التسميات

الاثنين، أبريل 24، 2017

احترقت ظلما جناحاتي



ليلى لم تعد موجودة في قصائد الشعراء واغاني العشاق ،،، اصبحت اليوم في مخيمات اللجوء او على الحدود ،،، لا احد يسمع صوتها ولا احد يريد ان يتعرف عليها ،،، وقد تكون قضت ليلة الامس على الحدود الجزائرية المغربية وتسببت بأزمة حادة بين البلدين استدعت سحب السفراء لانها حاولت العبور من الجزائر الى المغرب ،،،
تُلام ليلى على محاولتها إختراق الحدود من الجزائر للمغرب كلاجئة ولا يّسأل هذا العالم ما الذي اوصل ليلى الى صحراء شمال افريقيا هاربة من جحيم الحرب والعوز ،،،
بعد اليوم ليلى لن تسمع كاظم الساهر يغني لها وستُحذف من المناهج كل قصائد قيس لها وستدخل سجلات منظمات الامم المتحدة كلاجئة وحاصلة على بطاقة تموينية لتسد جوعها بعد ان نسيها الاهل والعشاق والاحباب ،،،
#ليلى_والذئاب

هناك 4 تعليقات:

  1. تحية تليق بك استاذنا وبحرفك الراقي
    وتحية لكل الصامدين في كل شبر من الأرض
    الله المستعان ( لا كاشف لها الا الله )
    .
    تحيتي بحجم السماء

    ردحذف
    الردود
    1. تسلمي والله يرضى عليكِ ويسعدك
      وان شاء الله الفرج والنصر للصامدين الصابرين

      حذف
  2. الردود
    1. والله الوضع محزن جدا ....صحيت من الصبح الاخبار عن اللاجئين السوريين على حدود الجزائر والمغرب في الصحراء والمغرب يتهم الجزائر بانه سمح ل 54 منهم بالدخول ..... 54 اكرر 54 وتسبب دخولهم بازمة في العلاقات بينهم ... حرام اذا كسبوا اجر فيهم واستقبلوهم

      حذف