باختراق الجيش السوري ونحن على مشارف الميناء كانت هناك طائرتين عسكريتين اسرائيليتين تحلقان عاليا فوق المنطقة عندها طلب القبطان من الضباط ان يطلبوا من الجميع ان يخرجوا من اسفل الدك  الى اعلى الدك استعدادا للرسو في الميناء ولانجاح عملية الاخلاء للمقاتلين على وجه السرعة حال رسو السفينة على رصيف الميناء وما هيّ الا دقائق وكان كل من على السفينة في الاعلى يشاهدون حلمهم وقد اصبح واقعا ها هو الميناء امامنا والرصيف على شمالنا ومئات الامتار فقط تبعدنا عنه .... ذهب تفكير البعض انه من الممكن ان يقفز من المركب وياخذها سباحة الى الميناء علما انهم لا يتقنون السباحة اصلا اما انا فقلت وبصوت عالي الحمد لله لقد وصلنا كلها دقائق وان شاء الله نسجد لله شاكرين على ارض الجنوب ...احد الضباط بجانبي قال لي اترى ذلك العمود البارز من المياه امامنا قلت له نعم قال لي هذا كان سارية السفينة التي تم اغراقها من قبل الاسرائيليين في الشهر الماضي ...حينها لا شعوريا تحركت الى ناحية الشمال من المركب باتجاه موازي لرصيف الميناء الذي ستقف عليه سفينتنا لاكتشف انني لست وحدي من فكر بذلك بل سبقني كل من كان على المركب لدرجة ان السفينة مالت وباتجاه الشمال الى درجة جعلت من القبطان يخرج من طوره ومن غرفة القيادة ليصيح بنا وبالضباط لتوزيع الحمل على جوانب السفينة حتى يتمكن من الاصطفاف والتوقف على الرصيف خاصة وان سرعة السفينة وان هدأت ولكنها كانت اكبر من ان يكبح جماحها في الامتار المتبقية واضطر الجميع للانصياع ..كيف لا ونحن على ابواب وصول اول سفينة امداد ونجاح المقاومة في كسر الحصار العربي والاسرئيلي 
المفروض على شعبنا الفلسطيني ومقاومته واخوتنا اللبنانيين وحركتهم الوطنيّة


دقائق وارتطمت حافة السفينة بالرصيف ولكن ارتطامها كان مقبولا وهادئا وعندها اصبحت المسافة بين السفينة والرصيف قريبة الى الحد الذي مكن البعض من القفز باتجاه الرصيف وقبل ان تتوقف السفينة نهائيا ... قفز الكثيرون باتجاه الارض ساجدين مقبلين لتراب الجنوب ولمعانقة المستقبلين من قيادات المقاومة ومن اهلنا في الجنوب فلسطينيين ولبنانيين ......


تم تفريغ السفينة من المقاتلين واسلحتهم الشخصية وفورا بدأ بتفرغ السفينة من حمولتها ...تم كل شيء بسرعة واتقان
انا ومجموعتي ذهبنا فورا الى مدرسة في صور برفقة مستقبلينا من القيادة وصديقنا الطبيب الذي تخرج من بغداد قبلنا بسنة وذهب الى لبنان متطوعا متفرغا وكان مسؤولا عن عيادة مخيم الرشيدية القريبة من صور ولاحقا زرته وتعرفت على ممرضات العيادة وكن من الالمانيات الغربيات...شابات جميلات في عمر الورود تركن اوروبا وجمالها وحضرن متطوعات لمساعدة شعبنا الفلسطيني في محنته وثورته .
غسلنا على السريع وتغذينا معا واحضروا لنا باص وتحركنا جنوبا قبل الغروب لرؤية شمال فلسطين وتنفسنا هواءها القادم مع الغروب قبل ان تبدأ رحلتنا ليلا الى بيروت وتحديدا الى مخيم شاتيلا حيث الاحتفال المركزي والجميع هناك في انتظار الابطال القادمين من وراء البحار لدعم اخوتهم المحاصرين.


