التسميات

الثلاثاء، يناير 08، 2013

الهلال الخصيب هو المطلوب اردنيّاً



قبل سنوات ظهر بالافق من يُّرعبنا من الهلال الشيعيّ المُسلح بمُختلف انواع الاسلحة الذي يمتد من ايران شرقاً الى جنوب لبنان على ساحل المتوسط غرباً ...
ولم يّكن الهدف من وراء تلك التخويفات الا الضغط على دول الخليج والغرب من اجل منحنا مزيدا من الدعم لحسابات سماسرة الوطن في الخارج...

واليّوم هناك فزاعة أُخرى هيّ الهلال السنيّ الجهاديّ الممتد من شمال لبنان على المتوسط مرورا بسوريّا الجديدة كما يّهيّئ لهم الى شمال ووسط العراق ...
والهدف هو تخويف الخليج والغرب من اجل منحنا مزيداً من الدعم لحسابات نفس سماسرة الوطن في الخارج ...
ولا مانع من فتح قنوات إتصالٍ مع ممثلي الهلال الشيعيّ سابقاً إيران وحكومة المالكي في العراق من اجل زيّادة الضغط ورفع قيمة الدعم وإلا ....فالخيّار الايرانيّ المالكيّ جاهز للدفع وان كان هناك خلافا واضحا على طريقة الدفع فبيّنما يّفضل المانحون من الهلال الشيعيّ الدفع نفطاً يّفضل السماسرة الدفع نقداً ...

واضح اننا لا ننتمي الا الى الهلال الخصيب الذي يّبيضُ ذهباً ولسنا معنيّين في ايٍّ من الهلالات حتى لو كان وجودها يّخدم قضايّا وطنيّة او إقليميّة ..

إفهمونا وإدعمونا 

يوسف
8/1/2013    

هناك 15 تعليقًا:

  1. في الأخير كلّ التقييمات و التقسيمات هي لا تعني إلاّ شيئا واحدا ، هو المصالح الإسترتيجيّة للأجندات المشبوهة سواء بدعم مباشر أو عن طريق الأذيال و العملاء و السماسرة
    و لاينفع أيّ وطن إلا سياسات حكيمة لا تراعي إلا المصلحة الوطنيّة في دائرة أكبر مصلحة الأمّة بسياسات و دبلوماسيات محنّكة و مستنيرة و قويمة التوجّه !

    نرجو أن يرفع الضّيم على الأمّة ككلّ و أن يعمل أبناؤها على الرفع من مكانتها و العمل على التخلّص من براثن الإستعمار و خدمه ..

    راق لي توجّه و مضمون المدوّنة ! الزّمن الجميل يسعدها أن تقاسمك نشر المعرفة و الوعي و السعي إلى الأفضل و تدعوك لزيارتها و التفاعل ، تقديري

    http://zaman-jamil.blogspot.com/

    ردحذف
    الردود
    1. اخي منجي

      شكرا لمتابعتك واعتذر عن التاخير والمشاركة في موضوعك القيّم وساحاول اليوم المشاركة

      واتفق معك كلها مصالح ضيّقة ومنافع شخصيّة للآسف

      دمت بخير

      حذف
  2. السلام عليكم ورحمة الله أخي يوسف ..
    صدقت هي فتنة يزرعونها بين طائفتين من المسلمين عظيمتين إحداهما باغية والأخرى لا تملك إلا أن تدافع عن نفسها وكلاهما خاسر ..
    حسبنا الله ونعم الوكيل لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ..

    ردحذف
    الردود
    1. اخي محمد
      وعليكم السلام

      نعم انها ام الفتن ونحن من يدفع الثمن وهم من يقبضون ويحولون الى جيوبهم المنتفخة

      اتمنى وادعو الله ان تكون قد مرت الظروف الجوية السيئة عليكم دون اي ضرر

      دمت بخير

      حذف
  3. فليسوفنا
    يروق لى دائما كتابتك عما يرفع من شان امتنا العربية والسعى وراء السبل لتحقيق ما هو صالح ورفع الضيم عن كاهلنا جميعا
    دمت حبيبى لرفعة امتنا العربية

    ردحذف
    الردود
    1. استاذنا واخانا الفاروق

      الحمد لله
      كلما ارى لك تعليقا هنا او هناك او تدوينة جديدة اشكر الله على عودتك لنا فانت مصدر قوة وثبات للمدونين العرب

      دمت بخير

      حذف
  4. الردود
    1. اخي منجي
      ان شاء الله ساحاول اليوم المشاركة
      دمت بخير

      حذف

  5. المصلحة الوطنية لشعبنا في الهلال الخصيب ، أولا .

    ردحذف
    الردود
    1. اكيد مصلحتنا نحن في هلال خصيب متحد واقف بوجه اعداء المنطقة...
      اما هم فمصلحتهم في هلال خصيب يدر لهم الفلوس على حسابنا

      دمت بخير اخي العزيز

      حذف
  6. الحرباء تتلون على حسب المواقع والمواقف..
    هذا ما يبدو

    مودتي أخ يوسف

    ردحذف
    الردود
    1. نعم انه زمن الحربايّات وهم الاقدر على الخروج من جحورهن والتباهي بانهن الاقدر على الكسب حتى ولو كان هذا الكسب على حساب الشعوب

      دمت بخير اخي العزيز

      حذف
  7. أيها المدون... مما لسمته من التعليقات.. أتساءل: هل لا يزال بيننا من يعيش نظرية المؤامرة؟
    الحذر جيد و جميل. لكن ليس معناه أن تغرق أنفسنا حتى الآذان بالمؤامرات و نعيش نكيل الشكوك و الريبة لمن حولنا. هناك محاولا هيمنة و صراع بين قوى. يجب أن نفكر جيدا و نلعبها بشكل أفضل كي نستفيد من هذا الصراع. تأخرنا كان بسبب أننا تعايشنا على المؤامرة و لم نفكر كيف نحول ضعفنا قوة

