التسميات

السبت، يونيو 11، 2011

سؤال وعشرة أجوبة....الجواب

الجواب الاول...


كنت قد نشرت بالامس الادراج ادناه تحت عنوان سؤال وعشرة اجوبة ولما كانت معظم الصديقات والاصدقاء قد اشتموا رائحة التشاؤم من كلامي لذا انا ساحاول الاجابة عن السؤال 
وارجو اعتبار الادراج الجديد رداً على تعليقاتكم ومشاركاتكم مع الشكر على تواصلكم الدائم.


في السياسة من الصعب ان يكون هناك حالة عامة من التفاؤل اوالتشاؤم.... كما ان هناك فرق بين الاماني والواقع على الارض 
هناك تحليل وقراءة للمعطيّات وعلى ضوء النتائج يصبح هناك حالة من التفاؤل او التشاؤم او الضبابيّة


لا اعتقد ان هناك من يعتقد ان إرث عقودٍ من الانظمة الفاسدة ممكن إزالته بيوم او شهر او حتى سنة ولكن وانا كتبت قبل ذلك ان التغيير الذي حصل في تونس ومصر قد فاجأ الجميع بما فيهم دوائر صنع القرار في امريكا والغرب ولكن بعد ذلك لم تكن ايادي امريكا واسرائيل والغرب بعيدة عما يجري سواء في ليبيا او اليمن او البحرين او سوريا وهذا لا يعني باي حال من الاحوال ان ايٍ من تلك الانظمة احسن حالا من مصر او تونس سواء في تعاملها مع امريكا واسرائيل من جهة او شعوبها من جهة اخرى
الشهداء اللذين يموتون بالمئات في كل اسبوع في اليمن وسوريا وليبيا والجرحى والمعتقلين والمشردين بالآلاف وهناك من يحاول ان يمد في امد الصراع املاً في تحويله الى مشروع الفوضى الخلاقة ...مشروع رايس... وبالتالي جر المنطقة الى حروب داخلية واقتتال وانقسام قد تدفع المنطقة العربية ثمناً غالياً مقابل ذلك وقد يصار الى تصدير الفوضى والانقسام من بلد عربيّ الى اخر مجاور ونجد المنطقة وقد تاهت في ملف الخلاف والانقسام الذي لن يستفيد منه الى امريكا واسرائيل والانظمة المتحالفة معهم....
لذا اعتقد ان من الواجب الحذر ومراقبة الاحداث اول باول حتى تتضح الرؤية ونعرف الى اين نحن ذاهبون واي مستقبل نحن نفكر به..؟؟؟ واي مستقبل امريكا واسرائيل تخططانه لنا..؟؟؟


غداً ان شاء الله ساكمل عن الوضع في سوريا...


يوسف
11/06/2011


سؤال وعشرة أجوبة


اذكر ومع بدء البث التلفزيوني ( الابيض والاسود ) قبل اكثر من  40 عاماً اني تابعت مسلسلا عربيّاً اسمه قصة وعشرة مؤلفين .....فكرة المسلسل خطرت على بال المخرج والمنتج وقررا تنفيذها ومُلخصها ان يُعهد الى اكبر عشرة مؤلفين مصريّين الى كتابة قصة واحدة لمسلسل تلفزيوني من عشر حلقات على ان يكتب كل منهم حلقة واحدة مُكملة لما كتبه من قبله وهكذا حصل وبدأت بمُتابعة الحلقات الاسبوعيّة وفي كل حلقة تشتد الاثارة وعلى قاعدة ان كل كاتب حلقة عليه ان يُفك عُُقدة ما كُتب قبله ويُعقد حلقة ما بعدهُ وما ان انتهت الحلقة التاسعة الا وكان المسلسل قد تداخل وتقاطع بشكل لا يوحي بأن مائة حلقة قادمة قادرة على فك طلاسم الحلقات السابقة وبعد انتظار اسبوع طويل ترقبا للحلقة الاخيرة مرَ كأنه دهراً واذا الحلقة الاخيرة تبدأ وبطلة المسلسل والتي دارت الاحداث حولها نائمة في سريرها وتصحو من حلم طويل وتتذكر ما حلمت لنُفاجأ بأنه لم يُكن امام كاتب الحلقة الاخيرة الا ان يُصور لنا ان مجريات الاحداث لم تكن الا حُلما طويلاً عاشته البطلة


ما ذكرني بالمسلسل هو خوفي على الأمة ان تجد نفسها يوماً وقد اكتشفت ان ما عاصرته وعايشته لم يكن الا حلما طويلاً  وكأنها كانت في نوم عميق وان ما جرى ليس اكثر من حلم طويل سينتهي مع الحلقة الاخيرة من المسلسل .....


سؤال ينتظر عشرة اجوبة


يوسف
10/06/2011

هناك 10 تعليقات:

  1. ليش التشاؤم ??!! العرب مكتوب عليهم الشقاء حتى لو ثاروا ?!