في ذكرى تحرير الجنوب
مهداة الى الجنوب اللبناني ارضا وشعبا والى اهلنا في لبنان 
هذا الجنوب الذي ادمى الصهاينة وعلى مدى عقود 
الى الدماء الفلسطينية والتي روت الحنوب اللبناني قبل ان يسلموا الراية بعد مغادرتهم الى المقاومة اللبنانية وعلى راسها حزب الله لاحقاً
الى شهدائنا وشهيداتنا وفي مقدمتهم عروس فلسطين الشهيدة دلال المغربي التي انطلقت هي ورفاقها من الجنوب وحطمت ورفاقها اسطورة الدولة الاقوى في المنطقة


والى اهلنا في الجنوب الفلسطيني  ( قطاع غزة ) المحاصرين منذ سنين
والى امتنا وقيادات ما تبقى من المنظمة والتنظيمات الفلسطينية اقول:
هكذا تعلمنا منذ 35 عاما كيف يُّفك الحصار 
لماذا نسيتم صانع السلام والصداقة ؟؟؟
peace maker........friendship
السفينتين والتي تعاقبتا بعد وصولنا على الذهاب والمجيء  مخترقتا كل الحصار بعد نجاح رحلتنا الاولى.....مرة تحمل طحين وتتعمد ان تكشف عن نفسها وتجبرها البوارج الاسرائيلية على الذهاب معها الى حيفا ويوافق القبطان ليكشف لهم ان الحمولة طحين فقط ونصيح ويصيح العالم معنا ادانة على القرصنة الاسرائيلية وفي المرة الثانية يحمل السلاح والمقاتلين وعندما يكتشف امرها في البحر بالقرب من الشواطئ اللبنانية يرفض القبطان الذهاب الى حيفا ويقول لهم طحين ان اردتم ان تفتشوا فتشوا هنا او اتركونا بحالنا وكان يتم له ما يريد ويتركونه بحاله .

يوسف
25/5/2011



هناك 20 تعليقًا:

  1. آآآآه....قلبي وجعني ...واجعني من المغرب وانا بسمع كلمة نتنياهو وهو عم يتشدق بالديمقراطيه و بيبهدل الانظمه العربيه وحالهم مع الديمقراطيه وبعديها بتأمر وبيملي شروط السلام والحدود .
    بقول لحالي مين اللي وصلنا لهالمرحله الا التنازلات المهينه !!!
    كيف كانوا مرعوبين ايام المقاومه وكيف هلا صاروا !!!
    هلا وجعني قلبي اكتر

    ...وين كنا ووين صرنا؟
    معك حق:
    اتبعوا الشهداء وفقط
    طريق المقاومه هي الطريق الوحيده السالكه لفلسطين.

    ردحذف
  2. مغامرة مرت على خير و لله الحمد، لكن كان من الممكن أن تنتهي نهاية مأساوية في أية لحظة بهمة الأعداء و الأصدقاء، الحقيقة أحب أن أتغاضى عن بعض التفاصيل لأن مجرد التفكير فيها مؤلم، فكيف بمن عاشها و من يعيشها.

    أرجو أن أقرأ بعضا من مذكراتك بما يتعلق بالصفحات التالية من ذلك الفصل من تاريخ أمتنا و التي لا أظنها تقل إثارة.

    تصحيح بسيط: أنتم لم تدخلوا "المياه الاقليمية للاسطول السادس الامريكي في عرض البحر الابيض المتوسط"، ربما تكونوا قد دخلتم في "نطاق القرصنة للاسطول السادس الامريكي في عرض البحر الابيض المتوسط" ولكن ما لا شك فيه أن المياه الإقليمية الأمريكية تبعد ما لا يقل عن عشرة آلاف كيلومتر عن تلك المنطقة.

    ردحذف
  3. اخي صالح

    صباح الخير

    اكيد نحن لم نقترب للمياه الاقليمية الامريكية

    ولكن فعلا كان في ذلك الوقت قرصنة امريكية كما القرصنة الاسرائيلية وكان مجرد الاقتراب من قطع الاسطول السادس الامريكي بعتبر انتهاكا وكانت السفن البحرية التجارية تسلك مسارات معروفة خارج نطاق عمليات الاسطول السادس الذي يحق له ما لا يحق لغيره على امتداد البحر الابيض المتوسظ

    اكيد مغامرة وتحتمل النتيجتين كما الحرب لذلك هي جزء لا يتجزء من الحرب وعلى من يريد ان يخوض الحرب ان يعرف ان ثمن وجوده او مشاركته فيها مكلف لكن النتيجة ايضا ستكون مشرفة
    اما الشهادة واما النصر

