التسميات

الثلاثاء، أبريل 02، 2013

احلامُنا ... والفُقاعة


          
                                     احلامُنا 
            هيّ مثلُ الفُقاعة التي كُلما اسعدتنا بحجمها الكبير
                فقعت وملأت وجهنا حُزناً ببقايّاها المُبعثرة
                   وما ان مسحنا آثارها وبدأ حُلم جديد
                            إلا وتكرر نفس المشهد 

                                    يوسف
                                 2/4/2013 

هناك 9 تعليقات:

  1. احلامنا كما الفُقاعة
    اعلن منها البراءة

    ردحذف
  2. قررت ان اخوض تجربة جديدة هنا اعتبارا من اليوم ان شاء الله

    ان ادون ..اكتب تدوينتي

    واعلق عليها في كل مرة اعاود قراءتها

    وبعدها ارد على تعليقاتي

    يعني ردا على تدوينة نيسان

    لا تحاول

    ساحاول ان العب دور 2 قي 1

    صباح الخير للجميع

    ردحذف
  3. اذا كانت احلامنا فقاعة
    فان حياتنا شماعة

    ردحذف
  4. قبل ما تقرر تفوت الفقعاعة
    بدي رقم " إم عمر" مدامتك عشان أفقعك إسفين " صوريّ" من النوع الفاخر
    هههههههههه

    صباحك خير عميّ

    ردحذف
  5. اي رقم فيهم ....؟؟؟؟؟؟؟

    ام عمر عندها 3 ارقام وطنية لثلات دول مختلفة ...

    وكلهم شغالين

    والرابع على الطريق .


    هههههههه

    ردحذف
    الردود
    1. أبهمنيش شو الإكستنشن أو شو الكود
      المهم إني أفسد والسلام :)

      حذف
  6. صباح الخير

    0020235681754 ....

    بينفع هذا مثلا

    ردحذف
    الردود
    1. بنمزح إحنا
      إشطبو عمي,, كله كلام كعكي نتي صافي :)

      حذف