    ردحذف
  2. مساء الخير.......صباح الخير

    المشكة ان حلقة اليمن تعقدت ومش معروف الها حل
    وكذلك حلقة سوريا
    حلقة البحرين
    حلقة ليبيا
    حلقة السودان
    وكذلك حلقات تونس ولبنان ومصر لم تحل
    8 حلقات
    ولا زال مسلسل القتل والبطش والتنكيل شغال على بطال
    ان مش متشائم لكن ما اراه وما اسمعه لا يدعو الا للحزن والقهر والقلق

    دمتِ يخير

    ردحذف
  3. صباح الخيــر والأمل

    المعضلة أن كل ما تحياه الأمة واقع ولم يكن يوماً حلماً أو كابوساً مزعجاً ..

    التغيير لن يتمّ بين عشية وضحاها وتغيير القادة حتماً ليس معناه وصولنا إلى تحقيق جميع أهدافنا كأمة ..

    نهارك سعيد أخي يوسف

    ردحذف
  4. لكن هذه المرة نحن سنكتب الحلقة الاخيرة
    سنخطها بدماء الشعوب

    أنا أبشكرك أن الحلقة الأخيرة ستضمن لنا النصر
    ولن تنتهي بحلم يصدم المشاهد( المواطن العربي)

    الوقت سيثبت ما نقول

    جوابي النهائي والاخير لنا النصر
    لنا التحرير
    من المشرق حتى المغرب الكبير
    ينتظرنا نصر وتحرير
    هذا ما نتمنى ولأجله منذ عقود نسعى
    ولن تضيع المحاولة

    تحيتي

    ردحذف
  5. صباح \مساء الخير

    على الاقل ....اصبحت الشعوب تشارك في كتابة الحلقات بدل ما يُفرض عليهم السيناريو الجاهز ...مهما كانت النتيجه ....اصبح لهم صوت وسمعنا كلمة لا

    ردحذف
  6. يمكن في بداية الثورات ثرنا وكنا نعتقد ان من بدء الثوره عليه ان ينهيها
    ولكن أكيد يا ابو عمر مو بهالسهوله ولا بهاالاريحيه رح تم الامور
    بس شكلك مستعجل شويه !!!!!
    يمكن النتائج ما نشوفها نحنا كما قال الرجل التونسي
    هرمنا وشابت الروؤس وفعل الشباب ما لم نستطع نحن عمله
    لذلك قد لا نكون جيل جني الثمار ولكننا جيل حمل الهموم والاحزان هذا أكيد
    ولكن المهم ان يكون هناك فرح ينتظر اولادنا والاجيال القادمه
    لأننا راشيين عما جنينا من جراح وحاولنا بكل ما نستطيع ان تعايش معها دوما
    تحياتي أخي ابو عمر

    ردحذف
  7. عاجبيتني التعليقات الآملة :)

    بس بصراحة أخاف أن تتكرر أجزاء متشابهة الحلقة الأخيرة!

    ردحذف
  8. صباح الخير:)
    هو الخروج من اي ثورة في التاريخ لم يكن بالامر سهل ويسير وهناك فرص من نتهاز الفرصة ووصول اناس الى الحكم والعوده الى الحكم الديكتاتوري لان الوضع التي تأتي به الثورة وتسارع الاحداث وعدم النضوج أيضاً الى رغبة الانسان الى الاستقرار والهدوء كل تلك الامور تجعل من الثورات فاشله او ناجحه ولا يجب الاستعجال في الحكم فالشعب الذي اسقط حكما دام اكثر من 30 عاما قادر على إسقاط كل من يسيء اليهم لا يعني أني متفائلة كثيرا لكن لندع الايام تقول ما تشاء فمازالت الثورات مستمرة
    ما حدث في البحرين اتخذ صبغة دينيه وهذا دلاله على قلة النضوج الشعبي لانها لو كانت وطنيه وباسم الجميع لنجحت ولولا مساعدة السعوديه لسقط الحكم فيها
    ليبيا لا أراها متحررة فعلى الرغم من حالة الجنون التي يعاني منها القذافي الا انه عمل ما لا يفطن له حاكم عربي وهوتغذية النعرة القبليه اضافه الى الجهل المدقع الذي يعيش فيه الليبيين
    لذلك ارى ان كان هناك ثورة مستقرة وستأتي بجديد فهي ثورة مصر وسوريا وتونس لانهم عندهم إدراك وعلم ومعرفه لما يريدون 

    ردحذف
  9. صباح الخير لكم جميعا

    اعتذر لكم عن التأخر في الرد عليكم
    لظروف خاصة

    وان كنت حاولت في تكملة الموضوع ان ارد على بعض تعليقاتكم

    اشكر لكم مشاركاتكم وان شاء الله سارد لاحقا بالتفصيل

    دمتم بخير

    ردحذف