    انا

    ردحذف
  4. تكملة

    انا دخلت عالم التدوين منذ ثلاث سنوات لكي اتعلم هنا ....فكم كنت اتمنى ان اكتب ومن خلال تجربتي الشخصية رؤيتي وفهمي وتحليلي لما جرى في المنطقة وعلى مدى العقود الاربعة الماصية ومن خلال معايشتي لكثير من الاحداث خاصة للواقع الفلسطيني.... يمينه ويساره بكل اطيافه

    خاصة وان الذاكرة والحمد لله ورغم تعاطيّ لادوية التي تساهم في تخفيض وتقليل عمل الذاكرة فانها لا زالت تحتفظ بالتفاصيل وكأنني عشتها بالامس

    ولكن المحطات كثيرة والذكريات ...كثير منها مؤلم وتحتاج الى اجواء واوضاع اكثر من الراحة النفسية حتى اتمكن من كتابتها

    فقط ساذكر لك ما لم اذكره هنا انني وبعد اكثر من 22 عاما من الرحلة الى الجنوب كنت في شمال فلسطين اشتم الهواء القادم من جنوب لبنان وارى بعيني قرى وبلدات الجنوب اللبناني ففي الرحلة الاولى استقبلنا استقبال الابطال وفي الرحلة الثانية حصلت على اعلى وسام ممكن لفلسطيني ان يحصل عليه وذلك عندما حصلت على كل الاوراق التي تمكنني من الاحتفاظ بحق العودة لي ولاولادي في اي وقت نشاء وكنت اعتقد ان ذلك قريب وان عودتي ستكون قريبة لأتفاجئ بان هناك دوما في رام الله من لا يريد لي وللكثيرين من امثالي بالتفكير بالعودة حتى لو وصل الحد الى المواجهة الموجعة بين الاخوة.

    ردحذف
  5. نيسان

    صباح الخير

    سلامة قلبك
    بس هاي الحقيقة او جزء بسيط من الحقيقة الموجعة والمؤلمة
    نعم نحن من اعدنا القوة للموقف الاسرائيلي ومن خلفه الموقف الامريكي ....طالما رئيس وزرائنا سلام فياض يحضر حفل تخرج ابنه في امريكا وتصيبه ذبحة صدرية هناك وينقل على وجه السرعة الى مستشفى متخصص هناك فورا وتنشغل امريكا واسرائيل بسلامته
    انه رئيس وزراء فلسطين........!!!
    وليس نتنياهو
    رئيس وزراء اسرائيل

    ردحذف
  6. جميل رائع تلك الذكريات,كم كنت متشوقة لمعرفة النهاية ومصيركم ,والحمدلله ان المغامرة مرت بسلام ...وان شاء الله تتحرر فلسطين وتعدو وأولادك وكل الشعب الفلسطيني لها.ونحن أيضا نزور بلدنا الحبيبة فلسطين بإذن الله.
    أم ما يحدث في فلسطين فأكيد في كل بلد محتل يجب ان يجندوا الخونة للتجسس ولكن المهم ان هناك الكثر الشرفاء من الفلسطيين الذين همهم الوحيد ان ترتوي الأرض بدماؤهم الذكية الطاهرة .دمت بخير.ونتنمي ان نسمع باقي التفاصيل.

    ردحذف
  7. ياسمين

    صباح الخير

    اشكر لك متابعتك واهتمامك
    وان شاء الله يعود الشعب الفلسطيني الى ارضه
    وانتِ لسه شباب ان شاء الله بتزوريها محررة عربية

    دمتِ بخير

    ردحذف
  8. هيثم

    صباح الخير

    شو بدو الواحد يكتب ليكتب
    هذول 5 ايام فقط

    بعدين في اشي بينكتب وفي اشي ما بينكتب واللي ما بينكتب اكثر بكثير مين يللي بينكتب

    لما كتبت هاي على قد ما كنت فرحان على هذيك الايام على قد ما انسم بدني على هالايام

    بالمناسبة انا كتبت انهم ارسلوا صور جوازاتنا مع كل التفاصيل لدولنا وانا بعد ما برطعت كثير برة انحشرت وغصب عن ابويّ رجعت هون
    ولما حققوا معي
    قالولي ما بدك منك ولا شيء
    كل شيء عملته احنا عارفينه ومكتوب
    بس اقرأ هالملف وشوف اذا بتحب تعدل في اشي

