التسميات

الخميس، سبتمبر 20، 2012

الفلقة .... الدور جايّ على الكل


تبيّن ان ما يدور في منطقتنا هو اشبه ما يكون بالعقاب الجماعيّ الذي كان يقوم به منذ زمن  مربي الصف عندما يُّحدث طلبة الصف تمرداً جماعيّاً او تصرفاتٍ غير مقبولة تجاه مدرس من المدرسين ...( هنا ينطبق الوصف على إسرائيل )
كان مربيّ الصف ( هنا ينطبق الوصف على امريكا ) يقوم بمعاقبة طلبة الصف كافة من خلال ضربهم ( فلقة ) والتي وصفتها بالامس من خلال تدوينة المقدمة ...
الفلقة ....الدور على الجميع 
كان يختار عصاً غليظة ومعها إثنيّن من الطلبة ممن منحهم الله اجساداً وعضلاتٍ ضخمة دون عقول بحجم اجسامهم ( هنا ينطبق الوصف على السعوديّة وقطر ) مهمتهم الإمساك بالطلاب واحداً تلو الاخر وتثبيت القدميّن بمواجهة ( الجزار) ليؤدي مهمته على اكمل وجه ...
عادةً ما كان يُّفرط مربيّ الفصل في ضرب البعض ممن يعتقد انهم سبب الفوضى ( هنا ينطبق الوصف على ليبيّا وسوريّا ) ويُّخفف عن الآخرين مُكتفيّاً بالخوف الذي سيّلحق بهم وهم في طابور إنتظار الدور للفلقة.....
( هنا ينطبق الوصف على العراق ولبنان والاردن والسلطة الفلسطينيّة )..... 
حين كان يُّفرط المربيّ في ضرب احد الكبار ...كان من هم في الانتظار يرقصون فرحاً املاً في ان يفقد المدرس قوته وجهده ويصلهم الدور وهو في اضعف حالاته...
امل إبليس في الجنة  ...
الدور جايّ على الكل ....

يوسف
20/9/2012


هناك 8 تعليقات:

  1. الدور هيجى على كل اللى يفرط فى حقه وعلى ضعيف الحجة

    جعلنا الله واياكم من اصحاب الحق والثبات عليه

    سعيدة جدا ان صفحة المدونة فتحت معى بسهولة اليوم
    لى ايام لا استطيع التعليق هنا



    تحياتى لك استاذى بحجم السماء

    ردحذف
  2. ولضعفنا دوره .. فى الفلقـه ..
    ولحرفك قوه ,,
    سلمت ودمــــت ,,

    محمد مـأهر مرعي

    ردحذف
    الردود
    1. بموت بالفلقة واتمنى حدن يمدني ياها

      حذف
  3. قرأت المقدمة و لم أعلق بانتظار التتمة

    الدور على الجميع و لا تمييز فكلنا سواء في نظر ال (فالق) !

    ردحذف