    ردحذف
  8. ما يجري في سوريّا ....ليس مؤامرة
    ما يجري في ليبيا ...ليس مؤامرة
    وما يجري هنا وهناك ...ليس مؤامرة

    لنتفق اولا ما عو معنى المؤامرة؟؟؟

    كل التدخلات الاقليميّة والدوليّة لتغيّير وضع قائم لا بد ان تكون مصالح تلك القوى على القائمة اولا
    ولا بد من المؤامرة في هذه الحالة

    هل زيّارة المالكي لعمان ...مع توثيت خروج المظاهرات في الانبار ولاحقا اغلاق الحدود باستثناء صهاريج النفط ..
    هي زيارة عاديّة وروتينيّة؟؟؟

    المالكي الذي يعرفه الكل بانه يحمل اجندة ايرانية في المنطقة؟؟؟
    هل يجرؤ على زيّارة عمان دون اخذ الاذن المسبق من طهران

    نحن ندفع ضريبة اللعب في منطقتنا لصالح الامن الاسرائيلي اولا واخيرا

    ردحذف

  9. برلسكوني 'يفضح' الثورة الليبية
    رأي القدس
    2013-01-11


    لم نتوقع ان تظهر ملامح الخديعة الكبرى في ليبيا بمثل هذه السرعة، ولكن المستر سيلفيو برلسكوني رئيس الوزراء الايطالي، الذي كان مشاركا رئيسيا في التدخل العسكري لحلف الناتو، وتنطلق الطائرات من قواعد بلاده لقصف طرابلس وسرت وبني الوليد وسبها، فاجأنا جميعا عندما فجر قنبلة من الوزن الثقيل واعلن في حديث لوكالة الانباء الايطالية الرسمية 'ان ما حدث في ليبيا لم يكن ربيعا عربيا، او ثورة شعبية، بل تدخلا ارادته فرنسا'.
    برلسكوني ذهب الى ما هو ابعد من ذلك عندما قال في الحديث نفسه 'ان ما حدث في ليبيا جرى وفق قرار للحكومة الفرنسية بالذهاب الى هناك، والتدخل في نزاع داخلي، وتقديمه في اطار المجتمع الدولي على انه ثورة، وهاجمت الطائرات الفرنسية ليبيا قبل ان يتم اتخاذ قرار مشترك، والبدء في قصف قوات القذافي'.
    هذا الاعتراف، ومن رئيس وزراء ايطاليا الذي كان يشارك في ادارة الحرب على ليبيا، ويطلع على كل التقارير العسكرية والاستخبارية، يؤكد ما ردده 'القلة' بان الحرب في ليبيا لم تكن من اجل حقوق الانسان والحريات وانهاء الظلم الواقع على الشعب الليبي، وانما من اجل مصالح فرنسية بريطانية صرفة عنوانها الاستيلاء على النفط الليبي، وتدمير البلاد وبناها التحتية من اجل اعادة اعمارها من قبل الشركات الغربية.
    نعم.. كانت مسرحية فرنسية بطلها الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي وصديقه المفكر اليهودي برنارد هنري ليفي الذي توجه الى بنغازي مبكرا، وادعى التعاطف مع الليبيين من ابنائها، ورفع سماعة الهاتف مستنجدا بالرئيس ساركوزي طالبا منه التدخل فورا لمنع مجزرة تعد لارتكابها قوات القذافي في المدينة.
    المفكر ليفي اعترف في كتابه الذي اصدره حول دوره في ليبيا، وكذلك في تصريحات صحافية، انه فعل ذلك انطلاقا من كونه يهوديا وخدمة لمصالح اسرائيل، وتحدث عن الرسالة التي حملها من اصدقائه 'الثوار' في المجلس الوطني الانتقالي الى بنيامين نتنياهو رئيس وزراء اسرائيل عارضين فيها التطبيع.
    نختلف مع برلسكوني في نقطة واحدة هي 'ان الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي كان محبوبا من قبل شعبه، ورغم انه كان يفتقر الى الحرية فانه كان يحصل على الخبز والسكن مجانا'، فالتعميم هنا خطأ كبير، فليس كل الشعب الليبي كان محبا لرئيسه، كما ان الحرية اهم من الحصول على الخبز والسكن مجانا، فالمعتقلون في السجون يحصلون عليهما، اي السكن والخبز مجانا ايضا.
    النظام الليبي السابق ارتكب اخطاء قاتلة في حق شعبه، عندما صادر الحريات وفشل في تقديم الخدمات الاساسية التي تليق بدولة ثرية تصدر مليونا ونصف المليون برميل يوميا من النفط، ولكن هذا لا يعني ان النظام الجديد افضل حالا، فمعدلات الفساد في ليبيا الجديدة بلغت ارقاما خرافية، والانهيار الامني بات معروفا للجميع، والصراعات المناطقية والقبلية اصبحت من البديهيات في المشهد الليبي الحالي.
    برلسكوني نفسه قال ان ما يحدث في ليبيا حاليا يبعث على الكثير من القلق لدى الجميع، والسبب في ذلك ان 'هذا الربيع يعيد البلاد الى الوراء، وهذا لا يمت بصلة الى الديمقراطية الغربية'.
    نكتفي بترديد المقولة الاثيرة 'وشهد شاهد من اهلها'!

    ردحذف