    قرأته ما شاء الله ولا شاردة ولا واردة الا ومكتوبة .....يعني بالعربي الفصيح انعشولي الذاكرة واللي انا ناسيه هم ذاكرينه
    بس خلصت قراية
    قلت له تمام 100%
    وين اوقع
    قال لي ما بدك تراجع شيء من هون او هناك
    قلت له .......لا
    خليني اوقع
    قال لي وقع على كل صفحة على حدة
    قلت له حاضر ... بس لازم تعرف ان ما فعلته هو افضل شيء ممكن افعله في حياتي واذا بودي على الاعدام هذا يشرفني بس ممكن طلب
    قال : اعدام شو ...هاي بس ضرورات امنية واطلب شو بدك
    قلت له ممكن نسخة
    ضحك وقال لي اكيد بتمزح
    قلت لا ولكن احتفاظي بنسخة من هالحكي اورثه لاولادي هو افضل وسام لي في حياتي
    خاصة انه الواحد منا بيعمل شغلات كثيرة في حياته منيحة وعاطلة...بس هاي اكيد من المنيحات

    ردحذف
  9. ... و إذا حبيت تعدّل عليه ...

    يا سلاااااااااااااااام

    شي حلو :)))))

    --
    المهمّ رجعلوك تفاصيل مهمة و حلوة ;)

    بدنا شي يوم من الكلام اللي ما بينكتب :]

    ردحذف
  10. أولاً : يعطيك ألف عافية(:
    اليوم 25 أيار فـ كل عآم وأنت بخيـر وينعاد عالجميع ..
    كنت بدي أنشر شي بس فتت هون وقرأت الـ3 أجزاء قبل , أسلوب رائع والتفاصيل بتشد ( لما قرأت انكم فتو ع مكان الاسطول السادس الامريكي ,, شهقت !! ) حسيت حالي معكم .. في أشياء بعرفها وأشياء مابعرفها ..!!
    ::
    بس عندي طلب صغير ..
    انا بحب أقرأ متل هالنوع من المذكرات فا ياريت لو كمان بتحكيلنا تفاصيل غيرها أو أيام وذكريات غيرها عشتها هناك ( إذا الإجراءات الأمنية بتسمح يعني) هههههه
    مع أني بحب أجلس مع اللي عندهم هيك تجارب فيس تو فيس , بحس بتتطلع التفاصيل أكثر , ولما بسمعهم بحس حالي ولا شي بجد ..
    ::
    هي الأنشودة بحبها كتيــر ^_^
    ومرة تانية تسلم دياتك يا بيي ...

    ردحذف
  11. لم أقصد بالمغامرة ما قمتم به كشباب متحمس لأداء واجب وطني، و ليس ما قامت به قيادة لها ما لها و عليها ما عليها و لكنها كانت مجبرة في تلك الفترة على عمل شيء ما حتى لو كان مغامرة كان من الممكن وبسهولة أن تنتهي نهاية مأساوية، و لكن كان قصدي من أجبر الجميع على مثل تلك المغامرات.

    إنعاش الذاكرة كان يجب أن يكون جزء اً رابعاً تضيف إليه المزيد من المعاناة الشخصية (على ما أتوقع) كمحصلة لتلك "الزيارة".

    ردحذف
  12. استمتعت بالقراءة كثيرا وكأنني معكم في عرض البحر .. ذكرياتك قيمة جدا وفيها تأريخ لفترة معينة .

    خطر على بالي اسطول الحرية وسفن كسر الحصار عن غزة ، مااشبه اليوم بالبارحة ..

    الحمدلله انكم وصلتم للجنوب بالسلامة واتممتم مهمتكم ..

    دمت بخير ودامت مدونتك عامرة بالذكريات الجميلة والمميزة.

    ردحذف
  13. صالح
    اولا رح استغل التعليقات والردود لاكمل جوانب الموضوع والتي قد تكون فاتتني خاصة واني لم افكر بداية ان اتمكن من انجاز الثلاثة اجزاء في 3 ايام متتالية ولازم اعترف ان السبب الرئيسي في ذلك هو تعليقك الاول على الجزء الاول والذي كان محفزا

    المغامرة.... والله وكلمة حق لم يطلب احد مني وانا هنا ساتكلم بشكل شخصي ان التحق بالدورة التدريبية القتالية بل على العكس انا كنت من يلح على ذلك ولاحقا انا في العطلة الصيفية لم اذهب كما باقي الطلاب الى عمان في الاجازة وضحكت على اهلي وقلتلهم ان الجامعة فرضت عليّ ان اقوم بمشروع تخرج خلال الصيف ولم يعلموا بذهابي الا عندما عاد طلاب الجامعات من عمان ولم يجدوني وعلموا عن نزولنا الى لبنان وكنت قبل السفر تركت العديد من الرسائل المكتوبة والمؤرخة بتواريخ لاحقة عند صديق لي وقلت له كل ما تستلم رسالة من اهلي شوف ما يناسبها وارسلها لهم
    طبعا كلها من صيغة
    وصلنا خطابكم وحمدنا الله على سلامتكم.......انا بخير ولا ينفصني سوى مشاهدة طلعتكم البهية
    وانطلت الحيلة
    طالما الخط من المغلف الى الداخل هو خطي وممهورة بتوقيعي الكريم

    اما السفر ....محسوبك نقيق درجة اولى وبالاخر انا هددت اما ان يجدوا طريقا آمن لنا لننزل والا ساغادر وجموعتنا عبر سوريا وليكن ما يكن وهم سيتحملوا ماذا سيحصل لنا عند اخواننا السوريين

    عندما الاخرون يحاصرونك ولا يتركون لك الا خيار الموت عليك ان تقاوم بكل ما اوتيت من وسائل
    هذا كان راي القيادة

    بالنسبة لي كانت عبارة عن تجربة غنية كلها فوائد واخرها انني حصلت على حق العودة غصبا عن الكل حيث انه كان من الصعب تجاوزي خاصة واني لم انتفع يوما لكي لا يقال انه تم تسديد فاتورتك

    وحين قالوا لي اطلب....غيري طلب مناصب او امتيازات وانا طلبت هوية ورقم وطني لي ولاسرتي 5 اشخاص بديلا عن اجبار عائلة والدي على الهجرة القسرية في 1948 وهم كانوا بالمناسبة 5 اشخاص

    بقي ما تطلبه اخي صالح ان يكون جزءا رابعا
    5 ايام من المعاناة.... 3 اجزاء
    30 عاما بعدها تريدها في جزء واحد
    من العام 1982 ولا زال العداد شغال
    لغاية اليوم حين اسافر من المطار او اعود
    بعد ان يدقق في جوازي ....يبتسم ويقول لي
    انت تخرجت من بغداد.....وانا اقاطعه واكمل له القصة
    هو يريد ان يخبرني ان بياناتك امامي وانا اقول له عارف......وشكرا

    خليها يمكن مع الايام نلاقيهم الاوراق في الشوارع كما حصل في مصر وعندها بننشرهم وبنرتاح من الكتابة

    ردحذف
  14. هيثم

    اللي ما بنكتب اليوم بنكتبه بكره

    ولا يهمك ...هي الايام تجبرنا على فتح خزانة ملف الذكريات ونبشها

    وهم مش مقصرين
    واحنا ان شاء الله ما بنقصر

    ردحذف
  15. فرح....Bullet

    الله يرضى عليكِ ويسعدك

    وكل عام وانتِ ولبنان والجنوب

    وكل الوطن العربي بالف خير.......

    ان شاء الله

    وهاي من خلال التعليقات بكتب كمان شوي

    ردحذف
  16. وجع البنفسج

    الله يسلمك

    وانتِ كمان والله مدونتك بترفع راسنا كلنا

    وجودك وزينة معنا من غزة والاخوات والاخوة من الداخل حافز دائم لنا على العطاء

    صمودكم ....هو وقودنا نحو النصر والتحرير
    دمتِ والوطن بخير

    ردحذف
  17. توقفت سفينتي هنا وأنا أبحر في بحور كلماتكم ومدونتكم ..
    خانتني كل أفكاري في التعليق إلا من عبارةٍ واحدة :
    "ألا ليت ذاك الزمان يعود"
    تحيتي لكم أستاذ يوسف ..

    ردحذف
  18. اخي محمد
    مدونة ظلالي البيضاء

    مساء الخير

    ان شاء الله بتعود الايام والنصر بيكون حليف الامة
    وبترجع البلاد لاهلها

    دمت بخير

    ردحذف